ميقاتي يقترح حلاً لأزمة  انتخابات الشرعي الإسلامي في لبنان
آخر تحديث GMT04:09:30
 العرب اليوم -

ميقاتي يقترح حلاً لأزمة انتخابات "الشرعي الإسلامي" في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميقاتي يقترح حلاً لأزمة  انتخابات "الشرعي الإسلامي" في لبنان

بيروت ـ جورج شاهين

زار رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني مساء الخميس، في دارته وتشاور معه في التطورات الراهنة، وشارك في اللقاء الوزير السابق خالد قباني والأمين العام لمجلس الوزراء الدكتور سهيل بوجي، وبعد الزيارة أدلى الرئيس ميقاتي بالتصريح الآتي:  "حرصًا مني شخصيًا على وحدة أبناء الطائفة وعلى مقام صاحب السماحة ومقام دار الفتوى، قمت بزيارة صاحب السماحة مفتي الجمهورية اللبنانية، وقدمت له اقتراح حل لما نتخبط فيه في موضوع انتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى، وكان هذا الاقتراح موضع نقاش بيني وبين صاحب السماحة، وطلب الاستمهال إلى صباح غد للبت بهذا الموضوع. يقضي الاقتراح بإجراء الانتخابات في خلال فترة أقصاها من شهرين إلى ثلاثة أشهر مع استمرارية "المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى"، منعًا لحصول أي فراغ إلى حين إجراء الانتخابات. في خلال  الزيارة أيضًا أهداني صاحب السماحة كتاب" الوسطية في القرآن الكريم"، وربما سيزيدنا هذا الكتاب علما وخبرة لكي نكون أكثر وسطية ونتمنى من الجميع أخذ خيار الوسطية الذي لا بديل عنه وعن الاعتدال والتوازن لإنقاذ لبنان". و أجاب على سؤال بخصوص مناقشة الاقتراح مع قيادات أخرى داخل الطائفة السنية قائلاً "قمت بالتشاور بالأمس مع دولة الرئيس فؤاد السنيورة واتفقنا على شبه حل ، وبنتيجة المشاورات التي قمت بها وسأتابعها اليوم مع أصحاب الدولة رؤساء مجلس الوزراء السابقين، سنأخذ موقفًا موحدا من هذا الموضوع". أما عن  توافقه مع الرئيس السنيورة على الطرح الذي قدمه اليوم فعلق قائلاً:" هذا الاقتراح أعددته بناء على الحوار والنقاش الذي حصل الخميس، ولم أُطلع عليه أحدا حتى الآن. لقد توصلنا إلى مشروع حل سأعرضه على رؤساء الوزراء السابقين لكي نصل إلى موقف واضح من هذا الموضوع". و علق ميقاتي عن رد فعل  سماحة مفتي الجمهورية على ارتياحه و تقبله للحوار قائلاً : "لقد طلب استمهاله إلى صباح الجمعة للإجابة" هذا و قد أعرب عن تمنيه  بارتفاع  الدخان الأبيض ابتهاجًا بقبول هذا الاقتراح. وعن سؤال بخصوص تدخل "المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى" في حال إحداث فراغ أجاب قائلاً : " لا اعتقد ذلك وأتمنى أن يلهمنا الله جميعا القرار السليم والحكمة في هذه الأوقات العصيبة التي تمر بها البلاد" . هذا و قد نفى ميقاتي ما يدعيه البعض بتخليه عن سماحة المفتي قائلاً "غير صحيح فلو كنت تخليت عن صاحب السماحة لما زرت مقامه اليوم ، وأنا أكرر ما قلته دائما بأنني لن أتخلى عنه فهو رئيس الطائفة ومفتي المسلمين في الجمهورية اللبنانية، وله كل الاحترام والتقدير من قبلنا ، وعليه هو أيضًا أن يتصرف ضمن هذا السياق". و في الختام علق ميقاتي على إذا لم يوافق المفتي على هذه المبادرة قائلاً"  لقد تمنيت عليه أن يتصرف ضمن السياق الذي تحدثت عنه".     ويذكر أن الرئيس ميقاتي  قد استقبل المدير العام للآمن العام اللواء عباس إبراهيم مساء الخميس  في السرايا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميقاتي يقترح حلاً لأزمة  انتخابات الشرعي الإسلامي في لبنان ميقاتي يقترح حلاً لأزمة  انتخابات الشرعي الإسلامي في لبنان



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 12:04 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

هواوي تغوص بعمق في المركبات الكهربائية

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 09:40 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

عملاق صيني للطرق الوعرة سيظهر العام الجاري

GMT 20:19 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

قناع قرع العسل لشد بشرة الوجه مزهل وبسهوله

GMT 03:27 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab