زينة تُحذِّر من يُحاول النيل منّها بالسّبّ أو القذف بإجراءات قانونيّة
آخر تحديث GMT05:34:35
 العرب اليوم -

كشفت تحريات تورّطها في التحريض على سرقة "جواهرجي"

زينة تُحذِّر من يُحاول النيل منّها بالسّبّ أو القذف بإجراءات قانونيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زينة تُحذِّر من يُحاول النيل منّها بالسّبّ أو القذف بإجراءات قانونيّة

الفنّانة المصريّة زينة
القاهرة - العرب اليوم

علقّ عاصم قنديل محامي الفنّانة المصريّة  زينة، على تداول بعض المواقع الإلكترونية أخبارًا عن موكّلته، بشأن اتّهامها بتحريض إحدى الخادمات، التي نسبت لها واقعة سرقة من منزل مخدومتها، موضحًا أنّ موكّلته لم تُستدع أمام أيّ جهة أو من أيّ مسؤول.

وأصدر محامي الفنّانة المصريّة، بيانًا رسميًا، أكّد فيه أنّ الخادمة "المتّهمة"، سواء كانت الاتّهامات الموجّهة إليها حقيقية، أم ملفّقة، لم تلتحق بالعمل لدى الفنّانة زينة، ولا توجد لديها، ولا علاقة لها بها.

ونوّه البيان، إلى أنّه أيًا كانت علاقة الخادمة بصاحبة العمل فلا يجوز الزجْ باسم الفنانة زينة في نزاع غير معروف دوافعه أو أسبابه، منوهًا إلى أن الرد النهائي سيكون عندما تتضح الأمور رسميًا، وبعد أن التمكن من مطالعة الأوراق.

وشددّ على أن زينة تحذر من أنّها ستتّخذ كل الإجراءات القانونيّة، التي تراها مناسبة ضدّ أيّ شخص حاول، أو يحاول أنْ ينال منها بالسّبّ، أو القذف، أو البلاغ الكاذب، أو التلفيق، أو التّشهير.

اقرأ أيضا:

الكشف عن وثيقة تُثبت وضع زينة قيد الإقامة الجبرية

بدأت الواقعة، بأن سيّدة مصريّة، تُدعى إيفا ماهر نصيف، وزوجها، قد حرّرا بلاغًا يحمل رقم 4875 جنح القاهر، بمنطقة التجمع الخامس في مصر، اتّهما فيه خادمة أجنبيّة بسرقة "إنسيال ألماظ"، من داخل فيلتهما بكمبوند القطامية هايتس، كما اتّهما الفنّانة المصريّة زينة، بالتّحريض على السّرقة، ومساعدة الخادمة في الهروب بسيارتها.

وأحال قسم الشّرطة، البلاغ للنيابة العامّة، التي تولّتْ التّحقيق، حيث تبيّن قيام خادمة أجنبيّة بسرقة فيلا جواهرجي شهير وزوجته، سيّدة أعمال، بتقديم محضر سرقة، فتمّ تشكيل فريق من ضبّاط المباحث التّابعين للقسم.

وأفاد مقدّما البلاغ، قيام خادمة تعمل لديها منذ شهر تقريبًا، بسرقة "إنسيال ألماظ"، من حجرة النّوم، ثمنه 350 ألف جنيه، وهروبها فجر الـ25 من أيار الماضي، كما أكّدا أنّه لا توجد أيّ علاقة بينهما، وبين الفنّانة زينة، ولا يوجد سابق معرفة، وطلبتْ النيابة تحريّات المباحث حول الواقعة.

وخلال التّحقيقات، كشفتْ صاحبة البلاغ، أنّ كاميرات المراقبة في الكمبوند، أظهرتْ، أنّ الفنّانة زينة حضرت أمام الفيلا، واصطحبت المتّهمة داخل سيّارتها، ومن ثمّ تمّ اتّهام زينة، بتحريض الخادمة على السّرقة، ومساعدتها في الهروب.

وتسلّمتْ نيابة القاهرة الجديدة، تحريّات المباحث، في الواقعة بإجراء التّحريّات عن محضر رقم 4875 والاستماع إلى أقوال شاهد الإثبات "ح .ح .ح"، وهو فرد أمن بالكمبوند، أكّد حضور السّيّارة، التي استقلّت فيها الخادمة، وقت هروبها بعد حادث السّرقة، والتي تحمل أرقامًا معدنيّة 983 ملاكي وهي سيارة جيب وبالاستعلام عن مالكها تبين أنها تمتلكها وسام رضا إسماعيل الشهيرة بـ"بزينة" وتعمل ممثلة.

وتبيّن من التّحريّات أنّ ذات السّيّارة اصطحبتْ المتّهمة من الكمبوند، وقال الضابط في تحريّاته، إنّه بعد مراجعة الكاميرات الخاصّة بالكمبوند تبيّن دخول السّيّارة، حيث استقلتها المتّهمة للهرب بعد الحادث.

وأثبتتْ التّحريّات أنّ وراء هروب الخادمة الأجنبيّة، صاحبة السّيّارة الجيب، المدعوة وسام رضا إسماعيل، الشّهيرة بـ"زينة".

وقد يهمك أيضاً :

الكشف عن وثيقة تُثبت وضع زينة قيد الإقامة الجبرية

زينة متهمة في قضية آداب ضمن أحداث "ممنوع الإقتراب أو التصوير"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينة تُحذِّر من يُحاول النيل منّها بالسّبّ أو القذف بإجراءات قانونيّة زينة تُحذِّر من يُحاول النيل منّها بالسّبّ أو القذف بإجراءات قانونيّة



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 11:37 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

للمهتمين بشراء مقاعد سيارات أطفال مستعملة

GMT 03:50 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أربع سِمات تُساعد الرجال على جذب الإناث

GMT 21:52 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

رسومات الحناء الإماراتية تتصدر موضة 2018

GMT 15:52 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الدينار العراقي مقابل الجنيه المصري الإثنين

GMT 03:18 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أول فندق فخم على جزر موريشيوس يضم معايير الترف

GMT 16:16 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الممثلة ميا خليفة تحضر إلى لبنان في زيارة خاصة

GMT 00:51 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

تصميم حجرات الجلوس العصرية بألوان غير تقليدية

GMT 11:04 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فتاة أميركية تنفق 70 ألف يورو ليشبه كيم كارداشيان

GMT 16:25 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

طلب غير متوقع من أسرة قتيل فيلا نانسي عجرم

GMT 03:16 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

أجمل مدن العالم من حيث الطبيعة من بينها "إنترلاكن"

GMT 04:59 2019 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

الشرطة الروسية تتمكن من توقيف "سفاحة" عمرها 80 عامًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab