حزب الله يهنئ بعيد الميلاد ويدعو إلى الحوار من أجل قانون انتخاب جديد
آخر تحديث GMT13:36:16
 العرب اليوم -

"حزب الله" يهنئ بعيد الميلاد ويدعو إلى الحوار من أجل قانون انتخاب جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "حزب الله" يهنئ بعيد الميلاد ويدعو إلى الحوار من أجل قانون انتخاب جديد

بيروت ـ جورج شاهين

جال عضو مجلس الشورى في "حزب الله" الشيخ محمد يزبك يرافقه النواب: نوار الساحلي، علي المقداد، الوليد سكرية وعدد من المشايخ، على بلدات الجديدة والفاكهة ورأس بعلبك بهدف المعايدة بميلاد السيد المسيح، حيث استقبل بحفاوة كبيرة، وبكلمات ترحيبية أشادت بالضيف وبالوفد المرافق، والشكر لهذه المبادرة الكريمة. بدوره، ألقى الشيخ محمد يزبك كلمة قال فيها:" إننا جئنا بزيارة هذه البلدات الطيبة والمقاومة والوطنية لنعايد بولادة السيد المسيح، ورأينا أن هذه المنطقة رغم تعدد الأطياف فيها أسرة واحدة، وهذا جمال لبنان عندما تلتقي كل الأطياف على طاولة المحبة، ما يعزز الوحدة الوطنية، وأن نكون معا لمواجهة كل ما يهدد لبنان وسيادته، هذا الوطن الذي نفتديه وفديناه وسنفتديه بكل ما نملك، وعندما نقول بالثالوث الأقدس الجيش والمقاومة والشعب نقول ذلك من أجل عزة وكرامة الوطن، وأن نحافظ جميعًا على حياتنا واعراضنا كما يقول السيد المسيح "ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان"، إنما هو في حاجة إلى الكرامة، ولا بد أن نحصن أنفسنا لنستطيع إكمال الطريق". أضاف: "بالرغم من الوضع المعيشي الصعب، يجب أن نسعى دائمًا للجلوس على طاولة الحوار من أجل قانون انتخاب جديد يتمثل فيه الجميع في لبنان، وأن نعمل جنبًا إلى جنب ونعمل من أجل ثقافة توحد ولا تفرق، ونحن مطالبون معًا لتحصين الوطن وإحقاق الحق والسعي للأمن والاستقرار، لأن بناء الأوطان يكون بسواعد أبنائه لا بالغرباء"، متمنيًا أن تكون ولادة السيد المسيح "ولادة جديدة للبنان من أجل مستقبل جيد". من جهة ثانية، دعا يزبك خلال احتفال تأبيني بذكرى شقيق رئيس بلدية بعلبك هاشم عثمان وحضور رئيس تكتل نواب بعلبك -الهرمل النائب حسين الموسوي، النائب كامل الرفاعي، المطران الياس رحال، رؤساء بلديات وفاعليات، اللبنانيين "لأن يكونوا في خندق واحد من أجل خير الوطن وصلاحه"، وقال: "كفى الساسة خطابات نارية وتحريضات تمزيقية، فنحن في أشد الحاجة الآن إلى خطاب هادئ يجمع القلوب على حب بعضهم بعضًا، وعلى حب الوطن". وأشار يزبك إلى أننا "ننظر إلى ما يجري من حولنا في العالم، وعندما تكون قمم لا يكون بحث عن فلسطين، وإنما البحث عن مزيد من قتل ودمار ومال وسلاح، وليضعوا حدًا لما يجري في سورية". وسأل "لماذا شعبنا العربي والإسلامي يتآمر على هذه المدينة الإسلامية العريقة لتستفيد من ذلك إسرائيل، ولماذا الفتن المذهبية في العراق لتفتيته من جديد، ونحن في لبنان لسنا بمنأى عن ذلك إذا لم نحصن أنفسنا ونحضر لمستقبلنا، وفي مقدورنا أن نحول لبنان إلى واحة سلام وجنة على الأرض".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يهنئ بعيد الميلاد ويدعو إلى الحوار من أجل قانون انتخاب جديد حزب الله يهنئ بعيد الميلاد ويدعو إلى الحوار من أجل قانون انتخاب جديد



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية بفستان السهرة مع الكاب لخطف الأنظار

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:42 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا
 العرب اليوم - تعرف على أجمل المنتزهات الوطنية في ناميبيا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 01:42 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مصر تسجل 1152 اصابة جديدة بفيروس كورونا و47 حالة وفاة

GMT 13:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

قائمة أفضل 10 مدربين في تاريخ دوري أبطال أوروبا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab