إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه

أكد لـ"العرب اليوم" أنه حرص على عدم إلغاء المباراة

إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه

الحكم المصري إبراهيم نور الدين
القاهرة ـ محمد محمود 

أبدى المصري الدولي إبراهيم نور الدين، ثقته الكبيرة في مسؤولي الاتحاد العربي، والعقوبات التي سيتم فرضها على "الفيصلي" الأردني، رداً على ما حدث من جانب لاعبيه وجهازه الفني خلال وعقب مباراة الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية

وقال إبراهيم نور الدين في تصريحات لـ"العرب اليوم"، إن "حقه سيرجع إليه وأنه واثق بشدة، وأنه حرص على عدم إلغاء المباراة حتى تخرج البطولة بشكل جيد، كما كانت في بدايتها".
وكان المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة وعصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام، استقبلوا الحكم الدولي في مقر الاتحاد بالجزيرة، أمس الثلاثاء. ورفض الحكم الدولي إبراهيم نور الدين، اتهامه بالضعف وفقدان الثقة في نفسه، خلال مباراة الفيصلي الأردني والترجي التونسي، التي أقيمت الأحد الماضي، في نهائي البطولة العربية للأندية.

وقال الحكم الدولي المصري: "أنا مش ضعيف ولا جبان، أنا تحملت فوق طاقتي من أجل مصر، ومش عيب إني أتحمل عشان صورة بلدي". وأضاف:  "إذا اتخذت قرار إلغاء المباراة كان يعني هذا فشل البطولة العربية للأندية وختام غير متوقع للبطولة التي تعود بعد توقف سنوات طويلة".

وختم انور الدين بالقول: "لقد اتخذت القرار في توقيت صعب ووسط ضغوط، ولذلك رفضت إلغاء المباراة ورفضت طرد أحد اللاعبين حتى لا تتفاقم الأزمة ، ومن يشاهد من الملعب غير القنوات الفضائية والأمور كانت في الملعب غير طبيعيه وأشعر براحة لأنني اتخذت قرارًا مناسبًا وموفقًا".

وعن هجوم البعض عليه بأنه السبب في الأزمة، قال إبراهيم نور الدين، الحكم لن يرضي جميع الأطراف ومن يخسر دائما يحمل الحكم المسئولية والشماعة ولا يوجد حكم بدون أخطاء ولكنني لست متعمد للخطأ وأرفض اتهامي بذلك والتحكيم المصري مظلوم للغاية ويتعرض لحملات غير مبرره.
وشدد الحكم الدولي صاحب أزمة مباراة نهائي البطولة العربية، أشكر مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة هاني أبوريدة وعصام عبدالفتاح عضو المجلس ورئيس لجنة الحكام على الدعم الكبير الذي نجده منهم في الأزمات وواثق ان اتحاد الكرة سيقاتل من أجل الحصول على حقي الذي ضاع في المباراة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه إبراهيم نورالدين يثق في أن الاتحاد العربي سيعطيه حقه



ارتدت ملابس سباحة "مايوه" باللون الذهبي

العارضة كايا جربر تُشارك جمهورها صورة جديدة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 16:57 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة اغتصاب جماعي لفتاة تهز محافظة المثنى في العراق

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 04:58 2017 الأحد ,27 آب / أغسطس

مايا خليفة تسخر من تهديدات "داعش" لها

GMT 20:18 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الطلاق من زوجها لبيعه جسده مقابل المال
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab