وفد حقوقي تركي يزور غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية
آخر تحديث GMT02:02:18
 العرب اليوم -

وفد حقوقي تركي يزور غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وفد حقوقي تركي يزور غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية

القدس المحتلة ـ وكالات

يقوم وفد حقوقي تركي من الاتحاد الدولي للمحامين اليوم الأحد مهمة تهدف لـ”جمع أدلة تدين المسؤولين الإسرائيليين الذين ارتكبوا جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني في غزة”. وبحسب وكالة أنباء الأناضول  يضم الوفد الذي يزور غزة ليومين 10 محامين من أعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد الدولي للمحامين، 7 منهم أتراك، ومصريين اثنين ومحام سعودي، ويرأسه الأمين العام للاتحاد الدولي للمحامين “نجاتي جيلان”. وقال رفيق كوركوسوز عميد كلية الحقوق في جامعة “يني يوزيل” التركية، إن للاتحاد الدولي للمحامين يعمل على كشف “الانتهاكات ضد حقوق الإنسان في جميع أرجاء العالم”. وأضاف كوركوسوز  في قطاع غزة أن الوفد جاء “لتوثيق الأدلة، ورصد الانتهاكات التي ارتكبتها إسرائيل في الحرب الأخيرة ضد قطاع غزة”. وأوضح أن إسرائيل “انتهكت حقوق الإنسان خلال حروبها التي شنتها إسرائيل على غزة وقدمنا إلى هنا من أجل جمع دلائل حول هذه الانتهاكات لحقوق الإنسان الدولية، وخاصة الأسلحة المحرمة التي استخدمتها”. وتابع كوركوسوز:”إذا حصلنا على الأدلة الكافية والمقنعة سنبدأ بالإجراءات اللازمة لمحاكمة المسؤولين عن ارتكاب هذه الانتهاكات، وعند عودتنا لتركيا سنعد تقريرا شاملا نوزعه على الجهات المعنية”. وتحدث كوركوسوزعن  الشهداء الأتراك الذين قتلهم إسرائيل خلال عدوانهم على سفينة مافي مرمرة التركية، عام 2010، وقال:”أعرف اثنين من الشهداء الأتراك التسعة الذين قتلوا في سفينة مرمرة أحدهما كان صديقي من الطفولة، وهذه جريمة لا يمكن تقبلها أي من الهيئات الحقوقية العالمية”. وكانت سفينة “مافي مرمرة”، التي انطلقت من تركيا إلى قطاع غزة، عام 2010، بهدف كسر الحصار المفروض على القطاع، تعرّضت لهجوم من جانب قوات إسرائيلية أسفر عن مقتل تسعة من الناشطين الأتراك. وتمنى الحقوقي التركي، أن تدعم كافة الدول، غزة، وتعمل على إعادة إعمار ما دمرته إسرائيل خلال اعتداءاها عليه. وزار الوفد التركي اليوم الأحد وزارة العدل في قطاع غزة، والمجلس التشريعي الفلسطيني. من جهته، اعتبر نجاتي جيلان الأمين العام للاتحاد الدولي للمحامين، فلسطين “القضية الرئيسية للأمة العربية والإسلامية”، وقال “لن يتحقق السلام إلا باستقلال فلسطين وإنهاء الاحتلال”. وأضاف جيلان في كلمة ألقاها في المجلس التشريعي الفلسطيني مساء اليوم الأحد: “آمل أن تتطور العلاقة بين المجلس التشريعي والمؤسسات الحقوقية في الخارج لتحقيق نتائج أفضل في سبيل خدمة القضية الفلسطينية ومحاكمة مجرمي الحرب وإعادة الحقوق الى أصحابها”.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفد حقوقي تركي يزور غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية وفد حقوقي تركي يزور غزة لتوثيق جرائم الحرب الإسرائيلية



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab