لا يوجد خلاف بيني وبين يسري فودة
آخر تحديث GMT20:49:59
 العرب اليوم -

جابر القرموطي لـ"العرب اليوم":

لا يوجد خلاف بيني وبين يسري فودة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا يوجد خلاف بيني وبين يسري فودة

القاهرة ـ محمد امام

نفى الإعلامي جابر القرموطي وجود أي خلاف بينه وبين الإعلامي يسري فوده. وأوضح القرموطي لـ"العرب اليوم"، "نحن زملاء مهنة واحدة، وأكنّ للإعلامي يسري فودة كامل الاحترام والتقدير، ولا يوجد أي خلاف فيما بيننا، وما تردد هو مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة". وأشار إلى أنّ "ما تردد مجرد افتكاسات صحافة جاءت بعد تغيير موعد برنامج "مانشيت" من الساعة السابعة إلى الساعة السادسة، حيث تردد أن هذا بسبب الإعلامي يسري فودة، ولكن هذا لم يحدث نهائيًا". ولفت إلى أنّ "ما حدث من تغيير لمواعيد عرض البرامج على شاشة "أون تي في"، هي مجرد خطة لتطوير البرامج، حيث أنّ عدد ساعات برنامجي "مانشيت" زادت إلى ساعتين بدلاً من ساعة، وهو شئ أسعدني كثيرًا". واستكمل "كما أسعدني أيضًا تجديد عقدي مع قناة "أون تي في" لمدة عام، لأن هذا هو بيتي الأصلي الذي لا يمكن أن أغادره نهائيًا، طالما تواجدت الراحة والتعاون من إدارة القناة". وبشأن ما تردد عن انتقاله إلى العمل في قناة "القاهرة والناس"، وقناة "إم بي سي"، أكدّ أنّ "هذه مجرد عروض جاءتني فور علمهم بقرب انتهاء مدة عقدي مع قناة "أون تي في"، ولكنني اعتذرت عن تلك العروض من أجل الاستمرار في العمل في قناة "أون تي في". وأوضح أنّ "قناة "أون تي في" أعطتني الكثير، ويكفي أن سقف الحرية مفتوح بالنسبة لي عند مناقشة العديد من القضايا الساخنة". وعن تطور برنامج " مانشيت"، أوضح أنّ "البرنامج سيكون له شكلاً جديدًا وتكنيكًا خاصًا مختلفًا تمامًا عن ما هو عليه الآن، وسيكون مفاجأة للمشاهد المصري". واستطرد "لا يعنيني تطور شكل البرنامج ولكن الذي يعنيني هو تطور مضمون البرنامج وهو ما اسعي إلى تحقيقه دائمًا". وبشأن ما قدمه من خلال برنامجه "مانشيت" من معايشة لما يعانيه المواطن المصري، أشار "أحببت أن اقرب من هموم المواطن المصري، وأن ألتمسها وأن أظهرها للمشاهد الذي لا يعرف عنها الكثير، ولكن كان هدفي هو توصيل رسالة للمسؤولين عن معاناة المواطن المصري، ومن أجل هذا قمت بالتخفي والوقوف في طابور من أجل الحصول على أنبوبة بوتاجاز، وكان هذا بهدف أن أحاول من خلال برنامجي أن أقدم شيئًا للمواطن المصري وأن أحاول حل جزء من مشاكله". وأشار إلى أنّ خروج الإعلامي عن الموضوعيّة عند مناقشة الأحداث، بأن "الإعلامي لا يخرج عن الموضوعيّة فقط يتفاعل مع الأحداث ويحاول حلها، وذلك هو واجبه الأساسي، فليس واجبه فقط نقل الحدث كما هو دون أي معالجة إعلاميّة أو صحفية". ويتحدث القرموطي عن خلفيته الصحافية، مؤكدًا "أفادني كثيرًا العمل في الصحافة وحتى الآن استمتع بالعمل الصحفي، فهو له لذته الخاصة، والتي تتمثل في البحث عن المعلومة ومحاولة توثيقها، أما العمل الإعلامي فهو له ما يميزه أيضًا" وتحدث عن وقف برنامج "البرنامج" للإعلامي باسم يوسف، مؤكدًا أنّه "على الرغم من أن الإعلامي باسم يوسف انتقدني كثيرًا من خلال حلقات "البرنامج"، فهذا لا يعني أنني أرفض منع عرض "البرنامج"، لأن هذا يعد تعسفًا غير واضح مبرراته". وعن رأيه فيما يحدث في مصر الآن، أوضح القرموطي أنّ "مصر تمر بمرحلة صعبة جدًا ندعو جميعًا أنّ تمر بسلام دون أيّ عواقب".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا يوجد خلاف بيني وبين يسري فودة لا يوجد خلاف بيني وبين يسري فودة



GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 07:37 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

Civic الأسطورية من هوندا أصبحت أكبر وأكثر جاذبية

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

جي باور تحقن بي إم دبليو M2 COMPETITION بقوة خارقة

GMT 05:02 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

تويوتا تطلق سيارتها Yaris Cross الجديدة

GMT 04:15 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن سيفك 2022 الجديدة كليًا

GMT 06:49 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

ساعة أبل Series 6 تهدد عرش "التفاحة الساحرة"

GMT 21:33 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

إيرادات "فيسبوك" ربع السنوية تفوق التوقعات

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:23 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

"كلوب هاوس" تطلق نسخة تجريبية على "أندرويد"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab