داخلية غزة تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل
آخر تحديث GMT09:26:16
 العرب اليوم -

"داخلية غزة" تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داخلية غزة" تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل

القدس المحتلة ـ وكالات

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة قطاع غزة عن إطلاق حملة لمواجهة التخابر مع إسرائيل وفتح باب "التوبة" لعملاء جهاز المخابرات الإسرائيلي في القطاع، تبدأ اليوم الثلاثاء وتنتهي في 11 إبريل/ نيسان المقبل. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إسلام شهوان خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في مدينة غزة "بالتزامن مع حملة مواجهة التخابر مع العدو الإسرائيلي فإننا نعلن عن فتح باب التوبة أمام من تبقى من عملاء إسرائيل وندعوهم لتسليم أنفسهم". وأوضح شهوان أن العملاء الذين سيسلمون أنفسهم لجهاز الأمن الداخلي "سيتم معاملتهم بسرية تامة ولن يتم احتجازهم"، مشيراً إلى أن "القضاء سيتعامل معهم بإيجابية إذا ثبتت عليهم المشاركة في جرائم قتل أو ما شابه". وبحسب شهوان فإن "حملة مكافحة التخابر مع إسرائيل تهدف إلى تثقيف المجتمع بأساليب ووسائل الإسقاط في فخ العمالة للحفاظ على الترابط الاجتماعي وحماية المقاومة الفلسطينية"، داعياً الكتاب والصحفيين والفصائل والمثقفين لـ"التفاعل بقوة للمساهمة في حماية الشباب من الوقوع في شباك التخابر". وقال"إن وسائل العدو الإسرائيلي وجهاز مخابراته في جمع المعلومات الأمنية في طريقها إلى التلاشي". وحذر "عملاء إسرائيل" من "التمادي في وحل الخيانة"، مشيرا إلى أن وزارته "تمتلك قائمة بأسماء عملاء لإسرائيل وهم تحت الرقابة المشددة وسيتم اعتقالهم ومحاسبتهم وفق القانون إذا لم يسلموا أنفسهم خلال فترة التوبة". من جانبه، قال العميد محمد لافي أحد قادة جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة غزة خلال المؤتمر إن "وزارة الداخلية بأجهزتها الأمنية المختلفة عملت منذ عام 2007 على مواجهة حملات العدو الإسرائيلي لإسقاط عملاء جدد عبر خطة متسلسلة ومنظمة أوجعت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية وجعلتها عاجزة عن جمع المعلومات". ولفت إلى أن حملة مكافحة التخابر وفتح باب التوبة للعملاء في عام 2010 "أربك عمل المخابرات الإسرائيلية وأجبرها على بذل جهود صعبة لإقناع عملائها بفشل الحملة والتشكيك فيها". وأوضح لافي أن قطاع غزة "بات مكاناً غير ملائم ليلتقي العملاء بضباط المخابرات نتيجة لشدة الرقابة الأمنية مما يضطرهم للاجتماع في دول أخرى"، مشدداً على أن "أيدي الأجهزة الأمنية ستطال كل العملاء". وقال إن "كل من يتقدم بالتوبة من العملاء نعده بالسرية التامة والتعامل بإيجابية مطلقة"، مشيراً إلى أن "العميل للمخابرات الإسرائيلية يمكن أن يسلم نفسه من خلال الشخصيات المجتمعية مثل أساتذة الجامعات ونواب المجلس التشريعي وقادة الفصائل الفلسطينية ". وبحسب لافي فإن "وزارة الداخلية في غزة تمنح كل أسرة عميل إسرائيلي تم إلقاء القبض عليه راتباً شهرياً"، لافتاً إلى أن "كل فلسطيني تحاول المخابرات الإسرائيلية ابتزازه بالمال أو العلاج نتيجة لفقره وحاجته يتم تحويله إلى الجهات المعنية لدراسة حالته ومساعدته مادياً أو تقديم العلاج اللازم له". وأعلنت وزارة الداخلية عام 2010 عن ضبط عدد كبير من عملاء المخابرات الإسرائيلية من الفلسطينيين في قطاع غزة بعد حملة لمواجهة التخابر مع العدو أطلقتها لمدة شهر كامل في ذلك العام. وقالت الداخلية في ذلك الوقت إن "عدداً كبيراً من عملاء إسرائيل سلموا أنفسهم خلال فترة التوبة (التي أعلن عنها عام 2010) وتم التعامل معهم بسرية تامة حفاظاً على كرامتهم ووضع عائلاتهم في المجتمع". وبث جهاز الأمن الداخلي التابع لحكومة قطاع غزة اعترافات مصورة لعملاء في شهر حزيران/ يونيو من العام الماضي تم إلقاء القبض عليهم، ومتهمين بالمشاركة في اغتيال قيادات في حركة "حماس" ونشر شائعات لإرباك المجتمع الفلسطيني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داخلية غزة تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل داخلية غزة تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داخلية غزة تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل داخلية غزة تطلق حملة لمكافحة التخابر مع إسرائيل



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab