خبراء يوضحون تداعيات رفع أسعار الوقود على معيشة المواطنين
آخر تحديث GMT15:13:29
 العرب اليوم -

خبراء يوضحون تداعيات رفع أسعار الوقود على معيشة المواطنين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء يوضحون تداعيات رفع أسعار الوقود على معيشة المواطنين

الوقود
القاهرة-أسماء سعد

أكّد عدد من الخبراء والمتخصصين على أن مصر مقبلة على موجة زيادات هائلة في الأسعار، عقب تحريك أسعار الوقود للمرة الخامسة اليوم، موضحين مقدار ما ينتظره قطاعات النقل والزراعة وبنود المعيشة من ارتفاعات، ومدى قدرة زيادة المعاشات والعلاوات على تخفيف الأعباء.

وبدأت الحكومة المصرية خفض دعم الطاقة عام 2014، قبل تنفيذ البرنامج المتفق عليه مع صندوق النقد في اواخر 2016، وتم تخصيص 89 مليار جنيه لدعم الوقود ومشتقاته خلال العام المالي 2018/2019 ،مقابل 52.8 مليار جنيه “العام المالي الجاري ٢٠١٩/٢٠٢٠.

من جانبه علّق مدحت يوسف، نائب رئيس هيئة البترول الأسبق، موضحا أن الزيادات التي صدرت اليوم، لا تأتي عبثا أو بشكل عشوائي، إنما هي ضرورة يحتمها إصلاح الاقتصاد المصري ضمن البرنامج الطموح الذي انطلق منذ سنوات، وقد نجح في انعاش الاقتصاد وتحسين ميزان المدفوعات ورفع الأعباء عن الموازنة العامة للدولة.

وتابع يوسف لـ "مصر اليوم" :لم نشهد أي من قرارات الزيادة أو تحريك الأسعار إلا وصاحبها رفع للأجور وقرارات الحماية الاجتماعية، في كل مره اهتمت الحكومة بتوجيهات رئاسية أن تقابل تحريك الأسعار بقرارات زيادة علاوات الموظفين وتوسيع قاعدة الضمان الاجتماعي، وآخرها حملات حياة كريمة و منظومة "تكافل وكرامة".

وبدوره، انتقد محمود العسقلاني، رئيس جمعية مواطنون ضد الغلاء، حالة التخبط والإرجاء التي صاحبت القرار، حيث أكد أن ذلك أصاب الشارع بالارتباك الشديد والزحام أمام محطات الوقود منذ أسبوع، معتبرا ذلك مؤشر واضح على غياب الثقة بين المواطن وبين الحكومة، وغياب واضح في الشفافية.

وعن تأثير القرار، أكد العسقلاني في تصريحات خاصة، أن القرارات تقود بشكل تلقائي إلى رفع أسعار الخدمات والسلع من خضراوات وفاكهة وأجرة النقل، مشددا على أن الحكومة كان عليها تجنب أي زيادات لأسعار السولار التي يعتمد عليها النقل في مصر، حتى لا يتكبد فقراء البلاد والطبقة المتوسطة، تكلفة القرارات، وهو مالم يحدث.

فيما أكد عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب المصري، طلعت خليل أنه يعارض قرارات الزيادة بكل ما يملك، مؤكدا أن أي علاوات وزيادات في المعاشات قد أشرف البرلمان على دراستها وتمريرها، لن تستطيع الصمود أمام كل تلك الزيادات في الأسعار.

وعن أسعار المنتجات الغذائية، كشف حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، أن رفع أسعار المحروقات من شأنه زيادة أسعار تكاليف الزراعة بنسبة 30% ويتكلف فدان الطماطم والبطاطس حاليا 40 ألف جنيه وبعد الزيادة ستتراوح التكلفة بين 52 إلى 55 ألف جنيه، وأشار إلى أن الفلاح ستزيد عليه أعباء المعيشة نتيجة ارتفاع أسعار النقل والمواصلات لأفراد أسرته من خلال أجرة الميكروباص والتوكتوك .

وقال إن الزراعة تعتمد على المشتقات البترولية في شقين؛ الأول هو الزراعة والري، والثاني هو النقل، وبالتالي سيطالب المزارع بزيادة قيم تسعير المحصول في المواسم التالية ومن المتوقع أن ترتفع أجور العمال الزراعيين بشكل يوازي الزيادة في سعر المواصلات والأعباء المعيشية .

كما جزم محمد فرج رئيس اتحاد الفلاحين، إن زيادة أسعار المحروقات تضر بالقطاع الزراعي لأن جميع المراحل في عملية الزراعة تعتمد على المشتقات البترولية في التشغيل مثل الري الدوري والحصاد والرش كل تلك التكاليف سوف ترتفع قيمتها، ولفت إلى أن الفلاح ليس له سلطة في تسعير منتجه حيث رغم تلك الزيادة في التكاليف إلا أنها قد لا تنعكس في المجمل علي دخله لأن سعر البيع خاضع للعرض والطلب وليس من قبيل التكلفة .

وبدأت الحكومة المصرية منذ أيام نشر حملة إعلانية تضم مجموعة من الفيديوهات عن فوائد تحرير دعم المواد البترولية، وما الذي يمكن تحقيقه بكافة المجالات عبر المبالغ التي سيتم توفيرها من ذلك الإجراء.

وأكدت الحكومة فى حملتها أن قرارات ترشيد دعم الوقود وفرت ما يقرب من 37 مليار جنيه خلال عام 2019، و21 مليار جنيه خلال العام السابق 2018، ولفتت الى انه تم استخدام تلك الأموال في بناء مدارس جديدة، والعمل على مساعدة قرى تحت خط الفقر بصعيد مصر، وغيرها من المشروعات الأخرى المقامة داخل الدولة المصرية، كما أوضحت أنه ما يقرب من 540 مليار جنيه قد تم إنفاقها خلال مدة 6 سنوات على دعم المواد البترولية.

قد يهمك أيضا:

الحكومة المصرية تعلن عن رفع أسعار الوقود للمرة الخامسة في 3 سنوات

وزارة البترول المصرية تُوضِّح حقيقة أسعار الوقود الجديدة

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يوضحون تداعيات رفع أسعار الوقود على معيشة المواطنين خبراء يوضحون تداعيات رفع أسعار الوقود على معيشة المواطنين



ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة

جيجي حديد تسيطر على إطلالات حفل جوائز الموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين
 العرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين

GMT 03:09 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم
 العرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم

GMT 03:46 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020

GMT 07:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 العرب اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 08:22 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019
 العرب اليوم - "فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019

GMT 12:39 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

موزيلا تعتزم طرح إصدار 66 من متصفحها "فاير فوكس"

GMT 05:10 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

"آبل" تكشف عن 3 هواتف جديدة بقيمة 1099 دولارًا

GMT 07:12 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفيات تؤكد أن المستلزمات الطبِّية لا تكفي شهراً

GMT 05:23 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يطورون منظارًا جديدًا لإجراء الكشف المهبلي

GMT 16:16 2013 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

العلاج بالتغذية صيدليَّة متكاملة لشفاء حقيقيٍّ

GMT 05:16 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

تويوتا C-HR أجدد سيارة كروس أوفر مدمجة لعام 2017

GMT 12:06 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

أيمن القاضي يفسر تصرف لاعب النصر إيفان توميتشاك

GMT 11:54 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

فنانات سرقن أزواج زميلاتهن بعد توقيعهم في "شِباك الحب"

GMT 18:31 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر ومواصفات رينو كوليوس LE 2018

GMT 03:59 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق المعاطف بلا أكمام أكثر أزياء الموضة نفعًا حتى الآن

GMT 06:06 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

شركة "مرسيدس" تتباهى بإصدارها الجديد "جي كلاس 2016"

GMT 02:11 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

نادين نسيب تشارك تيم حسن "نص يوم" في شهر رمضان المقبل

GMT 22:21 2013 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

وقفة "عارية" في البرازيل ضد برنامج الأخ الأكبر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab