سليمان يؤكّد أن موقف الأهلي صعب في أفريقيا
آخر تحديث GMT06:11:02
 العرب اليوم -

أعلن أن الفرق الكبيرة تتخطى كل الظروف والعراقيل

سليمان يؤكّد أن موقف الأهلي صعب في أفريقيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سليمان يؤكّد أن موقف الأهلي صعب في أفريقيا

وليد سليمان لاعب الأهلي
القاهرة ـ محمد محمود

أكّد وليد سليمان، لاعب الأهلي، أن موقف الفريق في بطولة دوري أبطال أفريقيا صعب، لكنهم قادورن على تجاوز هذه الكبوة ، ولا يوجد مستحيل في كرة القدم، مؤكدًا أن الفرق الكبيرة تتخطى كل الظروف والعراقيل التي تواجهها، خاصة أن التركيز هو السمة السائدة لدى جميع اللاعبين في معسكر الفريق المغلق بكرواتيا.

وأوضح سليمان، أن المعسكر الأوروبي مهم جدًا، خاصة أن الوقت ضيق قبل مواجهتي "تاونشيب"، بطل بوتسوانا، في دور المجموعات من دوري أبطال أفريقيا، لذلك، فالجميع يبذل كل ما في وسعه، من أجل استيعاب طريقة الفرنسي كارتيرون، وجهازه الفني الجديد، الذي وفّر كل شيء في المعسكر، ويبذل مجهودات كبيرة، ولا يوجد شيء ينقص الفريق للوصول لأكبر قدر ممكن من الانسجام، متمنيًا ألا يتعرض أحد من زملائه للإصابات خلال الفترة المقبلة، وأن يكون التوفيق حليف الأهلي في مواجهتي بطل بوتسوانا.

وأضاف سليمان، أن اللاعبين الكبار في صفوف الفريق يتحدثون بشكل متكرر مع اللاعبين الجدد والصّاعدين حول استراتيجية الأهلي على مر العصور، ويؤكدون على أن اللعب للأهلي لا يعني سوى شيء واحد هو التتويج بالبطولات. ومن يريد أن يستمر في الأهلي يضع قلبه في الملعب قبل أن يضع قدمه، وقال إن هذا ما تعلمناه عند دخولنا النادي، ونسعى لتوصيله لجميع اللاعبين.

وبيّن سليمان، أنه يحلم بالفوز مع الأهلي ببطولة كأس العالم للأندية لكنها خطوة سابقة لأوانها، فلابد أولا من الفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا حتى يتسنى للفريق المشاركة في مونديال الأندية، والسعي نحو تحقيق اللقب العالمي. وقال لاعب الوسط المهاجم، إن الأهلي منظومة كبيرة، وأي لاعب يتمنى أن يكون جزءًا من هذا الكيان، وأنه يشكر الله على نعمة اللعب في الأهلي، لأن ارتداءه "القميص الأحمر"، حلمٌ تحقق بعد سنوات طويلة من المعاناة، لذلك فإنه لا يمكن أبدًا أن يشترط على الأهلي أي شيء، لأن التواجد في النادي في حد ذاته شرف كبير.

وكشف سليمان، أنه جَدّد تعاقده على "بياض"، ولم يستغرق الأمر وقتًا.. فعندما تحدث معه الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي؛ وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة السابق؛ بشأن تجديد تعاقده — لم يتردد، وقام بالتوقيع على بياض، لأنه يدرك جيدًا أن وجوده في الأهلي هو الأهم، وهو على يقين من أن مسئولي النادي يقدرّون بصورة كبيرة أي لاعب يبذل كل نقطة عرق من أجل الفريق. لذلك، فإن القصة لم تكن أبدًا في عقد مكتوب، بل "كلمة شرف" كفيلة لتضع كل النقاط فوق الحروف، خاصة أن الأهلي بالنسبة له وطنٌ داخل الوطن، لاسيما وأنه ينتمي لعائلة أهلاوية، وتربّى على تشجيع الأهلي، قبل أن يكون لاعبًا فيه.

وأعلن وليد سليمان، أنه لن يرحل عن الفريق، أو يلعب لنادٍ آخر، إلا إذا كانت هذه هي رغبة الأهلي، لأن من يفكّر في كتابة التاريخ، لابد وأن يلعب لنادٍ في حجم الأهلي، مؤكدًا أن المال ربما يكون مهمًا لدى البعض، لكن مع وليد سليمان لن يكون، أبدًا، سببًا في رحيله عن الأهلي

وتحدث سليمان عن استبعاده من قائمة منتخب مصر قبل مونديال روسيا 2018، قائلا إنه سعيدٌ بحديث البعض عنه، وأحقيته في التواجد بالمونديال، أو ذِكْر اسمه في هذا الأمر، لكنه –في نفس الوقت– يحترم قرارات الأجهزة الفنية، سواء في الأهلي أو المنتخب، لأنه أمرٌ فني بحت، وهم وحدَهم أصحاب القرار، معترفًا أنه سيطر عليه الحزن، بسبب عدم مشاركته مع الفراعنة في المونديال، لكن هذا الحزن لم يمنعه من تشجيع المنتخب، والوقوف خلفه.

وأكد أنه كان يتمنّى أن يصعد المنتخب للدور التالي، ولكن: "قدر الله، ومشاء فعل!".. متمًّنيا أنه يدرك جيدًا أن الخير فيما كتبه الله، وأنه راضٍ بقضائه، موضحًا أنه كان من الوارد أن يشارك مع الفراعنة في روسيا، ويتعرض لإصابة كبيرة، مضيفًا أن الظروف لم تخدم الفراعنة في صعودهم إلى دور الـ16؛ نتيجة لعدم توافر خبرات المشاركة في المونديال، خاصّة أن مصر لم تشارك منذ 28 عامًا. لذلك على الجميع أن يتوقف عن توجيه اللوم للاعبين، والضغط عليهم، لأنه لا يوجد لاعب يريد أن يخسر، أو يقصّر في حق منتخب بلاده.. لكن ظروف المباريات، واللعب المستويات الأوروبية أو العالمية، تحتاج مزيدًا من الخبرات، لذلك فإنه يتمنّى أن يصل المنتخب الوطني لكأس العالم مرات عديدة، وألا يبتعد لسنوات طويلة حتى يتراكم للفراعنة الخبرات المتوفرة لدى المنتخبات الكبيرة في المونديال.

وتطرق سليمان للحديث عن منتخبات البرازيل، وبلجيكا، وفرنسا.. مؤكدًا أن الثلاثي مرشحٌ بقوة للفوز بكأس العالم، لاسيما وأن المونديال، في نسخته الحالية، مختلفٌ تمامًا عن النسخ السابقة؛ نتيجة لخروج العديد من المنتخبات الكبيرة والمرشحة، لذلك تبقى هذه النسخة مختلفة. وأضاف أن خروج البرتغال والأرجنتين كان صدمة لعشاق رونالدو وميسي، لكن هذه هي كرة القدم، موضحًا أنه يعشق ميسي، بحكم أنه يلعب بقدمه اليسرى مثله، لكن الثنائي يمتلك مقومات غير عادية في كرة القدم.. وكل لاعب له أسلوبه.

وفي نهاية حديثه، أكد سليمان، أن جمهور الأهلي يعد قوة الفريق، وأنه يتمنى عودته، مضيفًا أن الأهلي في حاجة دائمه لمؤازرتهم، وقال: "لا نريد أن تبتعد الجماهير عنّا، لأننا نسعى دائمًا من أجل إسعادهم".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سليمان يؤكّد أن موقف الأهلي صعب في أفريقيا سليمان يؤكّد أن موقف الأهلي صعب في أفريقيا



ميغان ماركل بإطلالة أنيقة خلال مقابلتها مع أوبرا وينفري

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 03:33 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بنات أحمد زاهر تثيران الجدل على السوشيال ميديا

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:14 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

منافسة محتدمة وسباق محموم نحو شبكات الجيل السادس

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab