شربل يؤكد وجود أمل كبير بتحرير اللبنانيين المخطوفين في سورية
آخر تحديث GMT04:50:33
 العرب اليوم -

شربل يؤكد وجود أمل كبير بتحرير اللبنانيين المخطوفين في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شربل يؤكد وجود أمل كبير بتحرير اللبنانيين المخطوفين في سورية

بيروت ـ جورج شاهين

أكد وزير الداخلية والبلديات اللبناني العميد مروان شربل، بعد لقائه في مكتبه في الوزارة وفدًا من أهالي المخطوفين اللبنانيين في أعزاز، أن هناك صعوبات في هذا الملف يجري حلها تباعًا حيث نعمل كمن يحفر في الصخر، مشيرًا إلى تداخل سياسي من وقت إلى آخر يعرقل الحل، ومؤكدًا أن هناك أملا كبيرًا في الإفراج عنهم . بعد الاجتماع عقد الوزير شربل مؤتمرًا صحافيا قال فيه : "في الحقيقة اتصل أهالي المخطوفين بي، مساء السبت، لوضعهم في أجواء الاتصالات الجارية من أجل حل قضيتهم الإنسانية، لكن وصولهم أثناء اجتماعي في السراي الحكومي أدى إلى انقطاع الطريق لبعض الوقت قبل دخولهم إلى اللقاء في الوزارة حيث أطلعتهم بالتفصيل على ما آلت إليه الاتصالات التي أقوم بها مع المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم المكلف من اللجنة الوزارية التي يرأسها وزير العمل سليم جريصاتي . أضاف : "تم تأليف لجنة مصغرة من أهالي المخطوفين لمتابعة القضية، ونأمل خيرًا، لكن من دون شك هناك صعوبات يجري حلها تباعًا، بصراحة نحن نعمل كمن يحفر الصخر بأظافره، وأؤكد أن هناك أملاً كبيرًا في الإفراج عنهم" . وتابع : "لا نتحدث مع الجهات الخاطفة وأنا لا أعرفهم، لكن آخر مكالمة في هذا الشأن جرت في الساعة الواحدة من بعد، ظهر الخميس، حيث يتم تحليل جميع هذه الاتصالات لجلاء الحقيقة، هناك أمور سياسية تظهر من وقت إلى آخر وتعرقل الحلول، لكن أتوقع عودتهم سالمين في أقرب فرصة" . وردًا على سؤال عن الوضع في طرابلس، أوضح الوزير شربل أنه دعا إلى انعقاد مجلس الأمن الفرعي في الشمال لمعالجة الوضع الأمني ومن ثم إجراء اتصالات تشاورية من اجل تحقيق وقف لإطلاق النار وسحب المسلحين من الطرقات حيث نتكل على الجيش اللبناني الذي يبذل جهودا مضنية مع القوى الأمنية من أجل ضبط الوضع ومنع الإخلال بالأمن، ونحن نعالج أيضًا المشكلة الأساسية وهي قضية الضحايا التي سقطت في سوريا وبحثت مع دولة الرئيس نجيب ميقاتي هذا الموضوع وكان يتابعه من ايطاليا وكذلك كان موضع متابعة من فخامة الرئيس ميشال سليمان ووزير الخارجية عدنان منصور الذين يلعبون دورا مهما لإحضار جثمانيهم دفعة واحدة إذا أمكن" . وردًا على سؤال عن مصير حسان المقداد، أجاب شربل : "قضية المخطوفين جميعا تتم معالجتها تحت الطاولة وليس فوقها ". أما بالنسبة للقنبلة في الطريق الجديدة، فقال: "أتابع التحقيقات لمعرفة تفاصيل الموضوع وخلفياته ولا يمكننا الجزم من هو المستهدف قبل استكمال التحقيق" . وعما إذا كان هناك إجراءات أمنية مشددة خلال فترة الأعياد، قال : "بالطبع" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شربل يؤكد وجود أمل كبير بتحرير اللبنانيين المخطوفين في سورية شربل يؤكد وجود أمل كبير بتحرير اللبنانيين المخطوفين في سورية



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش قائمة المليارديرات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab