ميقاتي الإنتخابات النيابية في موعدها وهي مفتاح الإستقرار السياسي
آخر تحديث GMT10:42:54
 العرب اليوم -
الجيش السوداني يسلم الحكومة الاثيوبية 61 أسيرا من منتسبي الجيش الإثيوبي عند معبر القلابات الحدودي سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق
أخر الأخبار

ميقاتي: الإنتخابات النيابية في موعدها وهي مفتاح الإستقرار السياسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميقاتي: الإنتخابات النيابية في موعدها وهي مفتاح الإستقرار السياسي

بيروت ـ جورج شاهين

لفت رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي، الاربعاء، الى اننا "نعيش في مرحلة استثنائية يمكن ان تشكل جسر عبور الى تجاوز الانقسام السياسي، لكننا نشهد نقاشات تهدد بنسف هذا الجسر"، وشدد على ان "الانتخابات هي مفتاح العبور الى الاستقرار السياسي، وقانون الانتخابات هو المدخل لعبور الجسر الى ضفة الامان"، واشار الى اننا "نريد قانون انتخابات يمثل وحدة اللبنانيين وليس قانونا يفرز بينهم". واكد ميقاتي خلال اطلاق مشروع الإنماء التربوي الثاني بحضور عدد من الوزراء والسفراء الأجانب في السرايا الحكومية، "التمسك باتفاق الطائف وعلى القوى السياسية استخدام لغة العقل حفاظا على وحدة لبنان". ودعا القوى السياسية والشعبية اللبنانية الى "العودة لتحكيم لغة العقل بمقاربة قانون انتخابي حفاظا على وحدة لبنان". ورأى ميقاتي ان "النقاش الاخير بلغ مستوى عال من الخطورة اجج التوجهات المذهبية بدل العودة الى الاتفاق الذي اوقف الحروب في لبنان اي اتفاق الطائف"، "، لافتاً الى "أن أي قانون يقوم على أساس قسمة اللبنانيين على قواعد الطائفية والمذهبية  يعيد إحياء طروحات لا يريدها اللبنانيون وهي  الفيديرالية وأي خرق لاتفاق الطائف يعيد عقارب الساعة الى ما قبل الطائف بكل تجليات الفترة البائدة، وقد يؤدي في ظل الجو الاقليمي المشحون والجو المذهبي المتصاعد الى ما هو أخطر، مما يحتم علينا التمسك أكثر فأكثر  باتفاق الطائف" . وفي نشاط السراي إستقبل ميقاتي سفير تونس لدى لبنان حاتم الصائم  في السرايا. واوضح السفير بعد اللقاء: إنها زيارتي الأولى لميقاتي، وعرضنا العلاقات الأخوية التي تربط لبنان بتونس وهي تاريخية وقوية، كما بحثنا في آفاق التعاون لتحريك العلاقات الاقتصادية خاصة وأن هناك لجنة عليا مشتركة بين البلدين، لذلك أتفقنا على العمل سوياً لعقد لقاء للجنة في أسرع وقت ممكن لوضع نقاط للتعاون الإقتصادي والثقافي. كما إستقبل ميقاتي نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميقاتي الإنتخابات النيابية في موعدها وهي مفتاح الإستقرار السياسي ميقاتي الإنتخابات النيابية في موعدها وهي مفتاح الإستقرار السياسي



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab