محكمة سويدية تنظر في مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس
آخر تحديث GMT21:19:58
 العرب اليوم -

محكمة سويدية تنظر في مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محكمة سويدية تنظر في مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس

جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس
ستوكهولم - العرب اليوم

 تعقد محكمة سويدية جلسة عامة الأربعاء لتحديد ما اذا كان سيتم التخلي عن مذكرة توقيف بحق جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس بتهمة الاعتداء الجنسي.
وسيشكل سحب مذكرة التوقيف خطوة نحو تمكين اسانج (43 عاما) من الخروج من سفارة الاكوادور في لندن حيث يختبئ منذ عامين لتفادي ترحيله الى السويد.
وستفتح محكمة منطقة ستوكهولم جلستها عند الساعة 11,00 تغ لمراجعة مذكرة التوقيف التي اصدرت في اواخر 2010 بعد اتهام اسانج بالتحرش الجنسي والاغتصاب في ذلك العام وهو ما ينفيه الاسترالي بشدة.
وطلب اسانج اللجوء الى سفارة الاكوادور في بريطانيا في حزيران/يونيو 2012 بعدما استنفد كل المساعي امام المحاكم البريطانية لتفادي ترحيله الى السويد.
وكان اعرب عن مخاوفه من ان الترحيل مجرد خطوة قبل نقله الى الولايات المتحدة حيث اثارت التسريبات التي قام بها موقع ويكيليكس عندما نشر مئات الاف الوثائق السرية استنكارا كبيرا.
ويقول فريق محامي اسانج ان الادعاء السويدي ماطل في القضية اكثر مما يجب خصوصا عندما لم يقم بمقابلة المتهم في السفارة.
وقال توماس اولسون احد محامي اسانج لوكالة فرانس برس "نحن واثقون من الجلسة... اعتقد ان لدينا حججا قوية ستؤدي الى الغاء القرار السابق".
وقالت كاميلا موراي مسؤولة الادارة في المحكمة ان صدور قرار لصالح اسانج سيؤدي على الفور الى الغاء مذكرة توقيف اوروبية صادرة بحقه.
واضافت لفرانس برس "لن يتم اسقاط الاتهامات ضده لمجرد الغاء مذكرة التوقيف. لكن لا يمكنني التحدث بالنيابة عن الادعاء".
ورفعت سويديتان في الثلاثين من العمر دعوى اغتصاب واعتداء جنسي على اسانج في 2010 في منطقة ستوكهولم. ويرغب القضاة السويديون في الاستماع اليه، لكن اسانج يرفض ويؤكد براءته.
واقر اسانج انه حتى اذا اسقط المدعون السويديون التهم ضده فان ذلك جزء فقط من المعركة القضائية التي تبقيه لاجئا في سفارة الاكوادور.
وقال في مؤتمر صحافي في حزيران/يونيو "لا زلت ارى المشكلة الكبرى وهي المحاكمة التي تنتظرني في الولايات المتحدة وربما صدور مذكرة بحقي".
كما حذر اولسون من التكهن بما سيحصل في حال سحب مذكرة التوقيف الاربعاء.
وقال اولسون "ما سيقوم به في حال حصول ذلك، يعود الى اسانج. سنتوجه الى جلسة ... ونامل بصدور قرار يلغي (مذكرة التوقيف) وبعدها سنرى ما سنقوم به".

"أ.ف.ب"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة سويدية تنظر في مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس محكمة سويدية تنظر في مذكرة التوقيف بحق مؤسس موقع ويكيليكس



GMT 18:26 2023 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الجيش الإسرائيلي يُعلن سقوط طائرة مسيرة في قطاع غزة

GMT 10:45 2023 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السفارة السعودية تُحذّر رعاياها في واشنطن

GMT 09:33 2023 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الرئاسة الإيرانية ترد على الشائعات حول بحر قزوين

GMT 09:07 2023 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

40 قتيلا في حادث حافلة في باكستان

GMT 08:30 2023 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

رئيسة وزراء إيطاليا تكشف عن زيارتها إلى طرابلس

GMT 20:41 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

السويد تعلق مفاوضاتها مع تركيا بعد جريمة إحراق القرآن

GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 13:12 2023 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة
 العرب اليوم - أبرز الوجهات السياحية الجاذبة لهواة الموضة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
 العرب اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 19:56 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

القبلة تساعد الغدة الكظرية على إطلاق الأدرينالين

GMT 04:44 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن مرض "بيروني" يزيد من إصابة "القضيب" بالسرطان

GMT 20:29 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز 10 خامات رائعة لأرضيات المطابخ العصرية

GMT 14:11 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

أفضل أدعية شهر رجب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab