محاولات وساطة لحل الخلاف بين حزب الله وانصار الله
آخر تحديث GMT15:33:41
 العرب اليوم -

محاولات وساطة لحل الخلاف بين "حزب الله" و"انصار الله"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محاولات وساطة لحل الخلاف بين "حزب الله" و"انصار الله"

بيروت ـ جورج شاهين

دخلت الوساطة على خط الخلاف الذي يبدو ان لا رجوع عنه بين "حزب الله" و"جماعة أنصار الله"، بعد فك الأخيرة إرتباطها السياسي مع الحزب بسبب الأزمة السورية والخلاف القائم بينهما في هذا الملف. وفي هذا الإطار، علم" العرب اليوم" أن إمام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود التقى مسؤول "انصار الله" جمال سليمان في مخيم المية ومية حيث اكد الاخير انه يلتقي مع الحزب على المقاومة فقط لا غير ورفع راية تحرير فلسطين، لكن الانفصال لا عودة عنه، فيما كان حزب الله ارسل مندوبا الى عين الحلوة التقى المسؤول العسكري لانصار الله ماهر عويد. وذكرت مصادر المعلومات أن السبب المعلن للانفصال مالي، اذ طلب سليمان من الحزب زيادة رواتب عناصره والموازنة المالية التي تقلصت تدريجيا، لكن التوقيت طرح تساؤلات حول ابعاد الخطوة التي اقدمت عليها انصار الله. كما طرح هذا الانفصال تساؤلات حول توقيته في ظل موقف حزب الله من احداث سورية، والحساسية المذهبية وفي ظل الحديث عن تحضيرات عسكرية لمعركة دمشق الكبرى وتأثيرات ذلك على الساحة اللبنانية بسبب المواقف المتناقضة من الاحداث في سورية، وصولا الى التساؤل هل هو موقف اعتراض ام بداية انقلاب الى المحور الاخر؟.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاولات وساطة لحل الخلاف بين حزب الله وانصار الله محاولات وساطة لحل الخلاف بين حزب الله وانصار الله



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab