مسلحون باكستانيون يطلقون النار على خمسة عاملين بحملة لمكافحة شلل الأطفال
آخر تحديث GMT18:14:17
 العرب اليوم -

مسلحون باكستانيون يطلقون النار على خمسة عاملين بحملة لمكافحة شلل الأطفال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مسلحون باكستانيون يطلقون النار على خمسة عاملين بحملة لمكافحة شلل الأطفال

إسلام آباد ـ وكالات

قال مسؤولون باكستانيون إن مسلحين أطلقوا النار على 5 من العاملين في المجال الصحي في حملة لمكافحة شلل الأطفال في سلسلة من الهجمات التي شهدتها البلاد الثلاثاء مما أثار مخاوف على سلامة من يعملون على تحصين الأطفال من هذا المرض. ولم تتضح الجهة التي تقف وراء إطلاق النار لكن مسلحين من "طالبان" انتقدوا مرارا حملات مكافحة شلل الأطفال لاعتبارها مؤامرة غربية. وعلق مسؤولو الصحة حملة التحصين في كراتشي أكبر المدن الباكستانية التي يسكنها 18 مليون نسمة. وقال عمران شوكت وهو قائد في الشرطة إن 3 نساء قتلن وأصيب رجل في هجومين منفصلين استهدف العاملين في المجال الصحي في كراتشي الثلاثاء. وذكر جول ناز وهو مسؤول في قطاع الصحة أن الفريق تلقي مكالمات هاتفية تحذر العاملين من أنهم سيندمون على مشاركتهم في حملة "الكفار" لمكافحة شلل الأطفال. وقالت الأمم المتحدة إن عاملاً في حملة مكافحة شلل الأطفال قتل بالرصاص في كراتشي الإثنين. وفي مدينة بيشاور في شمال غرب البلاد قال جاويد ماروار المسؤول الحكومي إن مسلحين يركبون دراجة نارية قتلوا فتاة عمرها 17 عامًا كانت تشرف على حملة مكافحة شلل الأطفال. وذكر طبيب أنها توفيت متأثرة بجراحها في المستشفى. وكل الضحايا من الباكستانيين الذين يعملون في إطار برنامج مدعوم من الأمم المتحدة لمكافحة شلل الأطفال الذي يهاجم الجهاز العصبي ويمكن أن يسبب شللاً دائمًا خلال ساعات من الإصابة. وتم القضاء على المرض في جميع دول العالم باستثناء عدد محدود منها لكن 35 طفلاً باكستانيًا على الأقل أصيبوا بالمرض هذا العام. وقال صغير أحمد وزير الصحة الاقليمي في كراتشي إن الحكومة أبلغت 24 ألفًا من العاملين في مكافحة شلل الأطفال أنها علقت حملة مكافحة المرض في الإقليم. وقال ماثيو كولمان وهو متحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إنه لم يتسن للمسؤولين تأكيد ما إذا كانت كل الهجمات مرتبطة بهذه الحملة. وأضاف أن الكثير من الحوادث وقعت في مناطق يسودها العنف باستخدام الأسلحة النارية لكن الوضع مقلق. ومضى يقول "نحن قلقون على سلامة العاملين في الخطوط الأمامية. إنهم الأبطال الحقيقيون." ووقعت 3 حوادث إطلاق نار أخرى على الأقل استهدفت عاملين في مكافحة شلل الأطفال هذا العام. ويقول بعض الإسلاميين ورجال الدين إن لقاح شلل الأطفال مؤامرة غربية لإصابة المسلمين بالعقم. وشارك زعماء دينيون آخرون في حملات تستهدف تفنيد هذه المعلومات الخاطئة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحون باكستانيون يطلقون النار على خمسة عاملين بحملة لمكافحة شلل الأطفال مسلحون باكستانيون يطلقون النار على خمسة عاملين بحملة لمكافحة شلل الأطفال



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab