نجوت من حادث إطلاق النار بأعجوبّة
آخر تحديث GMT22:50:31
 العرب اليوم -

صفاء رقماني لـ "العرب اليوم":

نجوت من حادث إطلاق النار بأعجوبّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نجوت من حادث إطلاق النار بأعجوبّة

الممثلة السورية صفاء رقماني
دمشق ـ نهى سلوم

أكدَّت الممثلة السورية  صفاء رقماني أنها بخير و بصحة جيدة بعد الحادث الذي تعرضت له أخيرًا في دمشق, حيث تعرضت سيارتها لإطلاق نار مفاجئ، وهي في طريقها إلى مبنى التلفزيون السوري, برفقة صديقها الذي اخترقت إحدى الرصاصات ظهره, وأسعف على الفور إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم, فيما قالت  "إنه بخير و بصحة جيدة أيضًا بعد أن استخرجت الرصاصة من ظهره، بينما تعرضت سيارتها لأضرار كبيرة جداً.
وبشأن الذكريات السيئة  التي تمردت على نسيانها في حياتها قالت رقماني في حديث إلى "العرب اليوم": "من أسوء الذكريات التي عاشتها أخيرًا كان استشهاد زوج أختها العام الماضي, الامر الذي وضعها بحالة نفسيّة صعبة فقد كان رجلا عظيماً, ولكن إرادة الحياة تبقى أقوى, كما أن الوقت كفيل في كل شيء".
و أضافت: "أنا شخصية تتصالح مع الحياة بامتياز وأتفاءل دوماً بالأجمل, وأتجاوز الذكريات المرة كي تتحول وتصبح بيضاء في ذهني".
و عن علاقتها بالعائلة و مدى ارتباطها بها قالت رقماني إن "علاقتها بأسرتها متميزة جداً، وهي تعيش ضمن عائلة مترابطة جداً, في جو يسوده الحب و التفاهم, وأنها مقيمة بين والديها, وهي متعلقة جدا بالعائلة, لتضيف بأن خلال سفرها وإقامتها في أميركا العام الماضي, أكثر ما افتقدته كان فنجان القهوة صباحًا بوسط العائلة".
أما بخصوص الزيارة التي قامت بها إلى أميركا العام الماضي, فقالت رقماني "إن سبب تلك الزيارة تلقيها عروضاً للعمل في مجال الموضة والأزياء والإعلان هناك، مضيفة بان المشروع ما يزال قائماً".
وبشأن الجرأة و الإغراء في الدراما أكدت صفاء بأنها مستعدة لتقديم ادوار الإغراء ولكن بحدود بعيدا عن الأسلوب المبتذل الذي يتخطى الحواجز ويجرح العين والمشاعر, مضيفة إنها " تفضل الإغراء بالإيحاء أكثر منه الإغراء بأسلوب الفجور".
وأما فيما يخص هواياتها في تصميم الملابس والإكسسوارات, قالت " إن معظم الأزياء والإكسسوارات التي تستخدمها في أدوارها الفنية والدرامية هي من تصميمها الخاص, مضيفة أن الموضوع بالنسبة لها لا يتعدى الهواية الخاصة, آملة في المستقبل أن تطور هذه الهواية لمشروع أكثر جدية".
وعن دخولها مجال الغناء, قالت :"عرضت عليّ أغنية لكني لم أرغب في دخول عالم الغناء من خلالها فهي أغنية خفيفة، رغم أني أملك صوتاً جميلاً كما يقول المحيطون من حولي، وكثيراً ما أغني لأصدقائي وزملائي وحتى لنفسي. وحالياً سأستخدم صوتي في سياق الأعمال الدرامية التي أشارك فيها. أما دخول عالم الغناء بشكل احترافي، فالموضوع لم يتبلور بعد".
وبشأن  الارتباط و الحب علقت رقماني قائلة : "أتمنى أن التقي قريباً برجل يسرق قلبي".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجوت من حادث إطلاق النار بأعجوبّة نجوت من حادث إطلاق النار بأعجوبّة



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab