هيومن رايتس تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية
آخر تحديث GMT08:06:43
 العرب اليوم -

"هيومن رايتس" تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "هيومن رايتس" تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية

واشنطن ـ يو.بي.آي

اتهمت منظمة (هيومن رايتس ووتش) اليوم الأربعاء، بعض جماعات المعارضة المسلّحة في سورية بتدمير مواقع دينية عن عمد في مناطق ذات تركيبة سكانية مختلطة، من ضمنها تدمير حسينية في إدلب، ونهب كنيستين في اللاذقية. وقالت المنظمة في تقرير، إنه "إثر تحقيقات أجرتها في محافظتي اللاذقية وإدلب، يبدو أن بعض جماعات المعارضة المسلّحة قد تعمّدت تدمير مواقع دينية في مناطق مختلطة التركيبة السكانية شمالي سوريا، في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر 2012". وقالت إن "جماعة معارضة مسلّحة دمّرت مكان عبادة شيعي (حسينية) في محافظة إدلب/ ونهبت كنيستين في اللاذقية". وأضافت أنه " في الحالات الثلاث ترجّح الأدلة التي فحصتها هيومن رايتس ووتش وشهادات الشهود، أن الهجمات وقعت في تلك المناطق بعد سقوطها في يد المعارضة وبعد خروج القوات الحكومية منها". قالت المنظمة إنه رغم تعهّد بعض قادة المعارضة بحماية جميع السوريين، "إلا أن المعارضة قد أخفقت في التصدي على النحو الملائم للهجمات غير المبرّرة على أماكن العبادة الخاصة بالأقليات". وأضافت أن المعارضة "أخفقت في السيطرة على المسلّحين الذين تورّطوا في أعمال النهب وغيرها من الأنشطة الإجرامية، مثل أعمال الاختطاف". ودعت جماعات المعارضة المسلّحة إلى حماية جميع المواقع الدينية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، والى اعتماد إجراءات تأديبية ضد من قاموا بأعمال نهب واختطاف. وأشارت من ناحية أخرى، إلى أنها سبق ووثّقت عملية تدمير وتخريب مسجد في تفتناز بإدلب على يد القوات الحكومية السورية. وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، "يزيد تدمير المواقع الدينية من المخاوف الطائفية ويعقّد من المآسي في سوريا، مع سقوط عشرات الآلاف من القتلى. سوف تفقد سوريا تنوعها الثقافي والديني الثري إذا لم تحترم الجماعات المسلّحة أماكن العبادة. يجب على القادة من الجانبين إرسال رسالة مفادها أنه ستتم محاسبة من يهاجم هذه المواقع". وقالت المنظمة إن باحثين من قبلها أجروا تحقيقاً دام 4 أيام في ريف اللاذقية وإدلب في المناطق الخاضعة للمعارضة، بهدف رصد انتهاكات ارتكبها المقاتلون من الحكومة والمعارضة في القرى السنّية والعلوية والمسيحية والمختلطة. وتوصّلت في 3 قرى، هي زرزور والغسّانية وجديدة، إلى أدلة بشأن هجمات ضد مواقع تخص أقليات دينية بعد سقوط هذه المناطق تحت سيطرة جماعات معارضة مسلّحة، وبعد مغادرة القوات الحكومية للمنطقة. وفي ما يتعلق بالهجوم على الحسينية في قرية زرزور، قالت المنظمة إن باحثين من قبلها رصدوا "ما يبدو أنه ضرر ألحق عمداً على يد مقاتلين من المعارضة" بعد سيطرتهم على القرية. غير أن مقاتلين من المعارضة قالوا إن القوات الحكومية السورية ألحقت هذا الضرر بالحسينية قبل أن تغادر البلدة، لكن اثنين من السكان قالا إن المعارضة المسلّحة أشعلت النار في الحسينية عندما سيطرت على القرية. وأظهر مقطع فيديو، نشر على موقع "يوتيوب" من أمام الحسينية، مقاتلين من المعارضة يحتفلون بانتصارهم في البلدة، بينما تلتهم النار الحسينية في خلفية المشهد. ويظهر في مقطع الفيديو رجل يبدو أنه من مقاتلي المعارضة يعلن "تدمير أوكار الشيعة والرافضة"، ويعرّف الرجل نفسه بصفته من أعضاء كتيبة "عمر بن معاذ الزبيدي". وقال أحد السكان إن الجيش السوري استخدم الحسينية كثكنة له أثناء تواجده في القرية. لكنه قال أيضاُ إن الجيش قد انسحب من المبنى بعد أن اشتكى الشيعة في القرية، وقبل أن تهاجم المعارضة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيومن رايتس تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية هيومن رايتس تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيومن رايتس تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية هيومن رايتس تتهم معارضين مسلحين بالاعتداء على مواقع دينية في سورية



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab