جنبلاط يحذِّر من انقسامات إضافية وفتن في لبنان
آخر تحديث GMT02:13:23
 العرب اليوم -

جنبلاط يحذِّر من انقسامات إضافية وفتن في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جنبلاط يحذِّر من انقسامات إضافية وفتن في لبنان

بيروت ـ جورج شاهين

شدَّد رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط على أنَّ الحوار في لبنان "يبقى العنوان الاساسي للفترة الحالية"، محذرًا من "جر المجتمع اللبناني إلى انقسامات إضافية وفتن يسعى إليها البعض"، ودعا جنبلاط في كلمة له لدى استقباله وفدًا شعبيًا كبيرًا من قرى حاصبيا ، شبعا، ابل السقي، الماري، عين جرفا، الفرديس، عين قنيا، شويا، الكفير، الخلوات وميمس، إلى مواجهة الانقسامات بقدر كبير من المسؤولية، والتأكيد على تعزيز وترسيخ العيش المشترك. وأكد رئيس جبهة النضال الوطني في كلمته خلال لقائه الوفد الشعبي السبت، في قصر المختارة على "أهمية الحوار بين جميع مكونات الوطن لا سيما الفرقاء السياسيين، من أجل اجتياز المرحلة الراهنة، وانقاذ لبنان وصونه وحماية استقراره وسلمه الأهلي"، ومعتبرا ان موضوع ".". وتقدم الوفد الشعبي ممثل مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ حسن دلي، وضم كل من إمام جامع حاصبيا الشيخ مسعد نجم، امام مسجد شبعا الشيخ رضا درويش، قاضي المذهب الدرزي الشيخ سليم العيسمي وأعضاء المجلس المذهبي في المنطقة ورؤساء بلديات ومخاتير ورجال دين وشخصيات، في حضور الوزير وائل أبو فاعور ووكيل داخلية "الحزب التقدمي الاشتراكي" شفيق علوان. والقيت كلمات من قبل نجم والعيسمي والشيخ فايز حديفة باسم المجلس المذهبي والمختار امين زويهد، أعلنت تأييدها "لمواقف جنبلاط وللنهج الوطني الذي يسير عليه لحماية لبنان وسلمه الأهلي وصون مجتمعه"، كما ألقى المدير العام للطرق والمباني في وزارة الاشغال حاتم العيسمي كلمة، شكره فيها على مرسوم تثبيته في منصبه. والتقى جنبلاط لجنة المقيمين في بلدة بريح، في حضور وزير شؤون المهجرين علاء الدين ترو، رئيس صندوق المهجرين فادي عرموني والمدير العام للوزارة أحمد محمود، إثر سلسلة من اللقاءات، حيث أعلن عن بدء تنفيذ الخطوات الأخيرة التي كانت لا تزال عالقة والانطلاق نهائيا إلى تنفيذ بنود بروتوكول المصالحة عبر تسليم بيت البلدة الجديد وحل مشكلة البيت القديم". ومن زوار المختارة الآباتي مارسيل أبي خليل موفدًا من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ووفد شعبي كبير ضم عائلات مزرعة الشوف الدرزية والمسيحية، تحدث باسمه كل من القاضي فؤاد البعيني، المختار عبد الله الحجيري واحمد الحجيري، ووفود من شحيم، بتلون، عين قني، عماطور، عين وزين، دميت، شارون والمعاصر، ووفد نسائي من المنطقة، وآخر من العقبة، ومجالس بلدية واختيارية، وشخصيات، في حضور النائبين نعمة طعمة وايلي عون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنبلاط يحذِّر من انقسامات إضافية وفتن في لبنان جنبلاط يحذِّر من انقسامات إضافية وفتن في لبنان



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab