البقالي يُؤكّد أنّ المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال
آخر تحديث GMT17:44:23
 العرب اليوم -

​بيَّن لـ"العرب اليوم" وجود إشكاليات في أخلاقيات المهنة

البقالي يُؤكّد أنّ المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البقالي يُؤكّد أنّ المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال

رئيس الصحافيين عبدالله البقالي
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

عُقد بالمعهد العالي للصحافة في الرباط ندوة بشأن أخلاقيات مهنة الصحافة في المغرب، والتي حضرها كل من جي برجي، مدير قسم حرية التعبير وتنمية وسائل الإعلام في اليونسكو، ممثل عن السفارة الإسبانية، والمسؤولة عن السكرتارية العامة لمجلس الأخلاقيات في بلجيكا، وأساتذة عن المعهد العالي للإعلام والاتصال، وممثلين عن النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وممثلين عن الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري على رأسهم رئيس الصحافيين عبدالله البقالي ويونس مجاهد، بالإضافة إلى السيدة زهور حميش المكلفة بمهمة الوسيط بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وأجرى موقع "العرب اليوم" مقابلة مع نقيب الصحافيين المغاربة عبدالله البقالي، والذي صرح بأن هذا اللقاء يندرج في إطار تنسيق مندرج بين منظمة اليونسكو والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، والتي سبق وأن قمنا بالعديد من الأنشطة مع بعض والتي كانت ناجحة، وبالتالي هذا نشاط من الأنشطة المكثفة المتضمنة في إطار تنسيق بين الهيئتين، النقابة الوطنية للصحافة ومنظمة يونسكو.

وعن سؤال عن الهدف من هذا اللقاء، أجاب رئيس الصحافيين المغاربة، أن الهدف من هذا اللقاء هو طرح الحديث عن جيل جديد من إشكالية أخلاقيات الصحافة التي أصبحت مرتبطة بالتحولات الاجتماعية التي تعرفها وسائل الإعلام، كما أصبحت مرتبطة برغبة الجمهور المتزايدة في المزيد من الأخبار، واكتساب المزيد من المعلومات، كما أصبحت مرتبطة بالتحولات التكنولوجية الهائلة في مجال الاتصال، كل هذه المعطيات تؤكّد وتؤشر عن وجود إشكاليات جديدة في أخلاقيات المهنة، وسنحاول بواسطة خبراء دوليين حل هذه الإشكاليات.

وأجاب رئيس الصحافيين المغاربة، عن سؤال بشأن تجليات مظاهر هذه الإشكالية المعاشة في الممارسة اليومية، أن هذه التجليات تعكسها تقارير الهيئات المعنية بحرية الصحافة والتعبير وحقوق الإنسان في بلادنا.

وأضاف البقالي قائلا إن "المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال، كما أننا أمام ظاهرة لافتة تتمثل في كون الأفراد والجماعات لم يعودوا في حاجة إلى مكونات المشهد الإعلامي التقليدي، ليلجوا إلى النقاش العام ويبدوا ملاحظاتهم ومقترحاتهم أو يمارسوا حقوقهم المشروعة في التعبير، بل وجدت فضاءات ومجالات أخرى غير التقليدية، وهنا بطبيعة الحال تطرح إشكالية التأطير هذه الفضاءات وتأطير هذا التحول بمعايير أخلاقية مسؤولة".​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البقالي يُؤكّد أنّ المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال البقالي يُؤكّد أنّ المشهد الإعلامي التقليدي تهاوى وآخذ في الزوال



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 07:26 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

ثلاثة أسباب تمنعك من شراء سيارة "بورش باناميرا 4 E"

GMT 01:55 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مشاركة أول مسلمة من بنغلاديش في مسابقة ملكة جمال الكون

GMT 03:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكول سابا تستعد لتصوير "صورة سلفي" في أحد أحياء القاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab