شربل يؤكد لأهالي مخطوفي أعزاز بدء الاتصالات مع قطر للمساعدة
آخر تحديث GMT23:03:01
 العرب اليوم -

شربل يؤكد لأهالي مخطوفي أعزاز بدء الاتصالات مع قطر للمساعدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شربل يؤكد لأهالي مخطوفي أعزاز بدء الاتصالات مع قطر للمساعدة

بيروت ـ جورج شاهين

التقى وزير الداخلية والبلديات اللبناني العميد مروان شربل، في مكتبه في الوزارة، وفدًا من أهالي المخطوفين الشيعة اللبنانيين التسعة في أعزاز، الذين نفذوا اعتصامًا أمام السفارة القطرية في بيروت، قبل ظهر الخميس، وأبدى شربل تجاوبه مع الجهود التي تبذل مع الجانب التركي، وبدأ بتجهيز ميداني لإجراء الاتصالات مع دولة قطر، للمساعدة على حل هذه القضية الإنسانية. بعد الاجتماع، أشار نجل أحد المخطوفين ويدعى أدهم زغيب إلى أن اللقاء مع الوزير شربل كان لنقل طلب أهالي المخطوفين بوجوب لعب دور فاعل في الإفراج عن أبنائهم، مع الدول التي ساعدت في حل أزمة الرهائن الإيرانيين، وأوضح أن الوزير شربل أبدى تجاوبه في العمل على هذا الخط، في موازاة الجهود التي تبذل مع الجانب التركي، وبدأ بتجهيز ميداني لاجراء الاتصالات مع دولة قطر للمساعدة على حل هذه القضية الإنسانية، وسيكون هناك تنسيق دائم بينه وبين لجنة من الأهالي لوضعها في صورة أي مستجدات. وقال زغيب: يهمنا إيصال صوتنا، والوزير شربل يؤكد استمرار الجهود ومضاعفتها في اتجاه الخط الذي تم فيه إطلاق الرهائن الإيرانيين، ونحن نطالب معه أن يكون هناك وضوح في مطالب الخاطفين، ومن المفروض أن يكون موضوع قضيتنا أولوية لدى القطريين قبل غيرنا. وأضاف: ليس صحيحًا ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أننا رفضنا مقابلة الوزير شربل، خصوصًا أنه يعمل على هذا الملف، لكن التأخير الذي حصل سببه ارتباطه بالاجتماعات اللبنانية القبرصية في القصر الجمهوري. وردًا على سؤال عما إذا كانت لجنة الأهالي قد اتصلت بالرئيس نبيه بري للمساعدة في هذا الموضوع؟ أوضح زغيب أن اللقاء مع الرئيس بري كان منذ البداية، وكان له كلام مؤثر ومعبر، وكل ما يفيد القضية سنقوم به، ونوجه رسالة إلى الرئيس بري بشأن الكلام القطري، الذي نفوا فيه علمهم بموضوع حاجة اللبنانيين للمساعدة، واستخدام صداقاتهم من أجل الإفراج عنهم، وتكفينا 8 أشهر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شربل يؤكد لأهالي مخطوفي أعزاز بدء الاتصالات مع قطر للمساعدة شربل يؤكد لأهالي مخطوفي أعزاز بدء الاتصالات مع قطر للمساعدة



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:55 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

5 طرق لمساعدة شخص مصاب بمرض السكري من النوع 2

GMT 20:19 2022 السبت ,10 أيلول / سبتمبر

اكتشاف ارتباط جديد بين مرض السكري والاكتئاب

GMT 02:54 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أميركا تطلب أكثر 25 مليون جرعة معززة من كورونا

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 12:45 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الماكياج البنفسجي يسيطر على موضة سهرات العيد هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab