صفاء أبو السعود تكشف عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها
آخر تحديث GMT07:13:06
 العرب اليوم -

أكدت أنَّ الطفل وتقويمه وتلقينه التعاليم السليمة أكثر ما يشغلها

صفاء أبو السعود تكشف عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صفاء أبو السعود تكشف عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها

الفنانة المصرية صفاء أبو السعود
القاهرة-العرب اليوم

كشفت الفنانة المصرية، صفاء أبو السعود، عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها من خلال عمل درامي كبير، موضّحة أنّها حاليًا في مرحلة قراءة عملين دراميين، ولكنّها لم تقرّر بعد المشاركة في أيّ منهما.

وأضافت  خلال مشاركتها في حفل ختام المهرجان القومي للمسرح المصري، أنّها تُحضّر مفاجأة حاليًا ببعض الاستعراضات التي سيتمّ من خلالها تعليم الأطفال السلوكيات والأخلاق الحميدة، بعيدًا عن شكل التعليم التقليدي القديم.

وتابعت أبو السعود قولها بأنَّ الطفل وتقويمه وتعليمه التعاليم السليمة في التعامل دائمًا ما يشغل تفكيرها، وتهتمّ به بشكل كبير، وأنَّ لها الكثير من الأعمال الاستعراضية التي تقدِّم النصائح والإرشادات للأطفال.

يُذكر أنَّ الفنانة المصرية صفاء أبو السعود كانت من أشهر فنانات فترة الستينييات والسبعينييات، حيثُ قدّمت العديد من الأعمال الفنيّة المتميّزة والأوبريتات الخاصّة بالأطفال، ومن أشهر أعمالها: "مزيكا في الحي الشرقي"، "غوايش"، "النهر والتماسيح".

قد يهمك أيضا:

عرض رقص معاصر في مهرجان المسرح القومي المصري

الإعلامية صفاء أبو السعود تنعي الفنان جميل راتب

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صفاء أبو السعود تكشف عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها صفاء أبو السعود تكشف عن عودتها قريبًا إلى الساحة الفنية ولجمهورها



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab