أحمد رفعت تحدث قبل وفاته بأسبوعين عن تعرضه لضغوط نفسية
آخر تحديث GMT13:44:58
 العرب اليوم -

أحمد رفعت تحدث قبل وفاته بأسبوعين عن تعرضه لضغوط نفسية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أحمد رفعت تحدث قبل وفاته بأسبوعين عن تعرضه لضغوط نفسية

لاعب فيوتشر أحمد رفعت عقب سقوطه على أرض الملعب
القاهرة ـ العرب اليوم

صدمت وفاة اللاعب المصري أحمد رفعت أمس (السبت) جماهير كرة القدم في مصر، فيما تفتح الأسباب الغامضة لوفاته التكهنات حول تعرضه لضغوط، كما تفتح باب التساؤلات حول إمكانية الوفاة بسببها.وأعلن عن وفاة رفعت، لاعب نادي (مودرن سبورت)، أمس السبت، عن عمر يناهز 31 سنة، وذلك بعد سقوطه منذ شهور على استاد الإسكندرية أثناء مباراة فريقه أمام الاتحاد السكندري.

وكان اللاعب صرح في لقاء تلفزيوني أنه تعرض لضغوط نفسية وعصبية قبل 3 أسابيع، وهو ما يُعرف طبياً بمتلازمة القلب المنكسر، والتي يمكن أن تحدث مشكلات نفسية كبيرة أخطرها جلطة القلب التي تؤدي للوفاة.

وكان رفعت قد قال في تصريحات تلفزيونية قبل أسبوعين من وفاته، إن قلبه توقف لمدة تقديرية من ساعة لساعتين، بسبب ضيق الشريان التاجي للقلب، وكان يداوم على العلاج خلال هذه الفترة. وكان أحمد أشرف عيسى، طبيب القلب والقسطرة بجامعة عين شمس، والطبيب المعالج لأحمد رفعت قال في تصريحات سابقة خلال لقاء تلفزيوني لرفعت مع الإعلامي إبراهيم فايق على قناة «إم بي سي مصر 2»: «بنسبة كبيرة ما حدث لرفعت هو جلطة في القلب».
وأوضح عيسى أن رفعت وُضع على جهاز التنفس الاصطناعي لمدة 10 أيام نتيجة اعتلال كهربي بطيني في عضلة القلب، واصفاً ما حدث للاعب بأنه حالة غريبة لأنه أقل من 35 سنة.

وفي تصريحات أمس، صرّح عيسى أن المفترض أن الرياضي يكون بصحة جيدة، لكن في الآونة الأخيرة أصبحت الرياضة تتوسع وهناك ضغوط أكبر على اللاعبين، مشيراً إلى ضرورة الكشف الدوري على صحة قلب الرياضي.
وتابع الطبيب أن فحص القلب أصبح ضرورة لكل الرياضيين، خصوصاً لمن يمارسون السباحة، مضيفاً أن تكلفة فحص القلب ليست باهظة الثمن، متابعاً أن العالم يتجه إلى الطب الوقائي من خلال الكشف الدوري.
وتعد متلازمة القلب المكسور، والمعروفة رسمياً باسم اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو، حالة قلبية فريدة، وتُعرف هذه الحالة بعدة أسماء أخرى، بما في ذلك الإجهاد أو اعتلال عضلة القلب الناجم عن الإجهاد.

وتوضح دراسات أن متلازمة القلب المنكسر يمكن أن تحدث نتيجة لمجموعة متنوعة من عوامل التوتر العاطفي، مثل الحزن والغضب الشديد والخوف والمفاجآت المدوية.
على عكس أمراض القلب الأخرى، تحدث متلازمة القلب المنكسر بسبب ضعف مؤقت في غرفة الضخ الرئيسية في القلب، وهي البطين الأيسر. غالباً ما يحدث هذا الضعف بسبب الإجهاد العاطفي أو الجسدي الشديد.

ويأتي اسم «تاكوتسوبو» من مصطلح ياباني يعني مصيدة الأخطبوط، التي تشبه الشكل الذي يتخذه البطين الأيسر أثناء نوبة متلازمة القلب المكسور - منتفخاً في الأسفل، حسبما أفاد موقع «هيلث» الأميركي.
ويتمثل الجانب الصعب لمتلازمة القلب المنكسر في أنها يمكن أن تؤدي إلى فشل كبير، ولكنه مؤقت، في عضلة القلب. ومن ناحية أكثر تفاؤلاً، فإن هذه الحالة قابلة للعلاج بشكل عام.

إلى ذلك، يوضح استشاري الطب النفسي بجامعة القاهرة جمال فرويز أن الضغوط النفسية قد تدفع بالوفاة وهو ما يعرف بمتلازمة القلب المنكسر، مضيفاً في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن بعض الناس الكتومة التي تتعرض لمزيد من الضغوط والقلق والتوتر قد تصاب بها.

وأكد فرويز أن هناك أعراضاً جسمانية لمتلازمة القلب المنكسر ومنها: الصداع وألم في القولون، والرعشة في الأطراف طبقة الصدر، وآلام أسفل الظهر، وبرودة في الأطراف. وأوضح الطبيب النفسي أن متلازمة القلب المنكسر قد تؤدي للوفاة مع وجود عيب خلقي في عضلة القلب.
وينصح فرويز بضرورة التوجه للطبيب النفسي في حالة زادت الضغوط عن حدها التي يمكن أن تكون لها أعراض، مثل القلق والتوتر واضطراب النوم، مضيفاً أن كثيراً من المؤسسات الدولية التي يزيد عدد عامليها على 100 شخص تستعين بمعالج نفسي لمساعدة العاملين على التخفيف من التوتر والضغوط.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

إشبيلية الإسباني ينعي الجماهير المصرية في وفاة أحمد رفعت

وفاة أحمد رفعت لاعب مودرن سبورت بعد تدهور مفاجئ في حالته الصحية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد رفعت تحدث قبل وفاته بأسبوعين عن تعرضه لضغوط نفسية أحمد رفعت تحدث قبل وفاته بأسبوعين عن تعرضه لضغوط نفسية



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 21:52 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

ابتكار طريقة جديدة لتسريع التئام الجروح

GMT 13:08 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

وفاة الفنان تامر ضيائى بعد صراع مع المرض

GMT 22:17 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

إسرائيل قصفت 8 مدارس في غزة خلال 10 أيام

GMT 00:48 2024 الخميس ,18 تموز / يوليو

حريق كبير في مركز تجاري في الصين يوقع 16 قتيلا

GMT 05:38 2024 الخميس ,18 تموز / يوليو

وعي الأشجار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab