قضية راقي بُركان تعود إلى الواجهة بعد الحُكم عليه بالسجن عشر سنوات
آخر تحديث GMT20:45:38
 العرب اليوم -

قضية "راقي بُركان" تعود إلى الواجهة بعد الحُكم عليه بالسجن عشر سنوات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قضية "راقي بُركان" تعود إلى الواجهة بعد الحُكم عليه بالسجن عشر سنوات

محكمة الاستئناف
القاهرة - العرب اليوم

بعد صدور حكم في حقه بعشر سنوات سجنا نافذا بمحكمة الاستئناف بوجدة، عادت قضية راقي بركان إلى الواجهة ليعود معها سيناريو هذا الملف الذي جمع بين الابتزاز والجنس تحت يافطة الرقية الشرعية.القضية، تفجرت في شهر ديسمبر/كانون الأول من سنة 2018 بعد تسريب فيديو يجمع الراقي بفتاة حسناء شقراء في وضع إباحي مخل بالحياء، ما جعل فتيل السخط يشتعل حينها، قبل أن توضع عبارتا “الرقية الشرعية” و”الرقاة الشرعيين” في قفص الاتهام. بمجرد ما انتشر الفيديو الفاضح على نطاق واسع، جرّت خيوطه فيديوهات أخرى للراقي المزعوم الذي أوقع في شباكه أزيد من 15 ضحية من مدن وجدة وبركان وأحفير بعدما كن يطمعن في الشفاء على يديه من السحر والمس والعين والحسد.

 لم تكن الضحايا يفطنّ إلى أنّ الراقي المزعوم، كان ينسج سيناريو شفاء من نوع آخر، فبمجرد أن تقصده الضحية وتضع نفسها في عهدته، لم يكن يتردد في فرش بساط من الثقة، فطقوس الرقية عنده كانت تبدأ بحيلة ترتيل القرآن الكريم على زبوناته بعد أن يحجب رأسهن بمنديل ومن ثمة يعمد إلى الالتصاق بهن ولمس أعضاء حساسة من أجسادهن.ما إن تثور الزبونة حتى يستعين بمادة مخدرة وبعدها يقوم بتجريدها من ملابسها ويمارس عليها الجنس والأدهى أنه كان يوثق ما يقع بكاميرا في غرفته، فيبدأ بعدها مسلسل الابتزاز بمجرد أن تستفيق الضحية من وعيها، حيث كان يخيّرها بين الخضوع لنزاوته وممارسة الجنس معه كلما أراد ذلك وبين التشهير بها ونشر محتوى الفيديو على نطاق واسع، وهي الخطة ذاتها التي كان يعتمد عليها وهو يساوم زبوناته المفترضات بعد تسجيلهن في وضع إباحي.

بعض النساء ظهرن معه في فيديوهاته الإباحية والبعض الآخر سلمن من شرّ تلك الفيديوهات، لكن لم تسلم سمعتهن من الألسن التي مزّقت أعراضهن طولا وعرضا، في مقدمتهن الفتاة الشقراء التي خرجت حينها عن صمتها وهي ترفع لواء عذريتها للرأي العام بعدما طالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاسبتها، وحجتهم في ذلك غياب عنصر الإكراه في حقها بعدما ظهرت معه في الفيديو الذي فجّر هذه القضية وهي في حالة تناغم أثناء ممارسة الجنس معه.

قد يهمك ايضا:

محكمة الاستئناف تلغي حبس أحمد الفيشاوي في قضية نفقة ابنته "لينا"
التنورة البليسية أساسية في خزانتك لمنح النساء مساحة إضافية للمشي

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قضية راقي بُركان تعود إلى الواجهة بعد الحُكم عليه بالسجن عشر سنوات قضية راقي بُركان تعود إلى الواجهة بعد الحُكم عليه بالسجن عشر سنوات



أطلت بواحدة من علامة "رالف لورين" تميّزت بألوانها الصاخبة

طُرق تنسيق "البدلة " بـ"التاي داي" بأسلوب جينيفر لوبيز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:47 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الأماكن السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020

GMT 15:22 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فيسبوك تصدم مراقبي المحتوى بقرار "غريب"

GMT 03:20 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة في 2021

GMT 06:16 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز 7 مواصفات في مرسيدس "مايباخ" الفاخرة تعرّف عليها

GMT 01:22 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"أودي" تخطف الأنظار بسيارة جديدة تستهدف فئة الشباب

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 03:28 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاؤل عراقي بعد مرور أقل من أسبوع افتتاح منفذ عرعر

GMT 00:24 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 00:45 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار "هيثرو" الأضخم في أوروبا مُهدد بالتوقف عن العمل

GMT 00:55 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالة ميغان ماركل راقية وكلاسيكية في يوم "أحد الذكرى"

GMT 00:50 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أحدث موديلات المعطف الجلد موضة 2020 وأفكار اعتماده

GMT 00:49 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

طُرق تنسيق البنطال الجينز للمرأة بعد سن الخمسين

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 01:01 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أبرز إطلالات سيدة الولايات المتحدة الجديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab