الجيش اللبناني ينفي فرار جنود بسبب الأوضاع الاقتصادية
آخر تحديث GMT19:07:05
 العرب اليوم -
اندلاع مواجهات بين مصلين والشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى وإطلاق قنابل الصوت على المصلين استشـهاد فلسطينيين 2 وإصابة ثالث بجراح خطيرة برصاص الاحتلال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني ينفي إصابته بفيروس كورونا إرتقاء طفلين جراء إنفجار لغم من مخلفات الحرب بمنطقة كفر بطنا بريف دمشق أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️ الأصوات التي سمعت في سماء اللاذقية وطرطوس ناجمة عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لأهداف معادية
أخر الأخبار

الجيش اللبناني ينفي فرار جنود بسبب الأوضاع الاقتصادية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش اللبناني ينفي فرار جنود بسبب الأوضاع الاقتصادية

قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون
بيروت _ العرب اليوم

نفى قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون في كلمة له اليوم (الاثنين)، حصول فرار بين عناصر الجيش اللبناني بسبب الأوضاع الاقتصادية. وجاء في بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إن عون عقد اجتماعاً في اليرزة (شمال شرقي بيروت) مع أركان القيادة وقادة الوحدات الكبرى والأفواج المستقلة بحضور أعضاء المجلس العسكري، «وعرض معهم التطورات المحلية والإقليمية وأوضاع المؤسسة العسكرية، وزوّدهم بالتوجيهات اللازمة لمواجهة الأزمات والتحديات التي يواجهها لبنان»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.


وقال عون: «رغم الضغوط الاقتصادية الكبيرة التي يعاني منها الجيش، ليست هناك حالات فرار بسبب الوضع الاقتصادي، فالعسكريون يجدون أن المؤسسة العسكرية هي الضمانة الأكيدة لمستقبلهم ومستقبل عائلاتهم». وأضاف: «العسكريون يعانون ويجوعون مثل الشعب»، متوجهاً إلى المسؤولين: «إلى أين نحن ذاهبون؟ ماذا تنوون أن تفعلوا؟ لقد حذرنا أكثر من مرة من خطورة الوضع وإمكان انفجاره». وأشار إلى أن «موازنة الجيش تُخفَّض في كل سنة؛ بحيث أصبحت الأموال لا تكفي حتى نهاية العام»، وأوضح أن «المؤسسة العسكرية قد بادرت إلى اعتماد سياسة تقشف كبيرة من تلقاء نفسها تماشياً مع الوضع الاقتصادي». وأضاف: «تحدثنا مع المعنيين؛ لأن الأمر يؤثر على معنويات العسكريين، ولكننا لم نصل إلى نتيجة للأسف... لا يهمهم الجيش أو معاناة عسكرييه».


وبخصوص المساعدات التي يقبلها الجيش، أوضح العماد عون أنه «لولا هذه المساعدات لكان الوضع أسوأ بكثير، ومهما كان حجمها؛ فالجيش يقبلها بحسب الأصول للحفاظ على الجهوزية العملانية». واعتبر أن «الوضع السياسي المأزوم انعكس على جميع الصعد، بالأخص اقتصادياً، مما أدى إلى ارتفاع معدلات الفقر والجوع، كما أن أموال المودعين محجوزة في المصارف، وفقدت الرواتب قيمتها الشرائية، وبالتالي؛ فإن راتب العسكري فقد قيمته». وأكد أن «الجيش مع حرية التعبير السلمي التي يرعاها الدستور والمواثيق الدولية، لكن دون التعدي على الأملاك العامة والخاصة»، مشدداً على أن «الجيش لن يسمح بالمس بالاستقرار والسلم الأهلي».


وقال: «ضميرنا مرتاح، وليست لدينا أهداف مخفية، وما نفعله نقوله علانية، وكل ما نريده الحفاظ على المؤسسة وضمان استمراريتها ووحدتها بغض النظر عن التشويش». وأضاف: «إذا كان هدف هذه الحملات هو ضرب الجيش وتشويه صورته، فإننا لن نسمح بأن يكون الجيش مكسر عصا لأحد، ولن يؤثر هذا الأمر على معنوياتنا ومهماتنا. ربما للبعض غايات وأهداف مخفية في انتقاد الجيش وشن الحملات عليه، وهم يدركون أن فرط الجيش يعني نهاية الكيان».


وفي ما خص عملية التفاوض غير المباشر حول ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، قال العماد عون إن «دور الجيش تقني بحت، ونحن جديون إلى أبعد الحدود للوصول إلى حل يحفظ حقوقنا وثرواتنا الوطنية وفقاً للقوانين الدولية».
وعلى الصعيد الأمني، حذّر من أن الوضع «غير مستقر بسبب الأزمة الاقتصادية وانعكاساتها، واستمرار تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقه اليومية، بالإضافة إلى الخلايا الإرهابية النائمة التي تسعى إلى استغلال الأوضاع الداخلية ومخيمات النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين للعبث بالاستقرار الأمني». وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت في الأيام السابقة عن فرار العديد من العناصر والضباط من الجيش اللبناني بسبب الأزمة الاقتصادية.


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجيش اللبناني ينفذ مداهمة بحثا عن مطلوب من آل الفيتروني في حي العسيرة ببعلبك

الجيش اللبناني يفتش منازل بلدة حدودية مع سورية ضمن ملاحقته لخلايا "داعش"

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش اللبناني ينفي فرار جنود بسبب الأوضاع الاقتصادية الجيش اللبناني ينفي فرار جنود بسبب الأوضاع الاقتصادية



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 05:19 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن ID.4 تفوز بجائزة سيارة العام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab