كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس الأهلي رهن إشارة الجمعية العمومية
آخر تحديث GMT05:46:10
 العرب اليوم -

صرَّح لـ"العرب اليوم" بأنَّ تدخل الجمهور في الإدارة "مرفوض"

كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس "الأهلي" رهن إشارة الجمعية العمومية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس "الأهلي" رهن إشارة الجمعية العمومية

كامل زاهر
القاهرة - محمد محمود

رفض أمين الصندوق في النادي "الأهلي" كامل زاهر، التقارير الإعلامية التي تتحدث عن وجود أزمة داخل الجمعية العمومية للقلعة الحمراء وأن هناك الكثير من الأصوات التي لم تعد راضية عن أداء مجلس الإدارة وتبحث عن التغيير لا سيما بعد التراجع القياسي لأداء فريق الكرة وضياع 5 بطولات في الموسم الماضي.

وأكد زاهر في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم" أنه لا توجد فجوة بين المجلس وأعضاء الجمعية العمومية التي اختارت هؤلاء الأفراد لإدارة الأمور داخل القلعة الحمراء لمدة 4 أعوام، مشددا على أن المجلس يبذل أقصى جهد له لتحقيق النتائج المرجوة وأن الفريق يمر حاليا بمرحلة إحلال وتجديد يدفع المجلس ثمنها وهي من تراكمات المجلس السابق بعد اعتزال جيل النجوم بقيادة محمد أبو تريكة ومحمد بركات.

وعن حالة الغضب الجماهيري بعد تعاقد النادي مع البرتغالي جوزيه بيسيرو ورفض عودة مواطنه مانويل جوزيه لقيادة الفريق، أكد زاهر أن المجلس درس هذا القرار جيدا على مدار الأيام الماضية وقام بالمقارنة بين السيرة الذاتية لأكثر من مرشح وفي النهاية تم الاستقرار على بيسيرو كونه الأفضل من وجهة نظرهم والأنسب لقيادة الفريق في الموسم المقبل.

وأضاف إن الجمهور لا يجب أن يحكم مؤسسة بحكم الأهلي بعد أن منحت الجمعية العمومية ثقتها للمجلس في الانتخابات الماضية ومن ثم لا بد من منح المجلس الفرصة للعمل وتكون المحاسبة مع نهاية الدورة الانتخابية.
وأوضح أن هناك من يتربص بالمجلس من داخل وخارج النادي في محاولة لإظهاره غير قادر على قيادة دفة الأمور وهو أمر لن يحدث لأن جميع مسؤولي الأهلي الحاليين يضعون نصب أعينهم مصلحة القلعة الحمراء في المقام الأول ولن يتم السماح لأي محاولة تخريبية من أي شخص.

وعن الحملات المطالبة بإسقاط المجلس من داخل النادي عن طريق بعض أعضاء الجمعية العمومية أكد أن أعضاء النادي "لو مش عايزين المجلس هنمشي" وأنهم يحترمون إرادة الجمعية العمومية صاحبة الشرعية الوحيدة لاختيار من يمثلها في إدارة "الكيان" وأنه يثق في وعي هذه الجمعية وأنها لن تنجر وراء أي دعوات هدامة.

ورفض زاهر التعليق على انضمام وزير الرياضة الأسبق العامري فاروق لهذه الحملات وهو الرجل الذي كان داعما رئيسيا لمحمود طاهر في الانتخابات وكذلك عضوي المجلس السابقين خالد مرتجي وخالد الدرندلي، مؤكدا أن كل فرد له مطلق الحرية في اتخاذ مواقف معينة وأن التاريخ هو الذي سيحكم عليهم جميعا إيجابا أو سلبا.
واختتم زاهر حديثه مطالبا جمهور الأهلي بالوقوف خلف ناديه في هذه الظروف الصعبة ودعم الإدارة الحمراء التي تسعى لرفعة شأن النادي في المرحلة الصعبة التي يعيشها وهي مسؤولية مشتركة لأن لجمهور الأهلي دور كبير في تاريخ القلعة الحمراء ولكن لن يتم السماح له بالتدخل في عمل الإدارة تحت أي ظرف.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس الأهلي رهن إشارة الجمعية العمومية كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس الأهلي رهن إشارة الجمعية العمومية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس الأهلي رهن إشارة الجمعية العمومية كامل زاهر يؤكد أنَّ مجلس الأهلي رهن إشارة الجمعية العمومية



خلال حفلة لإطلاق ساعات للنساء في تايوان

أليساندرا أمبروسيو تلفت الانتباه بفستان باللون الخوخي

برازيليا ـ رامي الخطيب

GMT 23:09 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل
 العرب اليوم - وصايا خبراء الديكور لاختيار باركيه المنازل

GMT 23:41 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية
 العرب اليوم - شريف يكشف تفاصيل مرضه وخضوعه إلى فحوص طبية

GMT 11:52 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
 العرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 10:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

شركة "Xiaomi" الصينية تُطلق هاتفها الأحدث "Redmi Note 7"

GMT 02:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

علا الفارس تنافس مي عز الدين في تصميم زينة زكي

GMT 03:03 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

سوق المواشي في المدينة المنورة يعالج خمس سلبيات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab