اليوغا تحقق السَّلام الدَّاخلي للإنسان
آخر تحديث GMT13:08:09
 العرب اليوم -

محمد الحلو لـ"المغرب اليوم":

"اليوغا" تحقق السَّلام الدَّاخلي للإنسان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "اليوغا" تحقق السَّلام الدَّاخلي للإنسان

مدرب رياضة اليوغا محمد الحلو
مراكش - ثورية إيشرم

كشف مدرب رياضة اليوغا، محمد الحلو، في حديث خاص إلى "المغرب اليوم"، أن "مصطلح اليوغا يرجع إلى أصول هندية قديمة، والذي يعني الوحدة، وبشكل عام هي مساعدة الكائن البشري على تحقيق الوحدة، في كل مرة يستنشق فيها الهواء، والتقنيات المختلفة الموجودة في اليوغا تساعد الإنسان على تحقيق السلام الداخلي؛ وأنواعها أربعة؛ البهاكتي، وهي تتجلى في تطوير شعور الحب داخلنا، ثم الكارما، وهي تطوير حس العمل، ومساعدة الآخرين، وجنانا، وهي تطوير فهمنا للحياة من حولنا والأرض التي نعيش عليها، وأخيرًا راجا، وهي الصوت الملكي ذلك الشيء الفطري الذي نولد معه".
وأضاف الحلو، أن "الهاثا يوغا، تتضمن ممارسة وضعيات معينة، أولها تمارين التنفس، والاسترخاء أو التأمل، وهو الممارسة الأكثر انتشارًا في الغرب، ومن هنا جاءت فكرة ممارسة اليوغا بطريقة رياضية، وصممت تلك الوضعيات من أجل جعل الجسم مرنًا ومسترخيًا، ولهذا فليس من الضروري أن يكون الشخص مرنًا حتى يمارس اليوغا، كما أنها تساعد على التخلص من التوتر الجسدي، كما أن التنفس يساعد الجسم على التخلص من جميع السموم، وزيادة مستويات الطاقة، والاسترخاء يزيد من قدرتنا على الاستسلام والثقة والتأمل، وبعد الشعور بالاسترخاء وتجميع التركيز، فكل هذا يطور في الشخص شعور الوحدة، فالثلاث ممارسات تحضرك للتأمل، وهي وسيلة لاستحضار انتباهنا لشيء ما وهو جسدنا، وتنفسنا، وكذلك ذهننا والرؤية".
وأشار محمد، أن "لليوغا فوائد كثيرة لكن شريطة أن تمارس بشكل منتظم، ما سيجعل الممارس يلاحظ وبالتأكيد تغييرًا على جميع المستويات؛ أولها على الجسم وثانيها، العقل وثالثها، الأحاسيس، ويصبح الجسم مسترخيًا، ويحس كأن الحياة عادت إليه، ويصبح العقل أكثر هدوءًا واسترخاءً، وعلى مستوى الأحاسيس، يشعر بتدفق الأحاسيس والمشاعر، وهي رياضة يمكن لكل الأشخاص ممارستها، فهناك اليوغا الموجهة للأطفال، وللمرأة الحامل، وحتى للأشخاص الذين يعانون من الأمراض".
وأضاف أنه "يمكن ممارسة تلك الرياضة في أي وقت خلال اليوم، كما يمكن ممارستها في الصباح، لإيقاظ الجسم والعقل، ووسط النهار لإعادة الطاقة من جديد، وفي آخر اليوم لتخفيف حدة التوتر وإعادة التركيز، كما يمكن للنساء ممارسة اليوغا خلال رمضان، لأنها لا تُشكِّل أي خطر عليهن، في اليومين الأولين من فترة الحيض، يمكن للمرأة أن تستغل طاقة الفريق في بعض التمارين حتى تحس بالسلام في كامل جسمها، وذلك لما لها من فوائد مهمة خلال شهر الصيام إذ تسمح بعيش هذه الأيام بعمق كبير، وبوعي كبير، وتساعد هذه التمارين على تقليص الشعور بالجوع، ومساعدتنا على التركيز على ممارساتنا الدينية، كالصلوات التي نشعر فيها باتصال كبير مع الله، وتعطينا الكثير من الطاقة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليوغا تحقق السَّلام الدَّاخلي للإنسان اليوغا تحقق السَّلام الدَّاخلي للإنسان



تعرف على أجمل إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس ـ العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق

GMT 02:50 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

الإمارات تتصدر دول "الشرق الأوسط" في حجم الثروات

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في الغابون 2021

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 06:27 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أقوى7 سيارات كلاسيكية طرحت بمحركات "تربو تشارج"

GMT 06:43 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

نصائح مهمة عند اختيار لون طلاء السيارة تعرف عليها

GMT 13:11 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

خبراء يرسمون مستقبلا قاتما لـ"أيفون 12 ميني"

GMT 01:28 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

شيرين رضا تؤكّد أنّ أحمد الفيشاوي لم يعرض عليها الزواج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab