ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء
آخر تحديث GMT21:51:24
 العرب اليوم -

ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء

طرابلس ـ وكالات

وقعت ليبيا والعراق، الجمعة، على اتفاقية للتعاون القضائي والأمني وتبادل السجناء بين البلدين. ووقع الإتفاقية عن الجانب الليبي وزير العدل صلاح المرغني، فيما وقعها عن الجانب العراقي نظيره حسن الشمري الذي يزور ليبيا حالياً. ودعا وزير العدل العراقي، الشمري، في كلمة له عقب توقيع الإتفاقية في العاصمة طرابلس، العائلات الليبية التي لها أبناء في سجون بلاده الى زيارتهم وذلك "للاطمئنان على حالتهم المعيشية والمعنوية"، معتبرا أن "كل الظروف ملائمة في هذا الشأن". ورغم أن الجانبين لم يكشفا عن تفاصيل هذه الاتفاقية، إلا أن الوزير العراقي المح إلى أنها ستعالج ملف تبادل السجناء الليبيين والعراقيين المحكومين بعقوبات سالبة للحرية. وقال الشمري إن "هذه الإتفاقية التي جاءت بعد 25 عاما من القطيعة السياسية بين البلدين هي باكورة لعلاقات متميزة يسودها الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة بين بلاده وليبيا". وبدوره أكد وزير العدل الليبي، أن الاتفاقية "جاءت لتخفيف الآلام عن سجناء البلدين الموجودين في كل من السجون العراقية والليبية". يشار إلى أن أكثر من 40 سجينا ليبيا يقبعون في السجون العراقية من بينهم مجموعة محكومين بالإعدام مما دفع أهاليهم إلى ممارسة ضغوط كبيرة على حكومتهم للسعى في محاولة الإفراج عنهم وإعادتهم الى ليبيا. والسجناء المحكومون بالإعدام اغلبهم ينتمون إلى جماعات إسلامية انضمت إلى الجهاديين في محاربة الأمريكيين في العراق. وكانت ليبيا أعلنت في شهر ابريل من العام الماضي عن إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع العراق، بعد انقطاعها لفترة طويلة خلال فترة حكم النظام السابق في ليبيا. يذكر أن عدة عقبات اعترضت العلاقات بين ليبيا والعراق، ففي العام 1980 سحب الرئيس العراقي الراحل صدّام حسين الاعتراف بالجماهيرية الليبية التي أعلنها القذافي، بعد أن انحازت ليبيا إلى إيران في حربها مع بغداد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء ليبيا والعراق يوقعان على اتفاقية للتعاون القضائي وتبادل السجناء



حملت حقيبة كلاتش خمرية اللون طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون أنيقة خلال "100 سيّدة في عالم التّمويل"

لندن - العرب اليوم

امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات…

 العرب اليوم - أفضل المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة
 العرب اليوم - 6 طرق لتحديث مطبخك مع ميزانية منخفضة

GMT 17:26 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

قرود ضخمة تُهاجم جامعة سعودية بحثًا عن الطعام

GMT 10:20 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

العلماء يعثرون على جمجمة عمرها 35 ألف عام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 11:26 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

أوجه النشاط التسويقي

GMT 03:47 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبدالله تكشف عن تصميمها لمجموعة من أزياء شتاء 2019

GMT 05:50 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صيدلي مصري على يد "مختل" في السعودية

GMT 01:40 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

سامي هاشم يؤكّد دعمه لقضية تطوير المنظومة التعليمة في مصر

GMT 13:20 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مصر ضمن أكبر دولتين تتلقيان استثمارات

GMT 02:27 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

برونو لومير يؤيد خفض الضرائب لإرضاء "السترات الصفراء"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab