هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون
آخر تحديث GMT15:00:03
 العرب اليوم -

هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون

باماكو ـ أ.ف.ب

خيم هدوء نسبى على "تمبكتو"، مساء أمس الأحد، بعد ساعات من المعارك العنيفة التى خاضها الجنود الماليون مدعومين من قوات فرنسية ضد مقاتلين إسلاميين تسللوا إلى هذه المدينة الواقعة فى شمال غرب مالى، كما أفاد مصدر عسكرى. وقال ضابط فى الجيش المالى لوكالة فرانس برس، طالبا عدم ذكر اسمه فى اتصال هاتفى، إنه "فى الوقت الراهن الهدوء يسود تمبكتو.. نحن نسيطر على الوضع". وأضاف "ليس هناك إطلاق نار ولكن وحداتنا على الأرض تمشط المنطقة وتتحقق مما إذا كان هناك جهاديون فيها أم لا"، من دون إعطاء تفاصيل إضافية. وأكد أحد سكان المدينة عودة الهدوء إليها، وقال لفرانس برس عبر الهاتف "الهدوء عاد إلى تمبكتو.. ليس هناك إطلاق نار ولكن الجميع فى منازلهم".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون هدوء نسبي في تمبكتو بعد هجوم شنه مقاتلون



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - العرب اليوم

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 17:01 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

GMT 01:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

GMT 12:19 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

معايعة تؤكّد أن إسرائيل تسعى إلى ضرب السياحة

GMT 07:22 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

"داونتاون كامبر" ثالث فندق مميز وسط مدينة ستكهولم

GMT 02:46 2016 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"ذا شيلد" يتحدون في نزال "راو" ضد مصارعو "سماكداون"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab