سجين فلسطيني في المغرب يشكو من التعذيب و يطلب تقريبه من عائلته
آخر تحديث GMT07:38:51
 العرب اليوم -

سجين فلسطيني في المغرب يشكو من التعذيب و يطلب تقريبه من عائلته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سجين فلسطيني في المغرب يشكو من التعذيب و يطلب تقريبه من عائلته

الرباط ـ الحسين إدريسي

أرسل السجين الإسلامي الفلسطيني يحيى الهندي، المعتقل في السجون المغربية، رسالة إلى رئيس الحكومة المغربية، ووزير العدل والحريات، ورئيس "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان" ورئيس "المرصد المغربي للسجون" والنائب البرلماني خديجة الرويسي، وإلى كل من يهمه الأمر، يشرح من خلالها كيف أنه تعرض للظلم، ويناشدهم التدخل من أجل تقريبه من عائلته. وقد جاء نص الرسالة التي حصل "العرب اليوم" على نسخة منها قائلاً "أنا المواطن الفلسطيني يحيى الهندي، المرحل ترحيلاً تعسفيًا من سجن سلا 2 بعد أحداث 21 و22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2012 إلى سجن تولال 2 في ضواحي مدينة مكناس، حيث أوجد  حاليًا، متزوج من مواطنة مغربية، وقد عانيت الأمرين داخل بلدي فلسطين لسبب الحصار، فطمحت لحياة كريمة ومستقرة وآمنة، وهاجرت إلى المغرب لعلي أجد ضالتي، ولكن للأسف الشديد خابت آمالي، فقد تم اعتقالي بعد أسبوعين من وجودي في المغرب، و تعرضت للظلم والعدوان من جديد، ولفقت لي تهم أنا منها بريء، وتم استغلال جنسيتي لأغراض سياسية، ومازلت حتى الآن ألتزم الصمت تجاه ما عانيته من ظلم وتعذيب داخل المعتقل السري في تمارة، وقد استمرت معاناتي منذ دخولي إلى السجن وحتى الآن، ابتداءًا من سجن الزاكي سلا 1، مرورًا بسجن سلا 2، حيث تعرضت هناك للتعذيب الشديد أكثر من سبع مرات، و تم التحرش بي وتهديدي بالاغتصاب وتعريتي وحرق جسدي وتعليقي وضربي بالهراوات، وآثار التعذيب لازالت على جسدي حتى الآن، والصور خير دليل على ذلك، انتهاءًا بسجن  تولال 2 في مكناس، حيث الابتعاد عن عائلتي، وقد ناشدت لمرات عدة المسؤولين، بغية تحريك ملفي، وتقريبي من زوجتي في أكادير، وتخفيف معاناتي داخل السجن، لكن دون جدوى حتى الآن". واختتم الهندي رسالته قائلاً "سأدخل في إضراب مفتوح عن الطعام، حتى وإن كلفني ذلك حياتي، لأني لست مستعدًا لأن أرى عائلتي تعاني الأمرين، من دون أدنى إنسانية لدى المسؤولين، الذين يرفضون منحي  حق الترحيل إلى سجن آيت ملول في أكادير، وتقريبي من زوجتي، في الوقت الذي لا أجد فيه من يعيلني و ينفق علي سواها، وأنا داخل السجن". هذا، وقد طالب رئيس "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان" الأستاذ حامي الدين بفتح تحقيق في وقائع التعذيب التي ذكرها الهندي في رسالته، بالإضافة إلى الاستجابة إلى طلبه بالانتقال إلى السجن القريب من محل إقامة زوجته.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجين فلسطيني في المغرب يشكو من التعذيب و يطلب تقريبه من عائلته سجين فلسطيني في المغرب يشكو من التعذيب و يطلب تقريبه من عائلته



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

3 فيتامينات قد تلعب دوراً في تقليل الإصابة بالربو

GMT 01:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأتان أميركيتان تشتركان في حمل وإنجاب طفلًا واحدًا

GMT 08:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عروس زهير مراد حالمة ورومانسية في خريف 2018

GMT 05:25 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

الإدارة العليا للمطبات الغبية

GMT 13:33 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الرصاصي" تضفي لمسات عطرية مميّزة على مهرجان دبي للتسوق 2017

GMT 16:50 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كائنات حية تعيش في جبال هملايا ..قرد "يعطس" وسمكة "تمشي"

GMT 13:42 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab