لابدَّ من حريَّة تتيحُ التناول الإعلاميَّ دونَ خوف
آخر تحديث GMT01:52:51
 العرب اليوم -

مذيعة قناة "الشروق" إمان بركة لـ "العرب اليوم":

لابدَّ من حريَّة تتيحُ التناول الإعلاميَّ دونَ خوف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لابدَّ من حريَّة تتيحُ التناول الإعلاميَّ دونَ خوف

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

تعد إيمان بركية واحدة من الوجوه النسائية البارزة في الاعلام السوداني، فقد إستطاعت من خلال التجربة والموهبة أن تشكل حضوراً لافتا في مساحات العطاء الاعلامي في السودان من خلال مسيرة بدأتها في التلفزيون الرسمي ثم تلفزيون الخرطوم وأخيرا  قناة الشرق. وقد التقت "العرب اليوم" بركية  وطرحت عليها عددا من الاسئلة ، قالت في إجاباتها  إنها إستفادت  كثيرا من تجربتها في تلفزيون السودان وقناة الخرطوم، حيث ساعدتها تلك التجربة على المزيد من الابداع والعطاء في القناة التي يراد من خلالها عكس وجه بلادها المشرق ،وأضافت  بركية وهي المهتمة بتقديم  البرامج  الاجتماعية  التي تهتم   بالمرأة  والمجتمع  و التوثيق   أن "هذا النوع من البرامج   يتطلب  مهارات خاصة  ، ووصفت   برامج   مثل السواعد  البيضاء   ورحيق الامكنة  بانها  وجدت قبولا  كبيرا لدى المشاهد . وأعلنت  أنها  قدمت  برامج  أخرى مثل برامج المنوعات  ولم تحصر تجربتها على  شكل واحد  فهكذا يجب أن يكون الاعلامي  ، وكشفت أن برنامج   "بيت الهنا"  نال  الجائزة الفضية  كافضل برنامج  حواري في مهرجان  القاهرة للاعلام العربي في العام 2008م ،  كما أن برنامج  السواعد البيضاء   يعد  من البرنامج المهة  فهو برنامج توثيقي تقوم فكرته على إستضافة شخصيات أسهمت في خدمة المجتمع في اي من المجالات . وتقول إنها "تعتز كثيرا  ببرنامج  رحيق الامكنة الذي تبثه القناة فهو  يتطلب السفر والتجوال في مناطق السودان البعيدة  ، ولذا   نجح  بشكل واضح ، وأستطيع القول إننا  فاجأنا به حتي المناطق التي زرناها". وفي سؤال ل "العرب اليوم" عن تقييمها لتجربة  قناة  "الشروق" وإستعانتها في فترات سابقة بوجوه عربية على شاشتها ، أجابت إن "التجربة كانت جيدة   وساعدت في جذب الكثير من المشاهدين للقناة  ، لكن بعد إنتقال  القناة (الشروق )بشكل كامل من دبي الي السودان ترك هؤلاء القناة "، وقالت ايمان التي عملت مراسلة  لعدد من   القنوات العربية من بينها قناة "بيئتي" السعودية   إن "المزيد من الحرية أمر  مطلوب  لتناول القضايا  دون خوف" ،    ورأت أن "وضع اي نوع من القيود على العمل الاعلامي  سينعكس سلبا على الرسالة الاعلامية" ، وقالت إن  "قنوات عربية   من بينها  المصرية   تبث برامجا  خلقت  بها   قاعدة  جماهيرية عريضة  مستفيدة من حرية التناول الاعلامي". كما تطرقت الى هجرة  الكفاءات الاعلامية السودانية ، وأكدت  أن "هؤلاء  تركوا تاريخا  ناصعاً  في "البي بي سي"  وقناة "الجزيرة"  و"السي ان ان" وغيرها من القنوات والمحطات الاذاعية  )  ولم يقتصر نجاحهم على الحقل الاعلامي، إنما حققوا نجاحات في مجالات  كالطب والتعليم  والهندسة فكانوا بحق سفراء لبلدهم   في الخارج ومفخرة لنا  جميعا  ، والشئ الذي ساعدهم  في ذلك   ثقافات السودان   المتعددة وبيئته  الغنية" . وأوضحت  أيمان بركية  في حديثها لـ "العرب اليوم"  أن قناة الشروق أعدت   برمجة خاصة  بمناسبة عيد الاضحي المبارك  وأنها ستستضيف شخصيات  سودانية  بارزة  من بينهم الاديب  والشاعر مصطفى عوض الله بشارة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لابدَّ من حريَّة تتيحُ التناول الإعلاميَّ دونَ خوف لابدَّ من حريَّة تتيحُ التناول الإعلاميَّ دونَ خوف



تعتمد تنسيقات مُبتكَرة تُناسب شخصيتها القوية والمستقلّة

أحدث ١٠ إطلالات مناسبة للدوام مُستوحاة مِن فيكتوريا بيكهام

لندن ـ العرب اليوم

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab