النظام المغربيّ لا يتسامح مع الصحافة الحرّة ويخطّط دائمًا للإطاحة بها
آخر تحديث GMT17:30:41
 العرب اليوم -

مدير مجلة "نيشان" الصحافي أحمد بنشمسي لـ"العرب اليوم":

النظام المغربيّ لا يتسامح مع الصحافة الحرّة ويخطّط دائمًا للإطاحة بها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النظام المغربيّ لا يتسامح مع الصحافة الحرّة ويخطّط دائمًا للإطاحة بها

أحمد بنشمسي
الدارالبيضاء ـ حاتم قسيمي

أكّد مدير مجلة "نيشان" المتوقفة عن الصدور أحمد بنشمسي أنَّ المجلة كانت ضحية مقاطعة أهم مجموعة اقتصادية في المغرب، "الهوليدينغ الملكي" (أونا)، قبل أن تشمل هذه المقاطعة شركات كبرى، توقفت عن وضع إعلاناتها في المجلة.

وبيّن بنشمسي، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ " هذه المقاطعة أدت إلى خسائر مادية بلغت 10 ملايين درهم، مما جعل المجموعة توقف المجلة، تفاديًا لمزيد من النزيف المالي".

وعن رؤيته لأسباب هذه المقاطعة، أشار إلى أنَّ "مقاطعة (نيشان) جاءت بسبب المواقف التي كانت تعبر عنها المجلة في افتتاحياتها، والتي اختارت الدفاع عن الحداثة والعلمانية، كما تعرضت المجلة للعديد من المضايقات والرقابة، كما حدث مع الاستطلاع الذي نشرته في صيف 2009، عن 10 أعوام من حكم  محمد السادس، بالتعاون مع صحيفة (لوموند) الفرنسية، والذي بسببه صودر عدد المجلة، ومنع من التداول".

وأضاف "مقاطعة المعلنين لـ(نيشان) شملت العديد من الشركات الحكومية، أو الشبه الحكومية العاملة في القطاعات الرئيسية للاقتصاد المغربي، كالعمل المصرفي، والعقارات والهاتف، بما في ذلك إحدى الشركات التابعة لمجموعة (فيفندي) الفرنسية، والنقل الجوي، وشركات السيارات، والغذاء، وهو ما تسبب في انخفاض عائدات الإعلانات في المجلة بنسبة 77%، فضلاً عن الخسائر التي تكبدتها المجلة من خلال مصادرة العديد من أعدادها، وما إلى ذلك من خسائر مالية كبيرة كانت تتكبدها المجموعة".

ورأى أنَّ "السلطات المغربية تبدو مصرة على اتباع النموذج التونسي بعدم التسامح مع الصحف التي لا تخدم السلطة"، مبيّنًا أنّ "عودة المجلة إلى الأسواق أصبحت أمرًا مستحيلاً، إلا إذا وضع المعلنين ثقتهم في المجلة، دون استسلام للضغوطات التي يتعرضون لها".

يذكر أنَّ أحمد بنشمسي يعتبر من أشرس الصحافيين المغاربة، وأكثرهم جرأة، ومعروف بمواقفه الجريئة والمثيرة للجدل، وقد التحق في الأعوام الأخيرة بالفريق الاستشاري والإعلامي للأمير هشام، ابن عم العاهل المغربي محمد السادس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النظام المغربيّ لا يتسامح مع الصحافة الحرّة ويخطّط دائمًا للإطاحة بها النظام المغربيّ لا يتسامح مع الصحافة الحرّة ويخطّط دائمًا للإطاحة بها



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن ـ العرب اليوم

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 15:20 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

هواوي تدفع ثمن "هوس" ترامب بالجيش الصيني

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:58 2020 الجمعة ,26 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 21:04 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

تفاصيل جديدة عن حالة الفنانة رجاء الجداوي

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab