توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي فتح الإسلام
آخر تحديث GMT14:41:41
 العرب اليوم -

توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي "فتح الإسلام"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي "فتح الإسلام"

بيروت ـ العرب اليوم

إنفجرَت الأجواء المشحونة في مخيّم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان، إثر إطلاق مُقنّع النارَ من سلاح حربي في حي الرأس الأحمر، في المخيّم، في اتّجاه بلال بدر، أحد قياديّي "فتح الإسلام"، فأصيب وشقيقه بجروح، فضلاً عن إصابة آخرين من بينهم طفلان وامرأة، ومقتل الفلسطيني خالد المصري الذي صودف مروره في المكان.  في المقابل، ردّت "جماعة بلال بدر"، بإطلاق النار في أحياء المخيّم خصوصاً في سوق الخضار وحيَّي "صفورية" و"حطين"، ممّا أشاع أجواء توتّر، فخلت طرقات المخيّم من المارّة، فتأهّب الأمن الوطني الفلسطيني التابع لـ"فتح" في مراكزه ومحيطها، وسيّر دوريّات في المخيّم، فيما انعقدت لجنة المتابعة الفلسطينية وشدّدت على تسليم مطلق النار نفسَه الى الأمن الوطني لتسليمه الى الجيش اللبناني.  وقال مصدر فلسطيني في تصريح له: إنّ "اتصالات عاجلة وكثيفة جرت مع كلّ القوى وخصوصاً الإسلامية منها، وحركة "فتح" من أجل التهدئة"، مشيراً إلى "توافق فلسطيني على تفويت الفرصة على جرّ المخيّم الى أيّة فتنة أو إشكال".  هذا وعلمت مصادر صحافية أنّ قائد قوّات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب اتّصل بالقوى الإسلامية، وأمرَ بمنع الاستنفار "الفتحاوي" والظهور المسلّح تجنّباً لأيّ اشتباك، كما جرت اتصالات بين مسؤولي القوى الإسلامية وأعضاء لجنة المتابعة الفلسطينية.  إلى ذلك، برز بيان باسم إسلاميّي وشباب وأحرار عين الحلوة، على صفحات "فيسبوك" وعلى صفحة الشيخ أحمد الأسير على الإنترنت، يهدّد كلّ من يستخفّ بأهل الجماعة والسُنّة ولا سيّما الأسير ومحبّيه، ويتوعّد "حزب الله" بالردّ، وجاء فيه: "إذا تعرّض أيّ مسلم من أهل السنّة والجماعة، وخصوصاً في صيدا وعلى رأسهم الشيخ أحمد الأسير، فسنعلن الحرب على كلّ شخص مع "حزب اللات" وسنمطر المناطق المتواجد فيها كافّةً ولن يمنعنا أحد من استهداف أيّ موقع له".  وفي السياق، أكّد القياديّ "الفتحاوي" اللواء منير المقدح أنّ "البيان لم يوزّع في عين الحلوة، إنّما قرأناه على الإنترنت"، مشيراً إلى أنّ "كلّ الجهات في مخيّم عين الحلوة نفت أيّ علاقة لها بالبيان المدسوس والمغرض، والذي على ما يبدو أنّه تحريضيّ ولا يستأهل الردّ عليه"، مؤكّداً أنّ "لا وجود لتنظيم بهذا الاسم في مخيّم عين الحلوة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي فتح الإسلام توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي فتح الإسلام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي فتح الإسلام توتر الأوضاع في مخيم عين الحلوة بعد إصابة أحد قياديّي فتح الإسلام



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab