هيومان رايتس ووتش تؤكد أن داعش استخدم حفرة الهوتة شمال سورية للتخلص من جثامين ضحاياه
آخر تحديث GMT11:10:26
 العرب اليوم -

هيومان رايتس ووتش تؤكد أن داعش استخدم "حفرة الهوتة" شمال سورية للتخلص من جثامين ضحاياه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيومان رايتس ووتش تؤكد أن داعش استخدم "حفرة الهوتة" شمال سورية للتخلص من جثامين ضحاياه

تنظيم داعش
دمشق - العرب البوم

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن ما يُعرف بتنظيم داعش استخدم حفرةً في شمال شرق سورية لدفن جثامين أشخاص اختطفهم واحتجزهم أثناء سيطرته على المنطقة.

وبدأ باحثون تحقيقاً في الأمر بعد تلقيهم مقطعاً مصوراً، عام 2014، يظهر مقاتلي التنظيم وهم يلقون بالجثامين في حفرة يبلغ عمقها 50 مترا في وادي الهوتة، بريف مدينة الرقة السورية.

وتعتقد المنظمة الحقوقية الدولية أن دفن الجثامين في هذا الموقع استمر خلال الفترة التي تلت حُكم التنظيم للمنطقة.

وطلبت هيومان رايتس ووتش من السلطات المحلية في سورية تأمين الموقع، وإزالة الرفات، والحفاظ على الأدلة لجهات التحقيق.

وعُثر على أكثر من 20 مقبرة جماعية تحوي آلاف الجثامين في المناطق التي كانت خاضعة لتنظيم داعش في سوريا.

ويُرجح أن من بين الضحايا الذين دُفنوا في تلك المقابر الجماعية نشطاء، وعاملين في مجال حقوق الإنسان، وصحفيين، وسكاناً كانوا يحاولون الفرار من المناطق التي يسيطر عليها الجهاديون.

وسيطر تنظيم الدولة على مساحة من الأراضي السورية، تقدر بحوالي 88 ألف كيلو متر مربع، امتدت من غرب سوريا إلى شرق العراق، وفرض قواعد حكمه الوحشية على حوالي 8 ملايين شخص هم سكان تلك المناطق.

ويُعد وادي الهوتة، الذي يقع على بعد 85 كيلو متراً إلى الشمال من الرقة، التي اتخذها تنظيم الدولة عاصمةً له، من أهم المزارات السياحية الحافلة بمظاهر الطبيعة الخلابة. لكن الموقع تحول إلى "بؤرة رعب وعقاب" في الفترة بين عامي 2013 و 2015، التي سيطر خلالها مقاتلو تنظيم الدولة على المكان، وفقا لباحثة هيومان رايتس ووتش، سارة الكيالي.

وقالت الكيالي "الكشف عما حدث في الهوتة وغيرها من المقابر الجماعية في سوريا يُعد أمراً جوهريا لاكتشاف ما حدث للآلاف ممن أعدمهم تنظيم الدولة، وإخضاع قاتليهم للمحاسبة".

وقال تقرير لهيومان رايتس ووتش، الاثنين، إن بعض السكان المحليين في المنطقة أدلوا بشهاداتٍ تفيد بتلقيهم تهديدات من مقاتلي تنظيم الدولة بإلقائهم في حفرة الهوتة. وقال بعضهم إنهم رأوا جثامين متناثرة على حافة الوادي.

وأظهر مقطع مصور نشره تنظيم الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي، عام 2014، مجموعة من مقاتلي التنظيم يلقون بجثمانيِّ شخصين في حفرة الهوتة بعد قتلهما.

وأرسل باحثون تابعون للمنظمة الحقوقية الدولية طائرة مسيَّرة لاستكشاف حفرة وادي الهوتة؛ ما أسفر عن العثور على 6 جثث كانت طافية على سطح الماء في قاع الهُوّة. لكن نتيجة تحليل الرفات أكدت أنهم قتلوا بعد فترة طويلة من مغادرة تنظيم الدولة للمنطقة.

وترجّح خرائط جغرافية ونماذج طبوغرافية أن عمق الوادي أكبر بكثير مما يمكن للطائرات المسيَّرة مسحه، وأن من الممكن أن تكون هناك جثامين في الأسفل تحت سطح الماء، وفقا لتقرير منظمة هيومان رايتس ووتش.

وقالت المنظمة الدولية إن الجهة التي تسيطر على الوادي، يقع على عاتقها التعامل مع الموقع بوصفه مسرح جريمة، والعثور على المفقودين، والتحقيق في مقتلهم.

وتسيطر على المنطقة المتاخمة لوادي الهوتة فصائل المعارضة السورية المدعومة من تركيا، والتي تقاتل تحت لواء الجيش السوري الوطني.

وسيطرت تلك القوات على المنطقة، العام الماضي، بعد معركة مع قوات سورية الديمقراطية، وهو تحالف بقيادة كردية نجح في تحرير شمال شرق سوريا من تنظيم داعش.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

انطلاق عملية "أسود الصحراء" لملاحقة عناصر "داعش" في العراق

انطلاق حملة عسكرية لملاحقة "داعش" في العراق بعد هجماته الأخيرة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيومان رايتس ووتش تؤكد أن داعش استخدم حفرة الهوتة شمال سورية للتخلص من جثامين ضحاياه هيومان رايتس ووتش تؤكد أن داعش استخدم حفرة الهوتة شمال سورية للتخلص من جثامين ضحاياه



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 01:18 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

نيسان تكشف موعد انطلاق نسختها القوية "Z"

GMT 16:57 2021 الجمعة ,18 حزيران / يونيو

قائمة أفضل السيارات التي طرحت في 2021 من كل الفئات

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

لبنى أحمد تكشف علامات وجود "الملائكة" في المنزل

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها

GMT 02:41 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

جميلة جميل تكشف عن جسدها البدين في فترة المراهقة

GMT 13:59 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

حارس النصر وليد عبدالله يكشف تفاصيل هامة عن حياته

GMT 00:22 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة السعودي يؤكد على تطوير العلاقات مع العراق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab