استفتاءات برنامج الحكم مُوثَّقة وكل النُّجوم أصدقائي
آخر تحديث GMT01:20:01
 العرب اليوم -

الإعلاميَّة وفاء الكيلاني في حديث إلى "العرب اليوم"

استفتاءات برنامج "الحكم" مُوثَّقة وكل النُّجوم أصدقائي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استفتاءات برنامج "الحكم" مُوثَّقة وكل النُّجوم أصدقائي

الإعلاميَّة وفاء الكيلاني
القاهرة - محمد إمام

أكَّدت مُقدِّمة برنامج "الحكم"، على قناة "إم بي سي"، الإعلامية وفاء الكيلاني، في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، أن "برنامجها الجديد "الحكم" مختلف تمامًا عما قدَّمته من قبل".
وأضافت قائلة، "اعتقد البعض أن برنامج "الحكم" مثله مثل البرامج الحوارية، التي قدَّمتها من قبل، يعتمد على طرح تساؤلات جريئة على الضيف، ولكن برنامج "الحكم" يختلف تمامًا عن أي برنامج حواري فغالبًا ما تعطي البرامج الحوارية فرصة للمشاهير للحديث عن جديدهم وأسرارهم ومشاكلهم، لكن نادرًا ما يعطى الجمهور الحق في إصدار الحُكم على النجوم، ولكن "الحكم" برنامج يعطي الجمهور مساحة واسعة للتعبير عن رأيهم من خلال أسئلة تُطرح عليهم متعلقة بالضيف، فيُقدِّمون رأيهم بحرية".
وأشارت إلى أن "برنامج "الحكم" يجمع تلك الاستفتاءات، ويضعها أمام الضيوف، ليتعرفوا على رأي الجمهور، أو في قضية معينة حصلت معهم، ويتم استضافة نجمًا من مختلف المجالات سواء كانت فن، أو شعر، أو صحافة، أو أزياء، أو رجال أعمال، وغيرها، ليردوا على الحكم الذي صدر بحقهم".
وعما تردد بشأن أن تلك الاستفتاءات تجرى بطريقة غير عادلة، أوضحت الكيلاني قائلة، "الاستفتاء يجرى من جانب شركة voice com وهو مُسجَّل ومُوثَّق، مثل الفيش والتشبيه تمامًا، لذا أقوم بإعلانه في البرنامج، وأنا في كامل الثقة من تلك الاستفتاءات، وهناك من الجمهور من يشكك في تلك النسب ربما لحبه وتعلقه بفنان معين، فيريد أن تكون تلك الاستفتاءات لصالح هذا الفنان لا أكثر ولا أقل"، موضحة أن "من يهاجم برنامجها، ويشكك في مصداقيته، فترد عليه بالمقولة، "دائما الشجرة المثمرة يقذفها الآخرون بالحجارة".
وبشأن تعمدها إلقاء مجموعة من الأسئلة الجريئة على الضيوف، قالت، "أعشق هذا النوع من الأسئلة من أجل الوصول إلى معلومات غير معروفة للجمهور، فما هي فائدة الحوار إذا كان يجرى بلا هدف، فمعظم البرامج الحوارية العادية لا ينجذب إليها الجمهور، ولكن البرامج التي تعتمد على تساؤلات جيدة ينجذب إليها المشاهدين".
وتواصل، "سعيدة جدًّا بردود الأفعال الايجابية عن برنامج "الحكم"، على الرغم من أنه مازال في بدايته، ولاسيما أنه مختلف تمامًا عما قدَّمته من برامج حتى لا يردد البعض أنني أكرر نفسي".
وعن ما إذا كان هناك بعض النجوم يعترضون على الأسئلة أو يغضبون منها بعد البرنامج، فتقول، "لا..جميعهم متفاهمين تمامًا لطبيعة البرنامج، وعندما يعرفون أنني التي سأستضيفهم يعرفون طبيعة الأسئلة التي تطرح عليهم، وجميعهم أصدقائي، ولا يمانعون تمامًا من طرح أية تساؤلات".
أما عن الأحداث السياسية التي تحدث في مصر الآن؛ فترفض الكيلاني الحديث عن السياسية، متمنية لمصر الاستقرار والتوفيق مع الرئيس المقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استفتاءات برنامج الحكم مُوثَّقة وكل النُّجوم أصدقائي استفتاءات برنامج الحكم مُوثَّقة وكل النُّجوم أصدقائي



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab