مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء
آخر تحديث GMT16:55:47
 العرب اليوم -

مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء

مسيرة حاشدة بمدينة غزة
غزة - العرب اليوم

نظمت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" ظهر اليوم (الخميس) مسيرة حاشدة بمدينة غزة تحت عنوان "استرداد جثامين شهداء انتفاضة القدس أبسط حقوق الإنسان".

وانطلقت المسيرة التي شارك فيها المئات من أعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية (يسار فلسطيني) وكوادرها وقادة الفصائل الفلسطينية، صوب مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة، حيث سلم وفد قيادي من الجبهة والفصائل مذكرة تطالب الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون بالتحرك لارغام سلطات الاحتلال على تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين.

وحمل المشاركون في المسيرة جثامين رمزية لشهداء انتفاضة القدس المحتجزين لدى الاحتلال الإسرائيلي موشحة بالأعلام الفلسطينية وسط هتافات تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من عدوان وجرائم الاحتلال، واعتبار احتجاز جثامين الشهداء انتهاكا خطيرا للمواثيق الدولية.

وبدوره، قال نبيل عطا الله مسئول "الجبهة الديمقراطية" في منطقة غرب غزة، في مؤتمر صحفي أمام مقر الأمم المتحدة، إن الشعب الفلسطيني ومنذ إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 يرزح تحت نير الاحتلال، وما زال محروما من حقوقه المشروعة.

وشدد عطا الله على ضرورة وقوف الهيئة الدولية أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في التصدي لعنصرية الاحتلال ووقف جرائمه المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين العزل دون أدنى مسؤولية من دولة الاحتلال لمسؤولياتها الدولية، وأهمية التحرك للضغط عليها للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ووقف القتل والحصار وهدم البيوت والعقوبات الجماعية.

وعبر عن استهجانه من سياسة الإعدامات الميدانية وعمليات القتل والحرق والتدمير للمنازل والتي ترتكبها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين ما يعد بمثابة جرائم حرب لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني وهذا يستوجب الملاحقة والمسائلة وجلب المرتكبين لها في إسرائيل لمحكمة الجنائيات الدولية لمحاسبتهم على جرائمهم.

ودعا عطا الله إلى ضرورة الضغط على الاحتلال لإجباره على كسر الحصار عن قطاع غزة وفتح جميع المعابر وأهمية التزام الأطراف المعنية باعمار القطاع الذي تعرض للتدمير الكامل من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، طيلة الأعوام الثماني الماضية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 13:13 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 03:14 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

كشف حقيقة اعتزال الفنانة ميادة الحناوي للغناء

GMT 11:45 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة تصوير بحضور الفنانة هيا الشعيبي في السعودية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab