لا صحة لاستعدادي لتقديم  سمر و النساء
آخر تحديث GMT22:49:18
 العرب اليوم -

سمر يسري لـ" العرب اليوم"

لا صحة لاستعدادي لتقديم " سمر و النساء"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا صحة لاستعدادي لتقديم " سمر و النساء"

القاهرة - محمد إمام

نفت الإعلامية سمر يسري في حديث خاص إلى " العرب اليوم" ما تردد عن نيتها تقديم موسم ثالث من برنامج" سمر والرجال" بعد أن قدمت العام الماضي " سمر والرجال ولكن"،  فيما تقول: "ما تردد أخيرًا عن استعدادي لتقديم " سمر والنساء" غير صحيح، فقد ترددت هذه الشائعة العام قبل الماضي بعد تقديمي لـ" سمر والرجال" واعتقد كثيرون أن العام المقبل سيكون " سمر والنساء" وبعد تقديمي لـ " سمر والرجال ولكن" انتشر أيضًا أنني سأقدم " سمر والنساء" وأنا لا أعرف لماذا التصميم على تلك الشائعة في كل عام؟". وأضافت: "برنامجي الأخير" سمر والرجال ولكن" لم يكن جزءًا ثانيا لـ " سمر والرجال" والبرنامج كان مختلفا تمامًا، ومعظم معظم الضيوف من النساء أيضا والأسلوب الخاص للبرنامج مختلف ولقد تعمدت فعل ذلك حتى لا أكرر نفسي" . وفيما يتعلق تغيرها لشكلها في برنامج" سمر والرجال ولكن" تقول : تعمدت أيضا فعل ذلك لأنني هاجمني الكثيرون واعتقد البعض أنني اقلد الفنانة مريام فارس على الرغم من أنني لم افعل ذلك ولكن يشبهونني بها وأنا أتشرف بهذا التشبيه. وعن برنامج " سمر والرجال ولكن" تتحدث قائلة : "البرنامج استضفت به العديد من المشاهير وفي الحقيقة كنت اجد المتعة في محاورتهم بأسلوب شيق وجرئ حتى يجذب المشاهد. وبالنسبة إلى ما  تردد أن البرنامج لم يحقق النجاح الذي حققه برنامج" سمر والرجال" تقول: "ما يقول ذلك فهو لا يقوم بعمل تقييم صحيح للبرنامج وربما لا يشاهده لذا فانا لا استمع لذلك ولكن اريد ممن يريدون انتقادي ان ينتقدوني انتقاد صريح ودقيق حتى استطيع ان ارد عليهم ، وانا احترم كل وجهات النظر وجميع الانتقادات". وبشأن تفضيلها لبرامج المنوعات تقول سمر: "بالفعل فانا اميل لتقديم تلك النوعية من البرامج فانا لا احب نوعية البرامج الثقيلة حتى البرامج السياسية افضل ان اقدمها بأسلوب خفيف ، فقدمت برامج فن وأخرى اجتماعية  مثل " ليلة طرب" و"  ساعة مع حواء" . اما عن مشاركتها في برنامج" ديو المشاهير": "اشتركت كمتسابقة وكنت اعتقد انني سأرحل عن البرنامج في مراحلة الأولى لكنني استمريت للنهائيات وهو ما اسعدني كثيرا وجعلني اعتز بمشاركتي في هذا البرنامج" . وتتابع : "ولكن هناك شيء ازعجني في النهاية وهي انتقاد البعض لملابسي في هذا البرنامج ، وللأسف الشديد اجد ان كثيرون يوجهون لي بعض الانتقادات الغريبة والتي تزعجني في بعض الاحيان ، فملابسي كانت في هذا البرنامج ملابس عادية جدا وبعيدة عن الاثارة ". وأشادت  بقناة " القاهرة والناس" قائلة: "أنا على علاقة طيبة بالأستاذ طارق نور وفي الحقيقة أنا فضلت تلك القناة لأنها مختلفة عن أي قناة أخرى في كل شيء ولأن برنامجي مختلف فضلت أن يكون على شاشة قناة مختلفة مثل قناة " القاهرة والناس" ، كما ان الحرية في هذه القناة بلا سقف وبلا حدود وتعطينا كامل حريتنا وهذا سر تمسكي بهذه القناة عن غيرها". وعن ما اذا كانت تلقت عروضًا من قنوات أخرى فترد قائلة : "بالفعل جاءني عروض كثير جدا ولكنني اتمسك بهذه القناة واعتبرها تيمة حظي". أما عن تفكيرها في التمثيل فتقول : "جاءتني عروض كثيرة لكنني لا افكر في الخوض في تجربة التمثيل". وتحدثت عن  الجديد الي تنوي تقديمه تقول : "حتى الان لم استقر بعد عن الشكل الجديد لبرنامجي الجديد ولكنني اعد المشاهد انه سيكون مفاجأة وفريد من نوعه ومختلف عما قدمته من قبل". وفيما يخص زواجها أخيرا فتقول : "لا أحب الخوض في حياتي الشخصية فهي ملك لي وحدي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا صحة لاستعدادي لتقديم  سمر و النساء لا صحة لاستعدادي لتقديم  سمر و النساء



ارتدت فستانًا باللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها بـ"الكمامة"

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab