دبلوماسي سوداني لا اجتماع جديد بين البشير وسلفاكير
آخر تحديث GMT17:53:44
 العرب اليوم -

دبلوماسي سوداني: لا اجتماع جديد بين البشير وسلفاكير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دبلوماسي سوداني: لا اجتماع جديد بين البشير وسلفاكير

الخرطوم ـ وكالات

قال دبلوماسي سوداني إنه لا توجد ترتيبات لعقد اجتماع ثان بين الرئيس عمر البشير ونظيره الجنوبي سلفاكير ميارديت بأديس أبابا بعدما أنهيا اجتماعهما الجمعة دون اتفاق. وأضاف سفير السودان بأديس أبابا عبد الرحمن سر الختم أنه "لا يوجد أي ترتيب لمباحثات جديدة بين الرئيسين أو على مستوى وفدي التفاوض". وقال كبير مفاوضي جنوب السودان باقان آموم، في تصريحات صحفية ليل الجمعة، إن قمة الرئيسين "فشلت بسبب تعنت الجانب السوداني وتنصله عن الاتفاقيات المبرمة". وتبادل الرئيسان الاتهامات خلال مخاطبتهما مساء الجمعة باجتماع مجلس السلم الإفريقي الذي عقد على مستوى الرؤساء واتهم كل منهما الآخر بالتعنت. وقال البشير لقادة المجلس إن حكومته تنازلت عن اللجوء إلى التحكيم الدولي لحل نزاع حول أصول نفطية تبلغ 1.8 مليار دولار تابعة لشركة "سودابيت" السودانية، متهمًا شركة "نايلبت" الجنوبية بالاستيلاء عليها بعد الانفصال. وأوضح البشير أن تنازل حكومته يأتي كعلامة حسن نية واستجابة لطلب جوبا بعدم اللجوء إلى التحكيم الدولي. ومن المقرر أن يمكث الرئيسان حتى الإثنين المقبل بأديس أبابا للمشاركة في اجتماعات القمة الإفريقية التي تنطلق الأحد واجتماع الجمعة هو الثاني للرئيسين في أقل من شهر لإنفاذ بروتوكول التعاون الذي يشمل تسع اتفاقيات وقعاها في سبتمبر/ أيلول الماضي ولم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن بسبب اشتراط الخرطوم تنفيذ الاتفاق الأمني الذي يمنع دعم الحركات المتمردة قبل تنفيذ بقية الاتفاقيات وعلى رأسها اتفاق تصدير نفط الجنوب الذي لا يملك منفذًا بحريًا عبر الأراضي الشمالية. وفي 5 يناير/ كانون الثاني الماضي عقد البشير وسلفاكير قمة بأديس أبابا أحرزت تقدمًا جزئيًا حيث أعلن سلفاكير التزامه بكتابة خطاب إلى الوسيط الإفريقي يؤكد فيه فك الارتباط بين حكومته ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين يحاربون الجيش السوداني في مناطق متاخمة للجنوب وكلفا اللجنة الأمنية المشتركة بمناقشة التفاصيل الفنية ووضع جدول زمني لإنفاذ الاتفاق الأمني. لكن اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة في أديس أبابا الأسبوع الماضي، فشلت في التوصل لاتفاق، وأحالت الخلافات مجددًا إلى الرئيسين. وتقول الخرطوم إن على جوبا إبراز وثائق تؤكد تسريحها لمتمردي قطاع الشمال على اعتبار أنهم شماليون تابعون لجيشها مثل ما فعل الجيش السوداني مع منسوبيه الجنوبيين عشية الانفصال.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسي سوداني لا اجتماع جديد بين البشير وسلفاكير دبلوماسي سوداني لا اجتماع جديد بين البشير وسلفاكير



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab