انتقام عزيزة في سجن النساء يعدُّ طبيعيًا
آخر تحديث GMT07:15:39
 العرب اليوم -

الفنانة سلوى خطاب لـ"العرب اليوم":

انتقام عزيزة في "سجن النساء" يعدُّ طبيعيًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انتقام عزيزة في "سجن النساء" يعدُّ طبيعيًا

الفنانة سلوى خطاب
القاهرة ـ سامية يوسف

كشفت الفنانة سلوى خطاب أنها تعرّضت للإرهاق الشديد، بعد تصوير 3 أعمال دراميّة، عرضت في رمضان الماضي، مؤكّدة أنها، على الرغم من النجاح الكبير الذي حقّقته، لن تكرر هذه المغامرة، ومبيّنة أنَّ ما جذبها للمسلسلات الثلاثة هو التنوع الكبير في الأدوار، والتجارب التي تعد جديدة عليها.

 

وأبرزت سلوى، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ "أدوارها (عزيزة) في مسلسل (سجن النساء)، و(فضيلة) في (إمبراطورية مين)، و(ذكية) في (جبل الحلال)، حظيت لديها بمرتبة (الحب) من اللحظة الأولى".

 

وعن الأصعب فيهم، بيّنت أنَّ "دور (فضيلة) كان الأكثر مشقّة، لأنه كوميدي من نوع خاص، وتركيبة غير متناولة من قبل في الدراما".

 

وأوضحت سلوى، بشأن مشهد الانتقام في "سجن النسا"، أنَّ "مشاعر وتفكير (عزيزة) تؤدي إلى القسوة الكبيرة في المشهد، وربما أكثر من ذلك، ولكن أنا كسلوى لا أعرف فكره الانتقام في الحياة أبدًا، مهما حدث معي، أتركه لله وحده".

 

وأشارت إلى أنَّ "الساخر محمود عبد العزيز يعدّ نجمًا عالميًا، بكل ما تحمله الكلمة من معنى"، مبيّنة أنّها "كانت تستمتع وهي تشاهده يصور مشاهده".

 

ونفت سلوى وجود إساءة لأشخاص بعينهم في مسلسلي "إمبراطورية مين"، و"سجن النساء"، موضحة أنَّ "الفن لا يسيء إلى أحد، نحن فقط نلقي ضوء على أزماتنا، التي نعرفها جيدًا، ونضحك عليها، ولكن مصر أكبر من أية إساءة أو إهانه توجه لها".

 

ورأت الفنانة، في ختام حديثها إلى "العرب اليوم"، أنَّ "الأزمة في مصر تحلّ بتصرف واحد فقط، وهو الصمت، إذا صمتنا عامًا كاملاً نستطيع بناء الكثير، نحن أكثر شعوب العالم في الكلام، نحتاج للعمل أكثر من الكلام".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتقام عزيزة في سجن النساء يعدُّ طبيعيًا انتقام عزيزة في سجن النساء يعدُّ طبيعيًا



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

GMT 07:25 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يبدي سعادته بتكريمه في مهرجان المهن التمثيلية

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab