الإعلام الفلسطيني حقّق نقلة نوعية في تغطية الحروب
آخر تحديث GMT00:37:23
 العرب اليوم -

الصحافي وائل الدحدوح لـ"العرب اليوم":

الإعلام الفلسطيني حقّق نقلة نوعية في تغطية الحروب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإعلام الفلسطيني حقّق نقلة نوعية في تغطية الحروب

غزة ـ محمد حبيب

أكّد الصحافي الفلسطيني وائل الدحدوح، مدير مكتب قناة "الجزيرة" الفضائية في غزة، أنَّ وسائل الإعلام الفلسطينية أثبتت أن لديها الحد المطلوب من المهنية، والحضور الكبير في قواعد العمل المهني الصحافي، واستفادت من خلال خوض العاملين فيها للعديد من الأزمات، وكذلك الحربين الأولى والثانية على غزة. وأوضح الدحدوح، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنه "في الحروب والأزمات تكون الأمور أكثر خطورة وحساسية أمام رجل الإعلام"، مشيرًا إلى أنَّ "وسائل الإعلام الفلسطينية استطاعت أن تقف موقف يحسب لها، من خلال حضورها المميز". ولفت الدحدوح إلى أنَّ "الإعلام أصبح أهم الأسلحة التي تعتمد عليها الدول للوصول إلى أهدافها، ومنها الاحتلال الصهيوني، الذي يعتمد على آلة الدعاية، ولكن الإعلام الفلسطيني استطاع أن يرد على تلك الدعاية بشكل واضح، خلال فترات الصراع المتواصلة". وعبّر الدحدوح عن سعادته بالفوز بجائزة التغطية المتميزة في أوقات الحروب من مهرجان الإعلام الدولي في لندن، معتبرًا "هذا الفوز هو تكريم لكل الصحافيين الفلسطينيين، لاسيما في قطاع غزة، الذين أصرّوا على مواصلة العمل، في ضوء القصف، وتحت النيران". وأهدى مراسل الجزيرة الفوز إلى الشهداء من الصحافيين، الذين ضحوا واستشهدوا من أجل هذه الرسالة الإنسانية النبيلة. وأوصى الدحدوح بعدم التعامل مع الضحايا الفلسطينيين أثناء الحروب كأرقام، وإنما أنسنة قصصهم، وإيصالها إلى العالم، وتثبيت الرواية الفلسطينية. وشدّد على ضرورة تطوير الكادر الإعلامي، والإسراع في ترتيب البيت النقابي، مشيرين إلى أهمية تطوير المهارات الإعلامية للصحافيين، لاسيما إكسابهم لغات أجنبية كاللغة الإنجليزية. وطالب الدحدوح بتوظيف الإعلام المجتمعي بشكل أفضل، والعمل على إيجاد تواصل إعلامي، ووضع خطة لكيفية التغطية، لاسيما وقت النزاعات والحروب. ودعا إلى "إعداد دراسة تضم كل أسماء المدن، والبلدات، والأماكن، داخل الأرض الفلسطينية المحتلة، ليتم تداولها بين الصحافيين، واتفاق جميع الصحافيين على استخدام مصطلحات معينة"، وكذلك "توجيه الإعلام للمؤسسات الحقوقية، عبر إعداد ملف مشترك ليشمل جميع الانتهاكات الإعلامية والإنسانية خلال الحروب، وتقديمها للمحاكم الدولية، بغية محاكمة إسرائيل". وأكّد الدحدوح أنَّ هناك "ضرورة للبدء الفوري بإعداد خطة إستراتيجية للإعلام الفلسطيني المحلي الرسمي والخاص، وإيجاد أماكن بديلة للعمل، لاسيما بعد الاستهداف المباشر لبعض المكاتب الصحافية، بغية الحفاظ على استمرارية التغطية بالشكل السريع، وتوفير إمكانات ووسائل للحماية، مثل السترات الواقية، والسيارات المُصفحة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلام الفلسطيني حقّق نقلة نوعية في تغطية الحروب الإعلام الفلسطيني حقّق نقلة نوعية في تغطية الحروب



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

"ناسا" تموّل أبحاثا للعثور على "حياة ذكية" في الفضاء

GMT 11:20 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ناسا تحذر من 5 كويكبات أخرى تقترب من الأرض

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:00 2015 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خيري يؤكد أن ربط عنق الرحم الحل الأمثل لتثبيت الحمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab