شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب
آخر تحديث GMT08:44:00
 العرب اليوم -

شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب

سرقة ساعة باب الفرج التاريخة
دمشق - العرب اليوم

أثار اختفاء ساعة باب الفرج، في مدينة حلب السورية، سخرية المواطنين. وأكد مصدر في المدينة أن المواطنيين تواصلوا مع محافظة حلب، وجاء الرد بأن جمعية سترمم الساعة التاريخية، دون الكلام عن تصريح رسمي بذلك. وأضاف المصدر أن الساعة اختفت بين ليلة وضحاها، بلا مقدمات أو توضيحات عن الجهة المسؤولة. وقال ناشطون إعلاميون، موالون للحكومة السورية، إن الساعة التاريخية اصبحت خارج مدينة حلب، مع أنها كانت في حالة فنية ممتازة ولا تحتاج سوى "التشحيم".

وأكد الناشطون أن معلمًا تاريخيًا بهذه القيمة التاريخية لا يجري إصلاحه إلا في موقعه، وبإشراف لجان تدقيق وضبط، مستشدهين بالساعة "المارونية" في حلب، التي تمت صيانتها في مكانها وبإشراف فريق دولي. وتداول ناشطون إشاعات عن عرض قُدم من متحف أوروبي لشراء ساعة باب الفرج بمبلغ خيالي، نظرًا لقيمتها التاريخية ، وأن سعرها المغري دفع بعض النافذين للتحايل على محافظة حلب، وسرقة الساعة بحجة صيانتها. وساعة باب الفرج لها أربع جهات, جهتان ساعة غربية، وجهة تحدد ساعات الصلوات النهارية, وجهة تحدد الساعات للصلوات الليلية، وتتغير تبعا لتغيرات الصيف والشتاء.

وصُنعت في عهد الدولة العثمانية نسختان من تلك الساعة، وضعت الأولى في حلب والأخرى في تركيا، ومن تعليقات النشطاء على الواقعة: "سألنا عنها فقالوا إصلاحها برات حلب، وكأنو حلب أم الصناعة عجزت عن إصلاحها، علمًا وبشكل مؤكد أن الساعة كانت جاهزة فنيًا ولا تحتاج إلا لتشحيم وتنظيف بعض الأجزاء فقط، والساعة لها قيمة أثرية عالية، وعمرها أكثر من 150 سنة، حيث صنعت الحكومة العثمانية نسختين وضعت الأولى في حلب والثانية في تركيا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب شبهات بشأن سرقة ساعة باب الفرج التاريخة وسط حلب



اختاري منها ما يعجبكِ وما يناسب ذوقكِ

تألقي بإطلالة فاخرة وناعمة بفساتين سهرة من وحي النجمات

نيويورك - العرب اليوم

GMT 01:28 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 العرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 01:04 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"
 العرب اليوم - كيم كارداشيان تحتضن صيحة "صنادل الثونغ"

GMT 01:25 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 العرب اليوم - دليلك للاستمتاع بسياحة ممتعة في كاثماندو
 العرب اليوم - أخطاء تقعين فيها عند ترتيب مطبخكِ عليكِ تجنّبها

GMT 16:33 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

الاتحاد في مهمة خارج التوقعات أمام التعاون

GMT 14:45 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وليد الفراج ينصح الاتحاد بالقلق قبل لقاء التعاون

GMT 07:18 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"نويي" مُرشَّحة إيفانكا لرئيس البنك الدولي

GMT 12:19 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تطبيق صبغ الشعر الرمادي في المنزل

GMT 09:19 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

اقتراب كوكب المشتري من الأرض الثلاثاء

GMT 04:44 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سبع نصائح ذهبية لفقدان الوزن بشكل فعّال ودائم وسريع

GMT 04:56 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

أفكار عصرية لكل عروس لاختيار غرفة نوم على الموضة

GMT 00:45 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سعر الريال السعودي مقابل درهم مغربي الثلاثاء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab