مستوطنون يقتحمون الأقصى ويسيئون إلى المسيح
آخر تحديث GMT19:51:15
 العرب اليوم -

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويسيئون إلى المسيح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستوطنون يقتحمون الأقصى ويسيئون إلى المسيح

القدس المحتله ـ صفا

قالت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" إن نحو 70 مستوطنًا اقتحموا صباح الأربعاء المسجد الأقصى على دفعتين من جهة باب المغاربة ، وسط حراسة من قبل قوات الاحتلال. وأشارت المؤسسة في بيان وصل "صفا" أن الاحتلال شدد من تضييقه على المتواجدين في مصاطب العلم من طلاب مشروع “مصاطب العلم” الذي ترعاه "مؤسسة عمارة الاقصى والمقدسات". يأتي ذلك في وقت اقتحم يوم أمس أكثر من 25 جنديًا إسرائيليًا بلباسهم العسكري المسجد الاقصى في برنامج " الارشاد والاستكشاف العسكري"، وتسود أجواء من الغضب في المسجد الاقصى تنديدًا بهذه الاعتداءات المتكررة عليه. وقالت "مؤسسة الأقصى" إن عددا من المستوطنين لدى خروجهم من الأقصى، وبالتحديد عند باب السلسلة، تعالت أصواتهم محاولين تأدية بعض الشعائر التوراتية والتلمودية فتصدى لهم المصلون في المسجد الاقصى، وتعالت الاصوات بالتكبير وبشعار "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، وحدثت اشتباكات وتدافع بالأيدي، وتم طرد وإخراج المستوطنين مباشرة خارج المسجد. من جهة اخرى، كتب مستوطنون الليلة الماضية عبارات فيها شتائم نابية بحق المسيح علية السلام، فضلاً عن ثقب اطارات ثلاث سيارات في دير مسيحي يقع بالقرب من حديقة "صقر" في القدس المحتلة. ومن ضمن الشعارات عبارات "تدفيع الثمن"، و"عيد سعيد. ويأتي هذا الاعتداء في اطار الحملة العدوانية التي يشنها المستوطنون على المقدسات الاسلامية والمسيحية والإساءة للرموز الدينية الاسلامية المسيحية في القدس والضفة الغربية المحتلة. في سياق آخر، نددت "مؤسسة الأقصى" بقيام متطرفين يهود بالاعتداء على دير "وادي الصليب" في مدينة القدس فجر اليوم، وكتابة شعارات عنصرية ومعادية لنبي الله عيسى بن مريم– عليه السلام. وعدت المؤسسة هذا الاعتداء جريمة متجددة على المقدسات المسيحية، تتزامن مع اعتداءات أخرى على المقدسات الاسلامية، وحمّلت الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة على جميع هذه الجرائم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستوطنون يقتحمون الأقصى ويسيئون إلى المسيح مستوطنون يقتحمون الأقصى ويسيئون إلى المسيح



GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 03:11 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

إيلون ماسك يكشف عن سر جديد يخص "سايبر ترك"

GMT 04:19 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 03:50 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

مركبة أخرى تنضم لأسرة سيارات GMC الجبارة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 05:28 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"منهاتن الصحراء" في اليمن أقدم مدينة ناطحة سحاب
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab