نوال مبارك تؤكد أنها ستظل وفية للفن الراقي في الجزائر
آخر تحديث GMT18:20:56
 العرب اليوم -

أعلنت لـ "العرب اليوم" أن الموسيقى تريح النفس

نوال مبارك تؤكد أنها ستظل وفية للفن الراقي في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نوال مبارك تؤكد أنها ستظل وفية للفن الراقي في الجزائر

الفنانة نوال مبارك
الجزائر ـ ربيعة خريس

بدأت الفنانة الجزائرية نوال مبارك، الغناء وهي صغيرة، وكانت تحفظ الكلمات بكل سرور، واختيارها كان يلتفت نحو الأغاني الهادئة والقصائد الجميلة مهما كانت لغتها، مؤكدة أنها اختارت الطريق الأصعب في مشوارها الفني، ولم ترضخ للسوق التجارية، وهي فخورة بهذا الأمر، لأن الفن الراقي باق على مر السنين.

وأوضحت مبارك في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، أنها ترى دائمًا أن "الموسيقي تعد عاملًا من العوامل التي تريح النفس". وأكدت أن دخولها إلى الجامعة، وعلى الرغم من اختياريها للهندسة المدنية، واقتحامها لعالم الشغل في مجال الاتصالات، إلا أنها كانت مصرة على ممارسة هوايتيها، والتحقت حينها بمجموعة صوتية تدعى "نغم"، وكانت غالبًا ما تحظى بالأداء المنفرد، وغنت في مجموعات صوتية أخرى "هارمونيا'، تابعة للإذاعة الجزائرية، ثم اللاوركيسترا السنفونية الوطنية. وأضافت أنه وفي نفس الفترة كانت لها مجموعة من الأعمال الفنية، كجنريك لعدد من الأفلام الجزائرية كـ " الغايب " الذي بث عام 2002، وجنريك لرسوم متحركة كـ "المفتش طاهر" الذي بث عام 2001، واشتغلت ممثلة في عدد من المسلسلات الجزائرية، كـ " الربيع الأسود" 2005، وأخيرًا "حكايات و ناس"، الذي بث عام 2006، وأكدت أنها بدأت بتأليف وتلحين الأغاني، عندما كانت طالبة في الجامعة الجزائرية.

وأكدت الفنانة الجزائرية الشابة أن ألبوم "لمراسم"، شرعت في التحضير له عام 2009، وقدمته عام  2012، ويحتوي على  11 أغنية، وأصدرت واحدًا باللغة العامية الجزائرية، واللغة الأمازغية. وكل واحدة منها تختلف على الأخرى، لكن كلها تحمل رسالة تفاؤل وأمل، وقالت إن أول أغنية في الألبوم تتكلم على الحياة بصفة عامة. وكشفت أنها تعاملت مع فنانين محترفين من وزن الفنان الجزائري أمين دهان، وحليم رياض، وتوفيق عامر، وهيبة بوديب، والشاعر ياسين أو عابد لتجسيد حلمي.

وذكرت أن البوم "لمراسم"، رشح في فئة أحسن ألبوم في Algerian music awards 2015، ونال المرتبة الثانية بعد تصويت عدد كبير من الجمهور الجزائري. وتابعت المطربة الجزائرية، أنه ومنذ بداية مشوارها الفني، لم يكن لديها أي طموح للشهرة، لأن اتخاذ الطريق السريع في نظرها قد يطفئ شمعتها، ولذلك فضلت العمل الجاد والبحث في التراث، وفي ذاتها لتجد طريقها مع كل الصعوبات التي عرفتها.

وأدت المطربة الجزائرية العديد من الأغاني كأغنية 'فافا ينوبا' للفنان القدير ايدير، "أنا عندي قلب "للشيخ اعمر الزاهي رحمه الله عليه، و"متغربة"، للمطربة العظيمة المرحومة وردة الجزائرية و"الأطلال " لأم كلثوم، وكان لها الحظ أيضا في أداء "زهرة المدائن" لفيروز مع الأوركسسترا السمفونية الجزائرية في محافظة مسيلة 2013، ومحافظة سكيكدة 2014. وعن أهم اللحظات التاريخية التي عاشتها، أكدت أنه كان لها الشرف عام 2000، حين شاركت في المجموعة الصوتية ملكة الطرب وردة الجزائرية، وعاشت رفقتها لحظات تاريخية. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوال مبارك تؤكد أنها ستظل وفية للفن الراقي في الجزائر نوال مبارك تؤكد أنها ستظل وفية للفن الراقي في الجزائر



ارتدت بلوزة بسيطة التصميم بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" لملابسها وكماماتها في أحدث ظهور لها

بروكسل ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab