ألمانيا تحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين
آخر تحديث GMT11:01:27
 العرب اليوم -

ألمانيا تحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ألمانيا تحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين

ألمان يحتفلون عند جزء من جدار في برلين في شارع بيرناور
برلين - العرب اليوم

تحيي ألمانيا، اليوم (السبت)، ذكرى سقوط جدار برلين قبل 30 عاماً والثورة السلمية في ألمانيا الشرقية التي أنهت الحكم الشيوعي الموالي لموسكو ومهّدت لإعادة توحيد شطري البلاد، ويشارك في مراسم إحياء الذكرى الرئيسية عند النصب التذكاري للجدار الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير والمستشارة أنجيلا ميركل. ويعتزم الأول التحدث إلى المواطنين خلال عرض مسرحي كبير أمام بوابة براندنبورغ التاريخية مساء اليوم.

واستقبل الرئيس الألماني في مستهل الاحتفالات الرسمية رؤساء دول مجموعة «فيشغراد» التي تضم بولندا والمجر وتشيكيا وسلوفاكيا، تكريما لدور بلدانهم في إزالة الستار الحديدي في أوروبا وإسقاط جدار برلين قبل ثلاثة عقود، ورحب شتاينماير بنظيرته السلوفاكية زوزانا كابوتوفا، ونظرائه التشيكي ميلوش زيمان والبولندي أندريه دودا والمجري يانوش آدر في قصر الرئاسة «بيليفو» في برلين قبل توجههم إلى النصب التذكاري لجدار برلين في شارع بيرناور، والنصب الخاص بتكريم دول «فيشغراد»، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وخلال الاحتفالات المسائية في الولايات التي مر فيها الشريط الحدودي الفاصل بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية من شليزفيغ-هولشتاين حتى بافاريا، يعتزم سياسيون وروّاد أعمال ورياضيون التحدث عن الجدار والعقود الثلاثة التي ظل خلالها أداة لتقسيم البلاد. ومن المقرر إقامة مهرجان بمشاركة فرق موسيقية عند المعبر الحدودي السابق مارينبورن بين ولايتي سكسونيا-أنهالت وسكسونيا السفلى.

يذكر أن 140 شخصا على الأقل قُتلوا عند جدار برلين على يد النظام الحاكم في ألمانيا الشرقية فيما كانوا يحاولون العبور إلى الشطر الغربي، قبل سقوط الجدار عام 1989 خلال عهد الرئيس الألماني الشرقي إيغون كرينتس والمستشار الألماني الغربي هيلموت كول.

في سياق متصل، قالت المستشارة أنجيلا ميركل التي ترعرعت في ألمانيا الشرقية، إن الحياة هناك كانت بسيطة وأحيانا «مريحة بطريقة معينة»، وفي مقابلة مع صحيفة «زوددويتشه تسايتونغ» رأت ميركل أن ألمانيا الغربية كانت لديها «فكرة نمطية إلى حد ما» عن الشرق. وأضافت أن أناسا كثيرين «يجدون صعوبة في فهم أنه كان هناك اختلاف بين جمهورية ألمانيا الديمقراطية كدولة والحياة الفردية لمواطنيها».

وأوضحت ميركل: «سُئلت هل كنت سعيدة في جمهورية ألمانيا الديمقراطية وعما إذا كان يمكنني الضحك؟ نعم، أنا وكثيرون آخرون أولينا أهمية كبيرة للتمكن من النظر إلى أنفسنا في المرآة كل يوم، لكننا قدمنا تنازلات». واعترفت بأن «كثيراً من الناس لم يرغبوا في الهروب كل يوم أو التعرض لدخول السجن. هذا الشعور يصعب وصفه»، يشار إلى أن ميركل ولدت في هامبورغ عام 1954 وانتقلت مع عائلتها إلى ألمانيا الشرقية وهي طفلة عندما عرض على والدها هورست كاسنر وظيفة قس هناك. وترعرعت في تمبلين، وهي بلدة صغيرة شمالي برلين تحيط بها التلال والبحيرات.

ورغم انتماء والدها إلى جناح في الكنيسة البروتستانتية عمل مع النظام السياسي، وليس ضده، فإن السلطات الشيوعية كانت تنظر إلىعائلتها بعين الريبة بسبب دوره الديني. 

قد يهمك أيضًا

آلاف البالونات في سماء برلين في ختام الاحتفالات بسقوط الجدار

بيع قطعة من "جدار برلين" تحمل توقيع رئيس أميركي بـ 20 ألف دولار

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألمانيا تحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين ألمانيا تحتفل بالذكرى الثلاثين لسقوط جدار برلين



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - لينا العاصي

GMT 08:50 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل
 العرب اليوم - أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل

GMT 01:55 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة
 العرب اليوم - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية فريدة ويضم أنشطة

GMT 05:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 04:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها
 العرب اليوم - أبرز 10 أماكن ترفيهية في هامبورغ المانيا قبل زيارتها

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تصريح صادم لـ"هنا الزاهد" بعد زواجها من أحمد فهمي

GMT 19:23 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

شهادة تخرُّج طالب الهندسة المنتحر من أعلى برج القاهرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 23:07 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

محمود مرغنى موسى يكتب" دعوة للتفاؤل"

GMT 12:24 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السقا يعلق على واقعة انتحار طالب برج القاهرة

GMT 08:34 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق اللون الجملي بأناقة عالية في ملابس شتاء 2019

GMT 23:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

"زايد للكتاب" تعلن القائمة الطويلة لفرع "الترجمة"

GMT 09:30 2016 الأربعاء ,11 أيار / مايو

لازم يكون عندنا أمل

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 04:14 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

كيف تعالج مشكلة قضم الأظافر عند الأطفال؟
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab