تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب
آخر تحديث GMT01:44:25
 العرب اليوم -

كشفت لـ"العرب اليوم" عن كيفية استعدادها للشخصية

تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في "604" مُختلف عن "ساحرة الجنوب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في "604" مُختلف عن "ساحرة الجنوب"

الفنانة اللبنانية تاتيانا
القاهرة - سارة عبدالستار

كشفت الفنانة اللبنانية تاتيانا، عن سعادتها بردود الأفعال القوية عن دور "عزيزة" في حكاية "604" ضمن مسلسل "نصيبي وقسمتك" الجزء الثاني.
وقالت اللبنانية تاتيانا، خلال حديث خاص لها إلى "العرب اليوم": "الدور عندما قرأته شعرت أنه تغيير من جلدي، لذا تحمست لتقديمه وبخاصة أن شخصية "عزيزة" فتاة شعبية فطريقة تحدثها كانت مختلفة، أيضا قصتها كانت جديدة عليّ لذا قررت أن أقدمها"، وبشأن كيفية استعدادها للشخصية أكدت أنه لم يسعها الوقت الكافي حتى تستعد لها، لكن إحساسها بالشخصية بشكل كبير جعلها تقدمها بهذا الشكل البارع، أما عن الصعوبات التي وجهتها أكدت قائلة: "لا يوجد أي صعوبات في الدور واجهتها سوى في المشاهد الأخيرة من الحكاية كانت صعبة لأنها تظهر "عزيزة" ملبوسة وتحاول قتل صديقتها بأمر من الشيطان جاسر".

وتحدّثت عن ردود الأفعال التي جاءتها بعد عرض العمل قالت: "انبهرت بردود الأفعال وأن هذه الحكاية كانت الأعلى مشاهدة ضمن حكايات الجزء الثاني من مسلسل "نصيبي وقسمتك"، وهذه الإشادات جعلتني أعيش مناخ التصوير من جديد"، وبالنسبة إلى تشابه الإطار العام لمسلسل "ساحرة الجنوب" الذي شاركت في بطولته مع حكاية "604" وتحدث كلاهما عن السحر والدجل قالت: "لا فشخصيتي في مسلسل "ساحرة الجنوب" تختلف جملة وتفصيلا عن شخصية "عزيزة" في مسلسل "نصيبي وقسمتك"، وهو ما جعلني لا أخشى المقارنة بينهما تماما"، وحول مدى إيمانها بالسحر ردت ضاحكة: "الله أعلم.. أنا أؤمن بالطاقة نفسها لكن السحر لا أعرف".

وعبرت عن رأيها في سبب نجاح هذه النوعية من الأعمال فقالت: "المشاهد يفضل الأعمال التي بها مساحة من الغموض والتشويق والإثارة لذا هذه النوعية من الاعمال اندمج معها المشاهد بشكل كبير"، وعن أكثر الأعمال التي قدمتها تعتز بها في مشوارها الفني قالت: "أعتز كثيرا بمسلسل "ساحرة الجنوب" فهو دراما صعيدية من نوع خاص، والقصة مختلفة والتناول مختلف وأعتبره نقطة تحول في مشواري الفني"، وبشأن الدور الذي تحلم أن تقدمه أكدت أنها تتمنى تقديم دور فتاة غلبانة وطيبة فأنا قدمت الأدوار الشريرة كثيرا، أما عن أعمال السير الذاتية أعلنت أنها لا تفضل تجسيد شخصية فنانة معروفة لأنها تعتبر ذلك نوعا من أنواع المخاطرة وقالت: "سيقارن المشاهد بين الشخصية الحقيقية وبين الفنانة المجسدة للشخصية لذا لا أفضل الاشتراك في هذه الأعمال"، وأعلنت حبها للعديد من الفنانات العالميات مثل ساندرا بلوك، وجوليا روبير، وعن الفنان المصري الذي تتمنى مشاركته في عمل خلال الفترة المقبلة قالت: "أتمنى مشاركة الفنان أحمد حلمي والفنان كريم عبدالعزيز، والفنان أحمد السقا".

قد يهمك أيضًا :

- رانيا محمود ياسين سعيدة بردود الفعل عن "نصيبي وقسمتك2"

- خبير فلك يؤكد أن الجن انتقم من حورية فرغلي بسبب "ساحرة الجنوب"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب تاتيانا تُؤكّد أنّ دورها في 604 مُختلف عن ساحرة الجنوب



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:41 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 22:29 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

ناسا تختار 12 مشروعا جديدا قبل رحلة القمر 2024

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 16:06 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وفاة زوجة رشوان توفيق بعد صراع مع المرض

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 04:45 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الفاضل يؤكّد الالتزام باتفاق خفض الإنتاج

GMT 11:13 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ أبرز الأشكال المميَّزة لتصميمات ورق الحائط في 2019

GMT 18:51 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل مدن المغرب الساحلية لقضاء عطلة صيفية لاتنسى

GMT 00:20 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

بدء عروض مهرجان الأردن الدولي للأفلام 2018

GMT 01:16 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تكشف عن عقار "كيتامين" للحد من أعراض الاكتئاب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab