فضل شاكر يتراجع عن تسليم نفسه بسبب الأحكام
آخر تحديث GMT09:30:36
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" رغبته في ضمان العدالة

فضل شاكر يتراجع عن تسليم نفسه بسبب "الأحكام"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فضل شاكر يتراجع عن تسليم نفسه بسبب "الأحكام"

الفنان المعتزل فضل شاكر
بيروت - ميشال حداد

كشف الفنان المعتزل فضل شاكر أنه قبل فترة فكر جدياً بتسليم نفسه إلى الدولة اللبنانية من أجل تسوية أوضاعه بعد إصدار مذكرة توقيف بحقه، بعد الأحداث الأمنية التي حصلت في منطقة عبرا الواقعة في جنوب لبنان، وأشار إلى أنه تراجع عن تلك الخطوة حين شعر أن هناك أحكام مسبقة تنتظره وقال: "ربما أفكر بالخروج من مخيم عين الحلوة بضمان العدالة وليس لمواجهة أحكام تم تجهيزها بصورة مسبقة، وأنا أكدت وكل المعطيات تفيد أنني لم أقاتل ضد الجيش اللبناني في عبرا، وحتى اعترافات الذين تم توقيفهم أشارت إلى تلك الناحية، وكل ما قمت به هو أنني انتقدت بعض التيارات السياسية والسياسيين، وهي ناحية نتابعها ليلاً نهاراً عبر شاشات التلفزيون والموضوع ليس جريمة على الإطلاق".

وبشأن الحكم الغيابي الصادر بحقه قال في تصريح إلى "العرب اليوم": "قالوا إنني قمت بالإساءة إلى دولة شقيقة، وهي ناحية مضحكة مبكية، فالعالم كله ينتقد بعضه البعض فهل ارتكب فضل شاكر جريمة لا تغتفر كونه هاجم سورية؟. وأوضح شاكر أنه يتفاوض مع وكيله القانوني للوصول إلى السبل المقنعة التي ممكن أن توفر له المحاكمة العادلة في ملفات ليس له أي شأن في تفاصيلها وأضاف: "أنا تحت سقف القانون وبريء من كل الاتهامات التي أُلصقت بي عبر وسائل الإعلام، وسوف أفعل كل ما هو ممكن لإثبات تلك الناحية.

فضل شاكر خارج قائمة الإرهابيين

وكشفت معلومات موثوقة لـ"العرب اليوم" أن كل ما يتردد عن صفقة مع الدولة اللبنانية من أجل إخراج الإرهابيين والمطلوبين من مخيم عين الحلوة الواقع في جنوب لبنان إلى سورية لا تشمل الفنان فضل شاكر المقيم في حي التعمير في نفس المكان، وأشارت المعلومات إلى أن القائمة تضم أسماء كثيرة، ومنها بلال بدر وبلال العرقوب وشادي المولوي وغيرهم من المتطرفين المرتبطين بتنظيم "داعش" الإرهابي، ولا وجود لاسم شاكر في ذلك الترتيب لان أساساً تهمته حتى الآن هي تعكير الصلات مع دولة شقيقة بحسب الحكم الغيابي الصادر بحقه.

والمعلومات أفادت أن قضية فضل شاكر تتعلق بالشبهات بشأن مشاركته في معركة منطقة عبرا ضد الجيش اللبناني، وهي الناحية التي نفاها بصورة دائمة، وأكد أنه سلم أسلحة مجموعته إلى مخابرات الجيش قبل أسبوعين من حصول تلك المواجهة مع جماعة الشيخ الموقوف أحمد الأسير. ونفس المعلومات بيَّنت أن قضية فضل شاكر ليست بنفس حجم قضايا المولوي والعرقوب وبدر، بل هي تتعلق بمناصرة مجموعة أصبحت فيما بعد على عداء مع الجميع دفعة واحدة, مع العلم أن تأييد الفنان لأحمد الأسير لم يستمر طويلاً.

وأشارت المعلومات إلى أن بعض وسائل الإعلام اللبنانية أكدت أن عملية أمنية أسفرت عن توقيف مطلوب من مخيم عين الحلوة، جنوب لبنان، يحمل الجنسية الفلسطينية، وخلال الاعترافات أشار إلى صلته بعدد من المتطرفين، ومنهم فضل شاكر. وأكدت مصادر أن الأخير ليس ضمن تلك المجموعات التي ذكرها هذا الشخص، ولا يعرفه ولم يسمع يومًا باسمه.  وأوضحت أن الفصائل الفلسطينية في المخيم المشار إليه تعلم جيدًا أن فضل لا يقوم بأي نشاط أمني أو سياسي أو ديني في عين الحلوة، ويلتزم المكوث في منزله دون الاختلاط مع أي أشخاص لديهم ميول متطرفة، مستغربة إقحام اسم فضل شاكر في اعترافات ذلك الشاب، والذي ربما أراد الإدلاء بأي تصريح لكي ينتهي من جلسات التحقيق الطويلة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فضل شاكر يتراجع عن تسليم نفسه بسبب الأحكام فضل شاكر يتراجع عن تسليم نفسه بسبب الأحكام



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab