دراسة تكشف مفاجأة وتبرئ أسواق الحيوانات في ووهان من كورونا
آخر تحديث GMT11:49:57
 العرب اليوم -

دراسة تكشف مفاجأة وتبرئ أسواق الحيوانات في ووهان من "كورونا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف مفاجأة وتبرئ أسواق الحيوانات في ووهان من "كورونا"

فيروس كورونا
بكين - العرب اليوم

لا يزال الجدل دائرا حتى الآن بشأن كيفية انتقال فيروس كورونا المستجد إلى البشر، وتحديدا في مدينة ووهان الصينية، قبل أن يتحول إلى جائحة تفشت في كل أنحاء العالم، ورغم ارتباط الفيروس في مهده بالحيوانات، وترجيحات العلماء أنه انتقل منها إلى البشر عبر سوق في المدينة الواقعة وسط الصين، فقد نفت دراسة حديثة ذلك تماما.

وذكرت الدراسة أن فيروس كورونا انتشر بالفعل من أحد أسواق ووهان، لكن ليس عن طريق الحيوانات، بل عبر شخص مصاب داخل السوق نقله إلى باعة وزبائن، قبل أن تتفشى عدواه في بقية المدينة.

وشارك في إعداد الدراسة عالمة الأحياء الجزئيية ألينا تشان، وعالم الأحياء التطورية بن ديفرمان، وخبراء من معهد برود التابع لمعهد هارفارد وماساتشوستس للتكنولوجيا، والباحثة شينغ زان من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا.

وبحسب موقع "بيو أركايف" العلمي الذي نشر ملخص الدراسة، فإن الخبراء اكتشفوا أن الفيروس متكيف بالفعل للانتقال بين البشر، مرجحين أن يكون ذلك سبب تطوره وانتشاره بسرعة عبر دول العالم.

وأوضح بعض الخبراء المشاركين في الدراسة، أن البيانات الجينية المتاحة لا تشير إلى انتقال الفيروس بين الحيوانات في السوق، لأنه لا يوجد طرق لانتقال الفيروس من الحيوان للإنسان.

وأشاروا إلى أنه في حالة فيروس كورونا، فإنه ربما انتقل من الخفافيش إلى البشر عن طريق "تعديل مختبري"، جعل بدوره الفيروس يتكيف بسهولة مع البشر وينتقل من شخص لآخر.

وكانت السلطات الصحية في بكين أكدت أن الفيروس جاء بشكل شبه مؤكد من حيوانات في سوق هوانان في ووهان، وقالوا إنها مسألة وقت فقط قبل أن يحددوا الأنواع التي نقلت الفيروس من الخفافيش إلى البشر.

وقد أيدت منظمة الصحة العالمية تصريحات بكين بسرعة، وقالت في بيان إن "الأدلة توحي بشدة بأن تفشي الفيروس مرتبط بسوق المأكولات البحرية في ووهان".

وكان علماء صينيون قد أخذو عينات من السوق، لكن لم يتم مشاركة نتائج تحليلها مع العلماء الأجانب، مما دعا خبيرا في جامعة هونع كونغ إلى القول: "لقد اختفى مسرح الجريمة تماما. كيف لنا حل قضية بدون أدلة؟".

ويرى المشاركون في الدراسة  أن معرفة بداية انتشار الفيروس الحقيقية "أمر مهم وضروي لفهم المرض وتطوير اللقاح الناجع، وكذلك لمنع تفشي أمراض جديدة".

لكن القضية أصبحت سياسية بعد أن هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصين، قائلا إن الفيروس القاتل قد خرج من مختبر ووهان للفيروسات، مما جعل بكين ترد قائلة إن الجيش الأميركي ربما يكون هو المسؤول عن تفشي فيروس كورونا.

قد يهمك ايضا

وفاة مدير مستشفى مدينة ووهان بفيروس كورونا

وفاة صيني بمرض معدي جديد في مدينة ووهان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف مفاجأة وتبرئ أسواق الحيوانات في ووهان من كورونا دراسة تكشف مفاجأة وتبرئ أسواق الحيوانات في ووهان من كورونا



GMT 15:35 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

بايدن يصف مقتحمي الكونغرس الأميركي بـ"الإرهابيين"

GMT 14:34 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يعلن أن 900 مليار دولار غير كافية و "نحتاج للمزيد"

GMT 14:28 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

"إهمال شديد" هكذا قد يقتحم "كورونا المتحور" أميركا

GMT 14:14 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

معاقبة كاشف أسرار مخابرات أردوغان بالسجن 27 عاما

موديلات فساتين سهرة كم طويل من وحي غادة عبد الرازق

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:04 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

هواوي تغوص بعمق في المركبات الكهربائية

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 09:40 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

عملاق صيني للطرق الوعرة سيظهر العام الجاري

GMT 20:19 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

قناع قرع العسل لشد بشرة الوجه مزهل وبسهوله

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:53 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

جمارك السيارة "رينو داستر" الواردة من السعودية

GMT 05:17 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

مرسيدس تطرح GLE في السوق المصري موديل 2021
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab