خاطفو الرهائن في الجزائر يتوعدون المشاركون في حرب مالي
آخر تحديث GMT18:14:31
 العرب اليوم -

خاطفو الرهائن في الجزائر يتوعدون المشاركون في حرب مالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خاطفو الرهائن في الجزائر يتوعدون المشاركون في حرب مالي

الجزائر ـ وكالات

توعدت كتيبة "الملثمون" المنشقة عن القاعدة، والتي نفذ فرعها المسمى "الموقعون بالدماء" عملية عين أمناس في الجزائر الأربعاء الماضي، الدول المشاركة في حرب مالي "وخاصة فرنسا" بهجمات جديدة. وقال بيان للكتيبة نشره موقع وكالة نواكشوط للأنباء، مساء الأحد: "إننا نتوعد كل الدول التي شاركت في الحملة الصليبية على إقليم أزواد (شمال مالي) بالمزيد من العمليات، ما لم ترجع عن قرارها". وأوضح البيان الذي صدر عن الجماعة الأم المسماة "الملثمون" التي يقودها الجزائري مختار بلمختار بشأن عملية عين أمناس أنه "تم التحضير للعملية منذ فترة بعد مسح استخباراتي للعديد من المواقع في مناطق مختلفة". وأضاف أنه "وقع الاختيار على هذا الموقع بعد تبين مشاركة الجزائر مع فرنسا ضد أهلنا في مالي، واستباحة أجوائها وأرضها من طرف الفرنسيين، وغلق الحدود لحصار الشعب الأزوادي المسلم، وهذا ما دفعنا لإعطاء إشارة بدء العملية في الجزائر". ويعد هذا البيان أول رد فعل من جماعة بلمختار بعد إنهاء الجيش الجزائري لعملية احتجاز رهائن بمنشأة الغاز بعين أمناس (جنوب شرق) وإعلان السلطات الجزائرية مقتل كل المسلحين وعددهم 32 عنصرًا بعد أن قاموا بإعدام الرهائن. وأكدت الكتيبة أنها "عرضت التفاوض حفاظًا على سلامة الرهائن، لكن السلطات الجزائرية رفضت ذلك وأنها تتحمل مسؤولية سقوط ضحايا". وقالت الحكومة الجزائرية إن اقتحام المنشأة النفطية من قبل قوة خاصة كان "حتميًا" لأن المجموعة الإرهابية كانت مدججة بترسانة حرب حقيقية تشمل صواريخ وقاذفات صواريخ وقنابل يدوية وبنادق رشاشة ومسدسات رشاشة. وكان بلمختار قد أعلن منذ أشهر انشقاقه عن تنظيم القاعدة مع كتيبة "الملثمون" التي يقودها، ثم أعلن بعدها تأسيس "الموقعون بالدماء" وتعد عملية "عين أمناس" أول هجوم تقوم به. وقال "إننا فتحنا التفاوض مع الغربيين والجزائريين، وأعطيناهم الأمان منذ بداية العملية ولكن أحد كبار مسؤولي المخابرات أكد لنا في اتصال هاتفي بأنهم سيدمرون المكان بمن فيه، وحسب معلوماتنا فإن هذا الجنرال هو من أشرف على العملية". وختمت الكتيبة بيانها قائلة: "نؤكد على إخواننا المسلمين بضرورة الابتعاد عن كل الشركات والمجمعات الغربية حفاظًا على سلامتهم وخصوصًا الفرنسية منها وهذا ما أكده الفدائيون عند سيطرتهم على الموقع لإخواننا المسلمين العاملين هناك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خاطفو الرهائن في الجزائر يتوعدون المشاركون في حرب مالي خاطفو الرهائن في الجزائر يتوعدون المشاركون في حرب مالي



فساتين باللون الأسود من وحي دنيا بطمة لأطلالة أنيقة

الرباط - العرب اليوم

GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 02:59 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

Amazon توسّع منافستها لآبل بأجهزة ذكية مميّزة

GMT 09:02 2021 الأربعاء ,12 أيار / مايو

تحذير عاجل من سامسونج لجميع مستخدمي هواتف Galaxy

GMT 13:22 2021 الجمعة ,30 إبريل / نيسان

مايكروسوفت تصلح مشكلة ترتيب تطبيقات ويندوز 10

GMT 08:08 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

سكودا تكشف سعر أيقونتها الكهربائية "Enyaq iV"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab