ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة
آخر تحديث GMT19:16:07
 العرب اليوم -

ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة

نيويورك - العرب اليوم

افادت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين ان وتيرة ترحيل المهاجرين من الولايات المتحدة زادت في عهد الرئيس باراك اوباما وانه خلافا لتأكيداته فان السواد الاعظم من المهاجرين الذين تم ترحيلهم ارتكبوا مخالفات بسيطة وليس جرائم خطرة. وبحسب الصحيفة فان 20% فقط من حوالى مليوني مهاجر طردوا من البلاد منذ وصول اوباما الى السلطة في 2009 تمت ادانتهم بجرائم خطرة مثل الاتجار بالمخدرات. واضافت ان ثلثي المهاجرين الذين طردوا "هم اشخاص ارتكبوا مخالفات بسيطة، بما فيها مخالفة قانون السير، او لم تكن لهم اية سوابق جرمية". واكدت الصحيفة ان ارقامها هذه هي حصيلة دراسة اجرتها على ملفات 3,2 مليون شخص تم ترحيلهم من البلاد خلال السنوات العشر الفائتة، مشيرة الى انها حصلت على الوثائق المتعلقة بهؤلاء الاشخاص بموجب قانون حرية الاعلام، الامر الذي سمح لها باجراء مقارنة بين السنوات الخمس الاخيرة من عهد الرئيس السابق جورج دبليو بوش والسنوات الخمس الاولى من عهد اوباما. وكان اوباما وعد باجراء اصلاح جذري لقانون الهجرة الا ان مشروعه اصطدم بممانعة الكونغرس. ويؤكد الرئيس ان ادارته تسعى في مطاردتها المهاجرين خلف "المجرمين ومرتكبي جرائم الاغتصاب الجماعي واولئك الذين يؤذون المجتمع وليس الطلاب او الناس الموجودين هنا لانهم يحاولون ايجاد حل لإطعام أسرتهم". ولكن الدراسة التي اجرتها الصحيفة النيويوركية اظهرت ان ادارة اوباما زادت وتيرة ترحيل المهاجرين الذين ضبطوا وهم يقودون في حالات سكر او خالفوا قانون السير. واوضحت انه بالمقارنة مع ادارة بوش فان ادارة اوباما زادت اعداد المرحلين لهذه الاسباب اربعة اضعاف، ففي حين رحلت ادارة بوش في سنواتها الخمس الاخيرة 43 الف مهاجر لهذه الاسباب، رحلت ادارة اوباما في سنواتها الخمس الاولى 193 الف مهاجر للاسباب نفسها. كذلك تضاعفت اعداد الذين رحلوا في عهد اوباما لانهم عادوا بشكل غير شرعي الى الولايات المتحدة، ثلاثة اضعاف ما كانت عليه في عهد بوش، بحيث ارتفعت اعداد هؤلاء المرحلين في السنوات الخمس الاخيرة الى 188 الف شخص. وازاء تزايد الانتقادات الموجهة الى ادارته بسبب هذه الترحيلات، امر اوباما ادارته في 14 آذار/مارس المنصرم بالبحث عن وسيلة تجعل عمليات الترحيل تتم بطريقة "اكثر انسانية"، ملقيا باللوم في الكثير من هذه الترحيلات على الكونغرس. أ ف ب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة ثلثا المهاجرين في الولايات المتحدة يطردون لمخالفات بسيطة



GMT 17:29 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مستشار ترامب السابق يواجه المحاكمة بتهم الاحتيال

GMT 17:16 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن وزيلينسكي يبحثان الدعم العسكري في أوكرانيا

GMT 16:58 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الأوكراني يوقع مرسوماً بشأن "رفض أي مفاوضات مع بوتين"

GMT 12:24 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

الكرملين يعلق على إغلاق كييف باب التفاوض مع موسكو

GMT 02:48 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يتوجه الى بورتوريكو لتقديم الدعم بعد كارثة إعصار إيان

أنابيلا هلال تخطف الأنظار بإطلالات عملية مثالية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 10:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
 العرب اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 10:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
 العرب اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 06:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
 العرب اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 14:58 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية
 العرب اليوم - ريا أبي راشد تتألق بالفساتين الصيفية

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:32 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
 العرب اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 23:24 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

كسور العمود الفقري تضاعف خطر الوفاة لدى مرضى "كوفيد-19"

GMT 02:54 2022 الخميس ,22 أيلول / سبتمبر

مخاطر التهابات الأسنان منها الخرف وأمراض القلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab