20 فبراير المغربية تتهم الشرطة باستخدام أساليب جديدة للقمع
آخر تحديث GMT13:51:47
 العرب اليوم -

" 20 فبراير" المغربية تتهم الشرطة باستخدام أساليب جديدة للقمع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - " 20 فبراير" المغربية تتهم الشرطة باستخدام أساليب جديدة للقمع

الرباط ـ أ.ف.ب

  اتهمت حركة 20 فبراير الاحتجاجية الثلاثاء الشرطة المغربية باستخدام أساليب جديدة لقمع ناشطيها، من بينها "تشويه صورتهم عبر تلفيق تهمة مخدرات" لهم. وقال مصطفى الكمري أحد ناشطي الحركة في ندوة صحافية عقدها الثلاثاء في الرباط، ان "العقل الأمني تحول في القمع والتضييق على الناشطين، من الضغط لفصلهم من العمل ثم التهديد، أو اعتقالهم بتهمة الاعتداء وإهانة موظف، الى تشويه السمعة بتلفيق تهمة الاتجار بالمخدرات". وأضاف الكمري، الذي كان يتحدث بحضور زوجة إدريس بوطرادة الناشط الذي حكم عليه اخيرا بالسجن سنة مع النفاذ بتهمة حيازة المخدرات والاتجار بها، "ان الأمن اضافة للتشويه عبر المخدرات، صار يستهدف ايضا الناشطين بقطع أرزاقهم وهو نوع جديد من القمع". وفي هذا الاطار اتهم الناشط منير الرضاوي قوات الامن بمصادرة اجهزة الكترونية كان يبيعها مع سيارته الخاصة من دون وجه شرعي في مدينة القنيطرة المغربية. واتصلت فرانس برس بالإدارة العامة للأمن الوطني للحصول على تعليق لها على هذه الاتهامات لكنها لم تتلق أي جواب. أما تورية، زوجة بوطرادة العاطلة عن العمل، وألام لفتاة (16 سنة) فقالت ان "إدريس لم يستهلك أو يبع يوما الحشيش، ووضعيتنا المادية خير دليل على ذلك، ولطالما عمل زوجي بعرق جبينه لكسب قوتنا اليومي". وسبق لتورية ان ظهرت في فيديو على اليوتوب لتقديم شهادتها حول ما حصل لإدريس، حيث تعيش في غرفة صغيرة بدون مرحاض مع ابنتها وزوجها المحكوم بالسجن سنة مع النفاذ وبغرامة قدرها 450 يورو. وأكدت تورية ان "إدريس تعرض للضرب والشتم عند إيقافه وأثناء التحقيق معه"، مضيفة انه "ينام في السجن على الأرض، حيث قيل لي انه يجب دفع المال للحصول على مكان أفضل، أو عليه الانتظار، وانا لا أملك مدخولا لمساعدته". واعتقلت الشرطة ادريس بوطرادة في 13 كانون الأول/ديسمبر، وهو يعرف بلقب "المقنع" وسط الناشطين لارتدائه خلال الاحتجاجات اللباس التقليدي المغربي، حيث اعتاد التشبه بالتقاليد الملكية بشكل انتقادي مع منير الرضاوي. وإضافة الى إدريس بوطرادة المسجون بتهمة المخدرات، حكم بالتهمة نفسها على كل من البشير بنشعيب من قرية بني بوعياش (شمال) بالسجن 12 سنة، ومحمد سقراط من مراكش بالسجن سنتين مع النفاذ، فيما حكم بالسجن ثلاثة اشهر على سعيد الزياني من طنجة (شمال) مع غرامة بقيمة 30 ألف يورو.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 20 فبراير المغربية تتهم الشرطة باستخدام أساليب جديدة للقمع  20 فبراير المغربية تتهم الشرطة باستخدام أساليب جديدة للقمع



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab