رئيس البرلمان الإيراني يتعهد برد حاسم حال تعرض بلاده لأي اعتداء
آخر تحديث GMT07:21:43
 العرب اليوم -
سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية
أخر الأخبار

رئيس البرلمان الإيراني يتعهد برد حاسم حال تعرض بلاده لأي اعتداء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رئيس البرلمان الإيراني يتعهد برد حاسم حال تعرض بلاده لأي اعتداء

طهران ـ وكالات

اكد رئيس مجلس الشورى الإيرانى على لاريجانى رفض بلاده للتدخل العسكرى فى سوريا، وطالب بضرورة الحل السياسى للأزمة، وأشار إلى أن التقنية الإيرانية النووية صناعة محلية بحتة تستخدم لأغراض سلمية، مشددا على أن إيران ماضية فى مسارها ولن تثنيها الضغوط الاقتصادية ولن تؤثر عليها. ونفى لاريجانى الذى شارك فى المؤتمر الثامن لاتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامى الذى اختتم أعماله بالخرطوم الليلة أن يكون دعم إيران للنظام السورى يستند لمرجعية مذهبية، مؤكدا أنه منذ قيام الثورة فى إيران قبل 34 سنة تتعامل مع جميع منتسبى المذاهب الإسلامية كأخوة، مستدلا بعلاقة إيران مع السودان وحركة حماس ذات المذهب السنى. وأوضح رئيس مجلس الشورى الإيرانى فى مؤتمر صحفى بالخرطوم الليلة، أن المناورات العسكرية الإيرانية تقتضيها الضرورة وتتم حسب الزمن والساحة والمساحة، وانتقد أمريكا بشدة مبينا أنها تبحث عن مصالحها الذاتية ولا تهمها حقوق الإنسان، وقال إن واشنطن تعتبر عهد الشاه أفضل لأنه كان تابعا لها. وتعهد بأن رد إيران سيكون حاسما إذا ما تعرضت لهجوم عسكرى من أمريكا، إلا أنه أكد أنها لن تفعل ذلك لأنها تلقت درسا لن تنساه فى العراق وأفغانستان ولن تعيده مرة أخرى، وأشار إلى أن الجزر المتنازع حولها فى الإمارات سيتم حلها بالحوار. وتطرق لاريجانى إلى الوجود الإسرائيلى فى المنطقة، ووصف إسرائيل بالغدة السرطانية فى الوطن العربى، وأضاف أن إيران نبهت العالم بذلك الخطر الإسرائيلى ورفضت نظرية المساومة لحل القضية الفلسطينية وشددت على ضرورة حلها عبر المقاومة. وحول الفتن بين الطوائف فى الدول الإسلامية، قال رئيس مجلس الشورى الإيرانى، إن بلاده تتعامل مع كافة المذاهب ولها علاقات طيبة مع الجميع. وحول علاقات بلاده الخارجية أكد على لاريجانى أن علاقات إيران مع جميع الدول طيبة وتقوم على استراتيجية تستوحى هداها من فكر الإمام الخمينى القائم على ضرورة التواصل مع الدول الصديقة والشقيقة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس البرلمان الإيراني يتعهد برد حاسم حال تعرض بلاده لأي اعتداء رئيس البرلمان الإيراني يتعهد برد حاسم حال تعرض بلاده لأي اعتداء



رحمة رياض تتألق بالأحمر من توقيع زهير مراد في ختام «عراق آيدول»

بغداد - العرب اليوم

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab