القصة الكاملة للأزمة بين تركيا وبريطانيا بسبب حشرة
آخر تحديث GMT15:44:02
 العرب اليوم -

القصة الكاملة للأزمة بين تركيا وبريطانيا بسبب "حشرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القصة الكاملة للأزمة بين تركيا وبريطانيا بسبب "حشرة"

نحلة تركية من سُلالة نادرة
لندن - العرب اليوم

يبدو الأمر مزحة وليس أمرا جادا كما تداولته ونقلته صحف عالمية ومحلية ليتبين أن الأمر مخاطبة رسمية من تركيا لـ المملكة البريطانية المتحدة بعد هروب نحلة تركية نادرة النوع إلى الأراضى البريطانية عبر حقيبة لعائلة بريطانية كانت تقضى عطلتها في تركيا.
نحلة بقدرة سلاح فتاك..
ما الحكاية :

تعود بداية القصة إلى عائلة بريطانية قررت قضاء العطلة الصيفية في تركيا، وعند عودتهم إلى بريطانيا مرة آخرى، اكتشفوا وجود نحلة في حقائبهم، ظلت على قيد الحياة مسافة تقارب 2000 ميل، وكونت تلك النحلة لنفسها شرنقة داخل المنزل.
نوع نادر

تعرفت العائلة البريطانية على جنسية ونوع النحلة من خلال البحث عنها فى محرك البحث جوجل لمعرفة نوعها من خلال شكل الشرنقة التى صنعتها النحلة على الأريكة والتي بدت مكونة من بتلات الزهور، وتبين أنها نحلة من أصل تركي أو إيرانى.

اقرأ أيضا:

"نحل الوقواق" النادر معرض لخطر الانقراض بسبب فقدان "الموائل"

نحلة بقدرة سلاح فتاك..
تحرك رسمى

أبلغت الحكومة التركية نظيرتها البريطانية بالتحفظ على النحلة بعدما اكتشفت وجودها لديهم مشددة على عدم المساس بها أو قتلها.

وأعلنت وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية البريطانية أنها تعتزم صيد الحشرة وتدميرها بسبب المخاطر المحتملة التي تشكلها على الأنواع المحلية من النحل، حسب صحيفة التلجراف البريطانية.

وتجري وكالة صحة الحيوان والنبات لالتقاط 4 شرانق متبقية اختبارات الحمض النووي، وترتب على ذلك نقاش بين الخبراء حول ما إذا كانت الأنواع الأجنبية التي اكتشفت لأول مرة قبل عشر سنوات فقط تشكل بالفعل تهديداً.

بينما حذرت جمعية مربي النحل البريطانيين من أن هذا النوع من النحل يمكن أن يدمر السلالات المحلية للنحل من خلال نشر فيروسات فتاكة أو عن طريق التكاثر محتمل قتلها ما يسبب نشوب أزمة فعلية بين البلدين.

نحلة بقدرة سلاح فتاك..
تدمر النحل البريطانى

 وبحسب ما قاله مايكل هانت، من جمعية النحالين في مقاطعة غولستشير لا تمثل النحلة خطرا على البشر، لكنها قد تحمل فيروسات، يمكن أن "تدمر النحل المحلي"، وقال متحدث باسم هيئة صحة الحيوان والنبات إن الهيئة ستتخذ إجراء فوريا للبحث عن أي شرنقة في البيت، ولتقييم الخبراء لها.

وأضاف: "مازلنا يقظين، ونعمل مع وحدة النحل الوطنية، وشبكتها من المفتشين المنتشرين في البلاد لمراقبة الوضع"، داعيا البريطانيين المسافرين إلى البقاء يقظين، حينما يعدون حقائبهم للسفر أو للعودة من السفر إلى بريطانيا، للحيلولة دون دخول أنواع أجنبية من الحشرات إلى البلاد.

قد يهمك أيضا:

133 مليون نحلة تهرب من شاحنة في مونتانا الأميركية

العلماء يكتشفون طريقة غريبة يقتل بها نحل العسل الأنواع الأخرى

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القصة الكاملة للأزمة بين تركيا وبريطانيا بسبب حشرة القصة الكاملة للأزمة بين تركيا وبريطانيا بسبب حشرة



تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو-العرب اليوم

GMT 01:02 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية
 العرب اليوم - بيل كلينتون يتجول في شوارع مراكش المغربية

GMT 01:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 العرب اليوم - أفكار بسيطة لديكور مميز لمنزلك في استقبال خريف 2019

GMT 10:33 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

أهم أسباب انتشار "أنيميا الحديد" في البلاد

GMT 04:13 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل موديلات السجاد بالألوان الزاهية المناسبة للشتاء

GMT 15:37 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج القرد..ذكي واجتماعي ويملك حس النكتة

GMT 12:46 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عادل البطي يكشّف عن ناديه المفضل في الدوري السعودي

GMT 02:11 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يتسبب في ظهور حبّ الشباب

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 16:25 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

وفاة خال أحمد عز تكشف صلة قرابته بأحمد فهمي

GMT 03:09 2017 الخميس ,08 حزيران / يونيو

هارلو في فستان أسود ودن تظهر قوامها الممشوق

GMT 01:25 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

صمود الحنة الموريتانية في وجه الموضه

GMT 03:21 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

إلسا باتاكي تتباهى بجسدها وترتدي بكيني أحمر متوهج

GMT 07:59 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

صرخات "رندا" أنقذتها من الاغتصاب خلال نومها على يد والدها

GMT 09:24 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

عجائب الكون الُمهددة بالاختفاء من على سطح الأرض
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab